مسلسل في الجول – (3) لا تسرع إلى سيارة الإسعاف.. فقد تخسر كل شيء

الإثنين، 29 مايو 2017 - 12:16

كتب : إسلام مجدي

جيان ماري فاف

إذا كنت من هواة متابعة مسلسلات رمضان، أو لم تكن، نقدم لك مسلسل FilGoal.com.

على مدار شهر رمضان الكريم، يقدم FilGoal.com 30 حلقة من هذا المسلسل، حلقات ليست مرتبطة ولا مرتبة بل هي قصص قد لا تعرفها محليا أو عالميا.

طالع الحلقة الأولى من هنا

طالع الحلقة الثانية من هنا

حلقة هذا اليوم تأتينا أثناء نسخة كأس العالم 1982 مع قصة غريبة للغاية لحارس أفسد أحلام جيل بالكامل.

إن كانت لديك الفرصة للعب في بطولة كأس العالم فما الذي ستفعله؟ عليك بتجنب كل ما فعله جيان ماري فاف حارس منتخب بلجيكا.

الحادثة كانت في عام 1982 خلال بطولة كأس العالم التي أقيمت في إسبانيا خلال ذلك الوقت، بلجيكا كان منتخبا جيدا، فاف كان واحدا من ألمع نجوم منتخب بلجيكا خلال تلك الفترة وقدم مستوى متميزا للغاية خاصة ضد الأرجنتين في افتتاحية البطولة التي فاز بها الشياطين الحمر بنتيجة 1-0.

بطبيعة الحال أنت بحاجة لتقديم مستوى متميز في كل مباراة وألا تعيش على انتصار وحيد، فاف كان على بعد خطوات من الانضمام إلى بايرن ميونيخ قبل بطولة كأس العالم، وهو متميز للغاية.

في حفلة حول حمام السباحة في الفندق الذي يقيم فيه الفريق، قام يان فوتيرس مذيع الراديو البلجيكي الشهير بدفع جيان فاف في المياه، بدا الأمر غريبا للغاية لأن الحارس صاحب الـ28 عاما في ذلك الوقت كان يغرق، فاف لم يكن يعرف السباحة.

تم إنقاذ فاف وبسؤاله عن شعورك هل كان كالمحيط الأطلنطي؟ لكنه حاول الاحتفاظ بهدوئه ورد على الإعلام أنه كان يتظاهر بالغرق فقط للمرح مع زملائه.

بعد ذلك اتخذت الأمور منحنى غريبا للغاية خلال رحلة الشياطين الحمر في البطولة، في أخر مباراة بدور المجموعات ضد المجر، وبعدما تمكن المنتخب البلجيكي من الفوز بنتيجة 1-0 ضد الأرجنتين وذاتها ضد السلفادور، كان عليه مواجهة المجر في الجولة الأخيرة.

حاول فاف أن يخرج من مرماه خلال كرة عرضية ليزيح الخطر عن منطقة جزائه، في الدقيقة 62 من عمر المباراة التي انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1، ليصطدم بقائد فريقه إريك جريتس الظهير الذي غاب عن وعيه فورا وتم استدعاء سيارة إسعاف له.

على الرغم من ذلك لم يكن هناك مكان من أجله، قام فاف بالدخول لسيارة الإسعاف لعلاج كتفه عوضا عن إسعاف زميله الفاقد للوعي، والتي اتضح فيما بعد أنها مجرد خدش في الكتف.

قرر جاي ثيس مدرب المنتخب في ذلك الوقت أن يستبعد فاف من تشكيلته ويدفع بثيو كوسترس، والتي خسرها الشياطين الحمر بنتيجة 3-0 ضد بولندا، ورفض المدرب أيضا أن يستجيب للضغوط مرة أخرى ولم يشركه ضد الاتحاد السوفيتي، ودفع بجاكيس مونارون حارسه الثالث، ليخسر بنتيجة 1-0 ويودع كأس العالم من جولة المجموعات الثانية بعدما حصد 0 من النقاط.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك