كرويف المدخن.. الذي شجع إسبانيا ضد هولندا احتراما لفلسفته

الجمعة، 24 مارس 2017 - 13:38

كتب : إسلام مجدي

يوان كرويف

اللاعب المدخن والمدرب المدخن. طوال 20 عاما كاملة، وبين شوطي المباريات كان يدخن في الاستراحة!

كاد أن يموت في عام 1991 في تلك الفترة كان مدربا لبرشلونة فقرر الإقلاع عن التدخين وذلك قبل إجرائه عملية في قلبه، وفيما بعد شارك في حملة دعائية ضد أضرار التدخين.

FilGoal.com أبرز مواقف حياة يوان كرويف في الذكرى الأولى لوفاته.

• متوسط تدخينه اليومي 20 سيجارة

اللاعب المدخن والمدرب المدخن. طوال 20 عاما كاملة، وبين شوطي المباريات كان يدخن في الاستراحة!

في كثير من الأحيان كل دقيقة سيجارة. علبة يوميا من 20 سيجارة هو المعدل الطبيعي لكرويف.

كاد أن يموت في عام 1991 في تلك الفترة كان مدربا لبرشلونة فقرر الإقلاع عن التدخين وذلك قبل إجرائه عملية في قلبه، وفيما بعد شارك في حملة دعائية ضد أضرار التدخين.

• كاد أن ينضم إلى ليستر سيتي

في عام 1981 احتل الثعالب في تلك الفترة المركز الـ22 في دوري الدرجة الأولى، وكان الفريق يواجه شبح الهبوط.

النادي وجد ضالته في لاعب جديد يرغب في ضمه. مهاري وقائد ويعرف كيف سينقذ الفريق، انه المايسترو الهولندي يوان كرويف.

كان الهولندي الطائر في الـ33 من عمره، وتقاعد دوليا في موسم 1977، لكنه كان مناسبا لرغبة ليستر، أرسنال أيضا كان يفكر في ضمه، وتواصل مع اللاعب ووكيله، لكنه رفض لأنه يرغب في عرض لموسم كامل، وفي المقابل أخبر الهولندي ليستر أنه يرغب في اللعب بإنجلترا.

فجأة تبدلت الأمور ووقع كرويف لليفانتي وصرح في ذلك الوقت "أنا في إسبانيا، وقعت لليفانتي، ولا أمانع اللعب في دوري الدرجة الثانية، قررت اللعب لهم لأنني في هذا البلد أشعر وكأنني أحيا بطريقة جيدة جدا".

• اعتزل دوليا خوفا على حياة عائلته

في أكتوبر 1977 اعتزل كرويف دوليا، ولم يعط أية أسباب، وفي عام 2008 اعترف أنه وعائلته تعرضوا لمحاولات للخطف في برشلونة قبل عام من بطولة كأس العالم 1978.

"الأطفال كانوا يذهبون إلى المدرسة بصحبة الشرطة، وكانوا ينامون في منزلنا لأربعة أشهر، كنت أذهب للمباريات بصحبة حارس شخصي، كل تلك الأشياء غيرت وجهة نظري تجاه أشياء كثيرة".

"هناك لحظات في الحياة بها قيم معينة، أردنا أن نوقف هذا، لقد كانت اللحظة المناسبة لترك كرة القدم لم أستطع اللعب في كأس العالم بعد هذا".

• كرويف سجل في مرماه بالخطأ

هدفه الوحيد في مرماه بالخطأ كان في 20 أغسطس عام 1972 بالدربي لأمستردام ضد فريقه أياكس، وبعدها بأسبوع ضد جو أهيد إيجلز سجل 4 أهداف لأياكس في المباراة التي انتهت بنتيجة 6-0.

• الهدف الشبح

خلال موسم 1972-1973، سجل كرويف أحد أفضل وأشهر أهدافه على الإطلاق كان ضد أتليتكو مدريد في مرمى الحارس ميجيل رينا طار في الهواء وعكس جسده وظهره للمرمى ووضع الكرة بكعبه في الشباك.

• أياكس كان يريد بيعه لريال مدريد وانتقم منهم

"أتذكر أن انتقالي لإسبانيا كان مثيرا للجدل بعض الشيء، رئيس أياكس أراد بيعي لريال مدريد، برشلونة لم يكن في نفس مستوى كرة مدريد، لكن الأمر مثل تحديا لي أن ألعب للنادي الكتالوني، برشلونة أكثر من مجرد ناد".

هكذا تحدث كرويف حول كواليس انتقاله لبرشلونة، وفي نهاية موسم 1982-1983 قرر أياكس ألا يعرض على لاعبه الأسطوري عقدا جديدا، وغضب كرويف لذلك الأمر ورد على ذلك بالتوقيع مع فينوورد الغريم التقليدي، وقدم موسما رائعا انتهى بالفوز بالدوري الهولندي لأول مرة منذ أكثر من 10 أعوام.

• شجع إسبانيا في كأس العالم 2010

انتقد كرويف أداء هولندا في بطولة كأس العالم 2010، ودعم منتخب إسبانيا، وكتب فيما بعد حول ذلك الأمر في عموده بجريدة "إل بيريوديكو" الإسبانية "من أشجع؟ أنا هولندي لكنني أشجع الكرة التي تقدمها إسبانيا، الأسلوب الإسباني هو نفسه أسلوب برشلونة، إنهم يحاكون أداء بارسا، أفضل طريقة في كرة القدم".

التعليقات
قد ينال إعجابك