تشيلسي ضد سيتي.. صراع قد يقلب موازين الدوري

الأربعاء، 05 أبريل 2017 - 13:28

كتب : نادر عيد

جوارديولا كونتي

إذا سألنا جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد وماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لتوتنام، من تفضل أن يحسم هذا اللقاء المرتقب، إجابة الأول حتما ستختلف عن الثاني.

يا له من صراع في المراكز المتقدمة من الدوري الإنجليزي الممتاز، سواء على اللقب أو على التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

ويحين موعدنا اليوم الأربعاء مع صدام قوي بين رجال أنطونيو كونتي وكتيبة بيب جوارديولا في مباراة منتظرة بين تشيلسي ومانشستر سيتي على ملعب ستامفورد بريدج.

مباراة، لن يقبل فيها كلاهما إلا بالحصول على النقاط الثلاث.

فبعد خسارة البلوز على ملعبه في الجولة الماضية أمام جاره اللندني فريق كريستال بالاس بنتيجة 2-1، لا يريد إهدار نقاطا أخرى حتى يحافظ على الفارق المريح في الصدارة.

فلقب الدوري بات قريبا جدا من تشيلسي. (طالع الترتيب من هنا)

الأمر الذي يجده جوارديولا منطقيا إذا قال في المؤتمر الصحفي السابق للمباراة:"تشيلسي يستحق ما هو فيه الآن. حصدوا العديد من النقاط وفازوا بالعديد من المباريات المتتالية. علينا أن نحقق نتيجة إيجابية ثم سنرى بعد ذلك".

يقترب من تشيلسي لكنه يبتعد أكثر وأكثر من سيتي بعد تعادليه الأخيرين مع ليفربول وأرسنال.

إذا فعلها بيب فسيمنح الدوري قبلة الحياة من جديد ويزيد الصراع على اللقب اشتعالا، أما إذا فاز تشيلسي فإن جمهوره قد يبدأ الاحتفال.

وسيكون مورينيو مدرب مانشستر يونايتد أكثر المستاءين إذا حدث ذلك، لأنه يتمنى سقوط سيتي حتى يتسنى له دخول المربع الذهبي.

حقائق

يتسلح تشيلسي في المباراة بقوته المعهودة على ملعبه وبين جماهيريه، فالفريق الأزرق لم يخسر مباراتين متتاليتين في الدوري على ملعبه منذ أن كان يقوده المدرب البرتغالي أندريه فياش بواش عام 2011.

أما مديره الفني الرائع كونتي، فلم يخسر هو الآخر مباراتين متتاليتين في الدوري منذ أن كان مدربا لأتالانتا عام 2009.

على نفس ملعب لقاء اليوم، خسر تشيلسي الموسم الماضي أمام سيتي 3-0، وإذا تكرر الأمر الليلة، فستكون المرة الأولى التي يتفوق فيها السيتيزينس على البلوز في لندن بالدوري مباراتين متتاليتين منذ عام 1983.

تشيلسي مارد على ملعبه، لكن جوارديولا دائما يتعلم الدرس جيدا، فلم يخسر عبر مشواره التدريبي مرتين من نفس الفريق في موسم واحد في الدوري.

وهنا نُذكر أن لقاء الدور الأول في ملعب الاتحاد انتهى 3-1 لصالح تشيلسي.

قبل ثورة سيتي مع المستثمرين الجدد كان التفوق دائما من نصيب تشيلسي، 8 انتصارات متتالية من 2005 إلى 2009.

لكن في أخر 15 مباراة بينهما، فاز سيتي 7 وخسر 5.

ويتفوق تشيلسي في المواجهات المباشرة إجمالا عبر التاريخ، إذا فاز في 65 مباراة وخسر 52 من مجموع 156 مباراة.

التشكيل

ويليان بدلا من فابريجاس، وسيستمر بيدرو ظهيرا بسبب إصابة فيكتور موسيس، وبالتالي يكون التشكيل المتوقع على النحو التالي.

الحارس: تيبو كورتوا

الدفاع: سيزار أزبيليكويتا – دافيد لويز – جاري كاهيل

الوسط: بيدرو رودريجيز – نجولو كانتي – نيمانيا ماتيتش – ماركوس ألونسو

الهجوم: ويليان – إدين أزار – دييجو كوستا

لكن تظل مشاركة أزار ولويز محل شك بسبب تعرضهما للإصابة في لقاء بالاس الأخير.

أما سيتي، فمن المتوقع عودة بابلو زاباليتا على حساب خيسوس نافاس الذي عوض بكاري سانيا المصاب في اللقاء الأخير.

يغيب سانيا، وكذلك صاحبي الإصابتين الطويلتين جابريل جيسوس وإلكاي جوندوجان.

وبالتالي يكون التشكيل المتوقع على النحو التالي.

الحارس: ويلي كاباييرو

الدفاع: بابلو زاباليتا – جون ستونز – أليكساندر كولاروف – جايل كليتشي

الوسط: فرناندينيو – رحيم ستيرلينج – كيفين دي بروين

الهجوم: دافيد سيلفا – ليروي ساني – سيرخيو أجويرو

التعليقات
قد ينال إعجابك