مدير المنتخب السابق لـ في الجول: كوبر ليس الجوهري.. والجيل الحالي سيصل كأس العالم

الأحد، 05 فبراير 2017 - 13:12

كتب : أحمد الخولي

مران منتخب مصر الأخير استعدادا للكاميرون

قال سمير عدلي المدير الإداري لقطاع الكرة بالأهلي ومنتخب مصر السابق منذ عام 1990 وحتى 2014 أن هيكتور كوبر مدرب الفراعنة مختلف كليا عن محمود الجوهري، كما أكد على قدرة الجيل الحالي على تخطي كافة التوقعات.

منتخب مصر يواجه نظيره الكاميرون في نهائي كأس الأمم الإفريقية 2017 بالجابون يوم الأحد.

وصرح عدلي لـFilGoal.com قائلا :"هذا الجيل الحالي لمنتخب مصر سيصنع مجدا جديدا للكرة المصرية لن يتوقف عند حدود ما وصل إليه في كأس الأمم الإفريقية بل سيصل لكأس العالم بروسيا، إنهم رائعين وأرى فيهم ما يميزهم عن جيلي 90 والساجدين".

وأضاف "لو تحدثنا عن الفروق بين الأجيال التي حققت إنجازات في تاريخ الكرة المصرية فإننا نتحدث عن بداية من جيل 90، الذي تأهل لنهائيات كأس العالم في إيطاليا وكان بلا إمكانيات مادية مثلما توفر فيما بعد للمنتخبات الوطنية أو لاعبين أصحاب مهارات كنا في هذه الفترة لا نمتلك أي شيء سوى العزيمة والإرادة والتحدي والكفاح".

وتابع "رغم ذلك نجحنا ويأتي بعد ذلك الجيل الذهبي الذي لم يتكرر في تاريخ مصر من 2006 إلى 2010 والذي كان يوجد به أفضل لاعبين موهوبين في تاريخنا، من عينة محمد أبو تريكة ومحمد زيدان ومحمد بركات وأحمد حسن وسيد معوض ووائل جمعة وبالطبع أحمد فتحي وعصام الحضري".

واستطرد "بجانب المواهب في هذا الجيل فقد توافر له دعم مالي هو الأضخم في تاريخ المنتخبات بالإضافة إلى مساندة رسمية من القيادة السياسية والدولة فكان كل شيء يصل بنا إلى ضرورة النجاح".

وأردف "الجيل الحالي، فنحن نتحدث عن ميزة جديدة ومختلفة وهم لاعبين كبار يقودون المنتخب إضافة لخبرة اللعب في الدوريات الكبرى الأوروبية، ولهم صيت عالمي مثل محمد صلاح مع روما ومحمد النني في أرسنال ورمضان صبحي في ستوك سيتي والمحمدي وتريزيجيه".

واسترسل "الجيل الحالي لمنتخب مصر سيصنع مجدا جديدا للكرة المصرية لن يتوقف عند حدود ما وصل إليه في كأس الأمم الإفريقية، بل سيصل قريبا لكأس العالم في روسيا، إنهم رائعين وأرى فيهم ما يميزهم عن جيلي 90 ومنتخب الساجدين".

وأتم "كوبر مدرب ناجح إلا أن ما يقال إنه أعاد مدرسة الجوهري الدفاعية بل الأمر هي طريقة اللعب التي نقلها العالم أجمع عنه بعد ذلك، فهو ناظر مدرسة التدريب العالمية، وأرى أن كوبر لا ينتمي لتلك المدرسة لكن في جميع الأحوال لكي تضع كوبر على نفس الخط مع الجوهري وحسن شحاتة، يجب أن يحقق بطولات وإنجازات أولا مثلما فعلوا".

التعليقات
قد ينال إعجابك