حكاية ريال مدريد (1) – سر الزي الأبيض وأزمة فرانكو مع الملكية

الإثنين، 06 مارس 2017 - 12:36

كتب : محمد يسري

ريال مدريد

يوم الأحد تحول من موعد أسبوعي للعب كرة القدم في "مونكولا"، لموعد مع التاريخ.

في 6 مارس من كل عام، يحتفل نادي ريال مدريد بذكرى تأسيسه، واليوم يمر 115 عاما على تأسيس النادي الملكي.

ويستعرضFilGoal.com تاريخ ريال مدريد في حلقات ينشرها تباعا.

-

القصة بدأت عن طريق طلاب وأساتذة معهد الحرية للتعليم، الذي تكون من خريجي جامعتي أوكسفورد وكامبريدج الإنجليزيتين وممارستهم لكرة القدم يوم الأحد، كما كان يمارسها الإنجليز في يوم العطلة.

شوارع منطقة "مونكولا" بالعاصمة الإسبانية مدريد كانت ملتقى هؤلاء الطلاب، وهناك أسسوا نادي يُدعى "نادي سكاي لكرة القدم" عام 1897، لكن هذا النادي لم يستمر طويلا، فقط 3 سنوات، حتى ظهر كيان جديد.

عام 1900 انفرط عقد "سكاي". وأصبح فريقين، الأول يُدعى فريق كرة قدم مدريد الجديد "New Foot-Ball Club"

والثاني نادي مدريد الإسباني أو "Club Español de Madrid".

الفريق الأول - والذي حمل اسمه كلمة كرة قدم باللغة الإنجليزية نسبة إلى أصل أعضاءه - استمر لمدة 3 سنوات، حتى 1903 ثم اندثر.

فيما تدور الحكاية كلها حول الفريق الثاني، نادي مدريد الإسباني .

لماذا ارتدى الأبيض

برئاسة لجوليان بلاسيوش انطلق نادي مدريد الإسباني عام 1900 واستمر حتى 1902، موعد انتخابات الرئاسة، والتي جاءت بالرئيس خوان باردوس.

ومع بادروس المولود في برشلونة بدأت القصة. يوم الخميس الموافق 6 مارس لعام 1902؛ حمل إعلانا رسميا بتغيير اسم الفريق لنادي مدريد لكرة القدم.

الإدارة الجديدة برئاسة بادروس قررت أن يكون زي الفريق على غرار فريق إنجليزي يقع في العاصمة لندن يُدعى كورينثيانس - الذي كان نواة تكوين فريق كريستالال بالاس حاليا - باللون الأبيض.

الطاقم الأول للفريق كان يتكون من قميص أبيض يقطعه خط مائل بطول القميص باللون الأزرق وسروال باللون الأبيض وجوراب باللون الأزرق الداكن.

ريال مدريد

حتى عام 1920 لم يكن مدريد يُعرف في الأوساط الكروية إلا باسم العاصمة الإسبانية، فلم يُطلق عليه ريال لأن الاسم الأول لم يكن موجودا، أو بالأدق اسم "ريال" لم يكن في الحسبان عند إنشاء النادي.

لكن مشجع للنادي قرر أن يهديه هذا اللقب، حتى بات يُعرف باسم "ريال مدريد"، هذا المشجع لم يكن مشجعا عاديا، بل كان ملك إسبانيا، ألفونسو الثالث عشر.

صدر مرسوما ملكيا بتاريخ 29 يونيو 1920 أضاف كلمة "ريال" أو "royal" والتي تعنى ملكي بالإنجليزية إلى اسم النادي.

اسم الفريق لم يُضاف له الاسم الملكي فقط، بل أُضيف التاج الملكي إلى شعار النادي أيضا.

حب ألفونسو لريال مدريد جاء بسبب إنشاء النادي لبطولة كأس التتويج أو "Copa de la Coronación" التي نظمها الشقيق الأصغر خوان بادروس، كارليس بادروس - الذي ترأس ريال مدريد عقب أخيه - تزامنا مع أعياد جلوس الملك على عرش إسبانيا.

الجمهورية الإسبانية ومحو الملكية

في الأول من أبريل عام 1931 سقطت العائلة الملكية في إسبانيا، ومعها سقط التاج الملكي من على أعلى شعار الفريق.

تحولت إسبانيا إلى دولة جمهورية، وأقيمت الجمهورية الثانية في الفترة ما بين 1931 حتى 1939، بعد الجمهورية الأولى التي أقيمت ما بين عامي 1873-1874.

ذلك التحول جاء بالسلب على العديد من الأندية الكروية التي كانت تحمل اسم ملكي أو الأندية الخاصة بأقاليم معارضة لسياسات الدولة.

مدريد أصبح بدون ريال، وسُلبت منه ملكيته، كذلك تحول اسم أتلتيك بلباو إلى أتلتيكو بلباو، والفارق كان في استخدام الكلمة الإسبانية "atletico" بدلا من الكلمة الإنجليزية "athletic" والتي تحمل معنى رياضي.

المساهم الأول في هذه التغييرات كان الجنرال فرانشيسكو فرانكو، الذي جاهد من أجل محاربة كل ما هو ملكي في أوائل أعوام الجمهورية وحتى انقلابه العسكري عليها عام 1936 الذي آدى إلى حرب أهلية أنتهت بانتصاره عام 1939 وانتهاء الجمهورية الإسبانية وبداية عصرا جديدا أُطلق عليه "إسبانيا الفرانكية" نسبته له.

10 سنوات كاملة مرت دون اقتران اسم ملكي باسم الفريق، حتى عاد اسم الفريق لما كان عليه سابقا، ريال مدريد، عام 1941 بقرار من فرانكو.

في الحلقة القادمة.. الإجابة التي تدور حول سانتياجو بيرنابيو.

التعليقات
قد ينال إعجابك