فانتازيا قطر.. ماذا لو اختفت قنوات بي إن سبورت

الثلاثاء، 06 يونيو 2017 - 00:00

كتب : إسلام محمود

بي إن سبورت

اشتعلت في الساعات الأخيرة أزمة سياسية بين قطر من جهة ومصر مع عدة دول عربية أخرى من جهة.

أزمة نتج على إثرها قطع العلاقات وإغلاق المجال الجوي وربما أكثر في الساعات القادمة.

لا ضمان لأن لا يؤثر ذلك على الكرة – وهي ما يهمنا في هذه الحالة - لذا دعونا نتخيل إذا حدث وتأثرت الكرة بالأزمة الحالية ما الذي قد يحدث؟

لا بي إن = أزمة الدوريات الأوروبية

وداعا لدوري أبطال أوروبا، وداعا لمتعة البريميرليج والليجا والكالتشيو، دوري مصري 24 ساعة طول اليوم وكل يوم.

هل يتم تشفير الدوري المصري هو الآخر ويصير إلزاما أن ندفع اشتراكا لمشاهدته؟ ربما.

قد نرى إعلانات ودعايا كبيرة في مباريات مثل النصر للتعدين أمام الأسيوطي سبورت. وقد نسمع نشيد دوري أبطال أوروبا قبل بداية المباريات المحلية أو نخترع لنا نشيدا خاصا بموسيقى مصرية فولكلورية.

كأس العالم 2022

مصر تملك فرصة كبيرة في الوصول لكأس العالم 2018، نفس الجيل قد يُكمل حتى 2022 ومع زيادة عدد مقاعد إفريقيا لـ9 مقاعد فإن فرصتنا في التأهل شبه مضمونة، لكن العائق الوحيد أن البطولة ستقام في قطر، ربما تتأهل مصر وتعتبر منسحبة لأن البعثة لن تتمكن من السفر ودخول الأراضي القطرية من الأساس. كالعادة كأس العالم لا يحب مصر.

ميدو محلل في مصر

أعلن ميدو نهاية رحلته كمحلل مع شبكة بي إن الرياضية وقد نرى مدرب وادي دجلة محللا لمباريات الدوري المصري، ولما لا.. قد تنتهي عداوته مع مدحت شلبي ويظهر ميدو مع "شلبوكا" ضيفا دائما ويتحول الشجار بينهما لصداقة على الهواء.

أين سنرى أبو تريكة؟

أسطورة الأهلي الملقب بالساحر استقر في قطر بعد وضعه على قوائم ترقب الوصول ويظهر بشكل دوري كمحلل في استوديوهات بي إن الرياضية، بعد الأزمة الأخيرة ربما لن نرى أبو تريكة على شاشة التلفاز مجددا.

أزمة تعليق

العديد من المعلقين المحبوبين من جنسيات دول أصبحت على خلاف مع قطر، فهد العتيبي وعلي سعيد الكعبي بالإضافة لعلي محمد علي، لن نسمع "يا ربااااه" مجددا ولن نستمتع بتعليقهم مرة أخرى.

محمود جابر

محمود جابر والد نجمنا المصري عمر جابر يعمل مديرا فنيا لأم صلال ويقود الفريق بخطوات ثابتة بعد أن أنقذه من الهبوط.

الآن أصبح موقفه معقدا وقد تنتهي رحلته الوردية مع الفريق القطري نهاية غير مستحقة.

قميص برشلونة بدون راعي

الراعي الرسمي على قميص برشلونة هو شركة الطيران القطرية، وبما أنه تم حجب كل ما هو قطري فلن يمكنك ارتداء قميص برشلونة كاملا عليك إزالة شعار الراعي أولا أو قد تتعرض للمسائلة القضائية بسبب قميص كروي.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك