حكايات في السوبر - التوأم قبل أول لقاء قمة: مستعدان.. و الجماهير الوفية لن تغضب

الخميس، 09 فبراير 2017 - 17:00

كتب : مصطفى عصام

حسام حسن وإبراهيم حسن التوأم‎

مازلنا نجوم الشباك، على الرغم من مرور ثلاث أشهر تقريبا على ارتداءنا الفانلة البيضاء ذات الخطين الحمر، و لكن الجماهير الأهلاوية لازالت تتابع أخبارنا و أداءنا مع الزمالك خاصة و أن لقاء القمة لم يتبق عليه سوى أيام".

بهذه الكلمات استهل الشقيقين إبراهيم و حسام حسن حديثهما مع مجلة أخبار الرياضة بتاريخ 7 نوفمبر لعام 2000 قبل لقاء القمة بين الأهلي و الزمالك بالدور الأول، الأهلي يدخل اللقاء تحت قيادة الألماني هانز يورجن دورنر "ديكسي" و الزمالك مع الألماني الأخر "أوتوبفستر".

بدأ المحاور الحديث معهما بالسؤال الأتي.

- بعد مرور ثلاث أشهر تقريبا على ارتداء الفانلة البيضاء.. ما شعوركما الآن في الزمالك؟

الحمد لله، لا يوجد فارق في وجودنا بين الأهلي و الزمالك. الأمور تسير في الطريق الصحيح و العلاقة جيدة و محترمة سواء مع الجهاز الفني أو اللاعبين و الإدارة، و يكفي صراحة حب و استقبال الجماهير لنا في كل مكان، لا نشعر بغربة إطلاقا.

بصراحة، هل يوجد فارق بين التوأم بالفانلة الحمراء و البيضاء؟

لا يوجد أي فارق مطلقاً، الأداء واحد و الروح واحدة. أعطينا الكثير للأهلي و لم نحصل على ما نستحق و من حق الزمالك أن نعطيه الكثير و الكثير و لذلك زاد الحافز لنا من أجل تحقيق الفوز على الأهلي و نعتقد أن الجماهير تلمس مدى الجهد الذي نبذله مع الفانلة البيضاء.

- بصراحة، هل أحسستم بفارق واسع بين الأهلي و الزمالك؟

في الفترة القصيرة تلك لا يمكن الحكم على الفارق مباشرة. و لكن الانطباع العام أن الإدارة الزملكاوية بقيادة كمال درويش أفضل كثيرا من نظيرتها بالأهلي مع صالح سليم. يكفي أنها تتواجد معنا و تساند اللاعبين و لا يوجد أي "كلكعة" و العلاقة بين الكل أساسها الاحترام، و للعلم لم و لن نشعر بالندم على الانتقال من الجزيرة لميت عقبة، خاصة بعد استقبال الجماهير و حب الجميع.

- ما شعوركما و أنتما تواجهان الأهلي بالفانلة البيضاء؟

الأهلي صفحة و انطوت و لن تُفتح مجددا. و الآن لاشيء سوى الإجتهاد و السعي من أجل الظفر بنقاط القمة، لم نسئ للجمهور و كلهم يعلمون من السبب في رحيلنا عن الأهلي.

و قال حسام: عندما كنت لاعبا في الأهلي، كانت الألفاظ الخارجة و الشتائم توجه إلي مثل السيل، و لا أضع كل ذلك في "دماغي".

- هل لديكما رغبة في خوض القمة أم تنتظرون رأي أي شخص يقول لكما لا تلعبان أمام الأهلي؟

الرغبة موجودة و كاملة، و نحن تحت أمر الجهاز الفني للزمالك و جاهزين للمباراة لأننا لم نتعود الهروب حتى أيام الفانلة الحمراء، و نتمنى التوفيق في القمة القادمة.

- أخيرا.. رحيل تسوبيل و البطل عن الأهلي.. هل رد اعتباركما؟

هذا ليس رد اعتبار لنا فقط، رد اعتبار النادي الأهلي بالكامل، جميع اللاعبين كانوا يعانون من ظروف صعبة و قاسية و ضغوط رهيبة من الجهاز الفني و الإداري، الأزمات كانت متفاقمة و لم يكلف أي مسؤول خاطره و يستمع لمعاناة اللاعبين، هذا القرار تأخر كثيرا و أدى لضياع البطولة الأفريقية و هروب نجوم و منهم "محمد فاروق"، لا نفكر في صفحة تسوبيل و البطل لأنها أُقفلت تماما و انتماؤنا وولاؤنا للفانلة البيضاء.

التعليقات
قد ينال إعجابك