بين الأهلي ومختار.. نقاط قوة وضعف الإنتاج الحربي

الأحد، 30 أبريل 2017 - 11:51

كتب : محمود سليم

مختار مختار

رغم أنه لم ينجح في تحقيق الفوز على فريق الأهلي في أي مواجهة سابقة في بطولة الدوري إلا أن مواجهات مختار مختار أمام الأهلي دائما ما تكون حافلة بالإثارة.

تعادلت الفرق التي دربها مختار مع الأهلي في خمس مباريات كلها بنتائج إيجابية، ثلاث منها بنتيجة 2-2 ومباراتين بنتيجة 1-1.

تولى مختار قيادة الإنتاج الحربي بعد تقدم شوقي غريب باستقالته عقب الهزيمة بخماسية أمام وادي دجلة، وفي أول مواجهاته مع الفريق غير طريقة اللعب من 3-5-2 إلى 4-4-2 وتعادل مع أسوان بهدف لكل فريق وأكمل بنفس الطريقة أمام بتروجيت ليتعادل بنفس النتيجة ثم يتلقى هزيمة قاسية بثلاثية أمام الداخلية ليقوم بعدها بتغيير طريقة اللعب في المباراة الأخيرة أمام الاتحاد السكندري ويعود إلى الـ3-5-2 وانتهت المباراة بتعادل إيجابي بهدفين لكل فريق.

خطورة فريق الإنتاج الحربي هجوميا تكمن في الكرات الثابتة سواء العرضية أو على حدود منطقة الجزاء والتي يجيد تنفيذها محمود فتح الله وسجل من خلالها في مواجهة الاتحاد السابقة.

والأمر الثاني هو تحركات وميد أوكري السريع الذي دائما ما يميل على الظهير الأيسر للخصم وعند امتلاك الكرة دائما ينطلق لعمق الملعب خلف خط الدفاع ونجح في هز شباك بتروجيت بهذه الطريقة وكذلك الحصول على ركلة جزاء أمام أسوان بعد الانفراد بالحارس.

أما على الجانب الآخر فالفريق يعاني للغاية في الدفاع أمام الكرات الثابتة وتلقى مرماه أهدافا منها أمام الاتحاد وأسوان وبتروجيت، كذلك المساحات وضعف المساندة الدفاعية على أطراف الملعب والبطء الدفاعي بالعمق والخلل في العمل الدفاعي للاعبي وسط الملعب.

ومن جانب الأهلي فعليه التحضير لكل سيناريو متوقع، فلو بدأ الإنتاج بثلاثي دفاعي سيكون استغلال أطراف الملعب أمر حتمي في ظل الضعف الدفاعي في التمركز والرقابة من لاعبي الإنتاج أمام الكرات العرضية، مع استغلال تحركات عبد الله السعيد خلف لاعبي خط الوسط للخصم مما يضطر أحد ثلاثي الدفاع بالتقدم لرقابته وهنا تظهر الثغرات.

وإن عاد الفريق لتطبيق 4-4-2 أو 4-5-1 والأخيرة أقرب فسيكون أمام الأهلي العديد من الخيارات الهجومية سواء من العمق أو الأطراف مع التركيز على استغلال الكرات الثابتة بالشكل الأمثل.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس