رقم في كرة القدم (8) - لولا الاتحاد الألماني لما أصبح الفيفا قويا

السبت، 03 يونيو 2017 - 14:22

كتب : إسلام مجدي

رمضان

الأرقام في كرة القدم لها دلالتها، وفي تلك السلسلة سيكون الرقم هو بطل كل قصة.

FilGoal.com يقدم لكم سلسلة جديدة باسم "رقم في كرة القدم"، وفيه سيكون لكل يوم من شهر رمضان قصة عن رقم يكون هو بطل القصة.

رقم (8)

هل تساءلت يوما عمن أسس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" كيف كانت الأمور ولماذا تم تأسيسه وما الأهداف التي خرجت من الاجتماع الأول؟

قديما في القرن الـ19 وبالتحديد في 1872 كان هناك اتحادا لواحد لكرة القدم هو الاتحاد الإنجليزي، ووقتها نظمت أول مباراة رسمية لكرة القدم ضد اسكتلندا وانتهت بالتعادل بنتيجة 0-0، بعد ذلك بعام فاز منتخب إنجلترا بنتيجة 4-2 ضد اسكلتندا، عقب ذلك تم تأسيس ثاني اتحاد كرة في التاريخ هو الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم في 1873.

انتشرت كرة القدم سريعا بعد مباريات عديدة بين المنتخبات المختلفة، وأصبحت الحاجة قائمة لتواجد كيان دولي يحكم كل شيء، النية كانت لكي يعكس الدور القيادي لبريطانيا في كرة القدم، لكن اتحادات إنجلترا واسكتلندا وويلز رفضوا أن ينضموا لما سمي فيما بعد بـ"فيفا" والذي ظهر لأول مرة في باريس، بتواجد فرنسا وبلجيكا والدانمارك وهولندا وإسبانيا والسويد وسويسرا.

FIFA was born in Paris, rue Saint-Honoré

أول اجتماع للفيفا نتج عنه عدة قرارات وهي:

-فقط من حضر للاجتماع سيتم الاعتراف به كاتحاد كرة عامل

-الأندية واللاعبون لن يلعبوا سوى فقط لاتحادين كرة في مرة واحدة

-جميع الاتحادات سيعترفون بإيقاف أي لاعب في اتحاد اخر

-المباريات ستلعب حسب قوانين اللعب التي وضعها الاتحاد

-كل اتحاد وطني سيدفع مبلغ سنوي 50 فرانك

-الفيفا فقط هو من يعترف بالمباريات الدولية

في مايو 1904 قال الاتحاد البلجيكي إن الاتحاد الإنجليزي برئاسة لورد كينايرد لن يشارك في أي اتحادات دولية، وتم الاعتراف ببنود الاجتماع السابق سردها يوم 1 سبتمبر عام 1904.

النظام الأول للفيفا كان مجرد نظاما مؤقتا، من أجل تبسيط قبول أعضاء إضافيين، وفي يوم تأسيس الاتحاد الألماني لكرة القدم ارسل برقية تؤكد التزامه بتلك الأنظمة من حيث المبدأ ليصبح العدد الرسمي لأعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم 8 عبر أوروبا، وبسبب ألمانيا ما كان مؤقتا بين 7 دول، أصبح كيانا كبيرا بـ8 اتحادات أحدها اعترف بالفيفا فور تأسيسه مما منحه صلاحية وقوة كبيرة.

وعقد أول مؤتمر للفيفا وتم انتخاب روبرت جورين كأول رئيس للفيفا، وجعل كل من فيكتور شنيدر من سويسرا وكارل أنتون فيلم هيرشمان من هولندا نائبي له، ولويس مولينجوس من بلجيكا كسكرتير.

لكن كان هناك شيئا ناقصا، دوما هناك حديث سواء في الصحف أو الاجتماعات عن بريطانيا، خاصة مع دورها القيادي، ومع محاولات لتأسيس أول بطولة منظمة، فشلت فشلا ذريعا وذلك لأن دول بريطانيا ليست موجودة.

في 14 أبريل 1905 وبعد ما يقرب من عام من تأسيس الاتحاد وبعد مجهودات مضنية من بارون إدوارد دي لافيلي والذي أصبح فيما بعد أول عضو شرفي في تاريخ الفيفا، انضمت بريطانيا للكيان المنظم للعبة كرة القدم.

وفي 1906 تم انتخاب دانيل بيرلي ولفال كرئيس للاتحاد، ليضع فيما بعد أول قوانين نظمت اللعبة داخل المستطيل الأخضر.

بعد ذلك واصل الاتحاد الدولي التوسع وأصبح قادرا على تنظيم مباريات دولية، لكن إداريا كان الاتحاد الإنجليزي هو من يتولى التنظيم في الألعاب الأولمبية عامي 1908 و1912 والتي فازت بهما بريطانيا العظمى.

في 1909 انضمت جنوب إفريقيا كأول عضو غير أوروبي، وفي 1912 انضم كل من الأرجنتين وتشيلي، ثم في العام التالي انضم كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

ليصبح رقم 8 هو الأهم في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم، به اكتمل كل شيء وبدأ معه كتابة التاريخ.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك