فينجر وتيري.. الشاهدان الوحيدان على نهائي الكأس السابق بين أرسنال وتشيلسي

السبت، 27 مايو 2017 - 11:40

كتب : نادر عيد

فينجر وتيري

ستكون مباراة السبت بين المدفعجية والبلوز هي النهائي الخامس في التاريخ بين فريقي العاصمة لندن في كل المسابقات.

وقبل انطلاق صافرة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي للموسم الحالي، يسترجع الفريقان نهائيا وحيدا بينهما في هذه البطولة الأقدم في التاريخ.

كان ذلك منذ 15 عاما.

ومن بين مدربي ولاعبي الفريقين حاليا، شارك في هذه المباراة جون تيري قائد البلوز والذي سيخوض اليوم لقائه الأخير مع النادي.

في الناحية الأخرى، كان أرسين فينجر هو مدرب أرسنال، كان قائدا لكتيبة مدججة بالنجوم منهم تيري هنري ودينيس بيركامب وباتريك فييرا ونوانكو كانو.

بينما أبرز زملاء تيري كانوا مارسيل دوسايي وفرانك لامبارد وإيور جوديونسون وجيانفرانكو زولا.

كان يقودهم كلاوديو رانييري الثعلب الإيطالي.

كان أرسنال في أوج قوته، بينما ثورة تشيلسي لم يحن وقتها بعد.

تسديدة بالقدم اليمنى رائعة لراي بارلور سكنت شباك الحارس كارلو سوديتشيني، بعدها مراوغة رائعة من فريدريك ليونبيرج لجون تيري ثم تسديدة على يسار الإيطالي منحت أرسنال الكأس بالفوز على جاره بهدفين دون مقابل.

كان أول نهائي في التاريخ بين الناديين، لكن ليس الأخير.

تقابلا بعد 3 سنوات في كأس الدرع الخيرية، تفوق رجال جوزيه مورينيو بفضل ثنائية ديدييه دروجبا، وأحرز هدف أرسنال لاعب وسط تشيلسي الحالي سيسك فابريجاس.

ثم كرر الفيل الإيفواري تألقه أمام دفاع المدفعجية فسجل هدفي الفوز في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية عام 2007، سجل هدف أرسنال ثيو والكوت.

وتقابل الفريقان لأخر مرة في مباراة نهائية عام 2015، فاز المدفعجية بهدف أليكس أوكسليد شامبرلين على أبطال الدوري مع مورينيو.

التعليقات
قد ينال إعجابك