أمر ما في قدم كهربا يمنح البدايات طعما مميزا

الإثنين، 30 يناير 2017 - 19:03

كتب : فادي أشرف

كهربا

8 أعوام و27 يوما.. الفارق بين تسديدة طاهر أبو زيد في مرمى بادو الزاكي ومولد محمود عبد المنعم "كهربا"، 22 عاما و9 أشهر و16 يوما أخرى اضطر المصريون فيها للانتظار لكسر عقدة عمرها 31 عاما.

محمود كهربا

النادي : الأهلي

ربما لم يتوقع أحد أن يكون فك العقدة بقدم كهربا، الكل انتظر "الأبطال التقليديين"، حسام حسن، حازم إمام، محمد أبو تريكة، أحمد حسن، أو حتى محمد صلاح أو عبد الله السعيد لفك العقدة المغربية، ولكن منذ متى كان الحل تقليديا؟

كهربا.. ليس تقليدي

حكاية كهربا كلها ليست تقليدية، ناشيء الأهلي الذي يحضر المباريات في المدرج بقميص مجموعة أولتراس أهلاوي الذي صار بعد ذلك أحد رموز جيل الزمالك الحالي، وفي الوسط كان شعارا لنكبة يقول الكثيرون عنها إنها كانت بمثابة تحويل دفة السيطرة الكروية المصرية من ميت عقبة إلى الجزيرة مرة أخرى.

Image may contain: 3 people

"الأهلي كانت لديه عادة غريبة. يحتفظ بلاعبيه تحت سن 15 عاما، ثم في نهاية الموسم يجري الاختبارات للمواهب الجديدة، يضم الأهلي مواهب جديدة فيجعلها تلعب مباراة مع اللاعبين الموجودين حاليا، والخاسر يرحل.. أنا كنت أنتظر هذا الخاسر، وتحديدا عيني كانت على لاعب تحت 15 عاما. الشخصية الكوميدية والمرحة. هذا الأمر يجعله يتحلى بالثقة في النفس دوما".

إمام محمدين، قائد صحوة قطاع ناشئي إنبي ومكتشف كهربا، يروي كيف التقط محمود عبد المنعم المولود في مصر القديمة بتاريخ 13 أبريل 1994، مانحا إياه بداية أولى على الطريق.

بعد ذلك التاريخ بـ19 عاما، كان كهربا مع منتخب شباب مصر الفائز بكأس أمم إفريقيا للشباب مسجلا 3 أهداف وعضوا في فريق البطولة، قبل عرض لم يكن جيدا للغاية في كأس العالم لنفس المرحلة السنية في تركيا.

سويسرا وكهربا النمطي

عشرات القصص تتردد حول كهربا "الناشيء" الذي يتكسب من مهاراته الكروية في المعسكرات الخارجية، لكن التألق مع شباب مصر منحه فرصة التكسب في الخارج مرة أخرى لكن بطريقة احترافية، بداية جديدة في مسيرة مليئة بالبدايات غير المكتملة في مسيرة كهربا.

إعارة قصيرة للوزيرن من إنبي شهدت 19 مباراة و7 أهداف، إلا أنها انتهت لـ"أسباب تأديبية بسبب أفعاله ضد المدرب كارلوس بيرنيجر واللاعبين" .

Image result for kahraba luzern

ذلك لم يردع جراسهوبرز أيضا في التعاقد مع كهربا معارا من إنبي في الموسم التالي، لكن هدفين في 17 مباراة لم تكن كافية ليعود إلى مصر تاركا بداية جديدة دون نهاية تليق بها.

ولكن كهربا عاد منفجرا لمصر مع إنبي، 6 أهداف في 17 مباراة كانت كافية لخطف أعين الزمالك الباحث عن التدعيم الذي سيحافظ للفريق على لقب الدوري.

الزمالك.. نمطية النهايات والكارثة

بداية جديدة منحتها الأقدار لكهربا، ومع كهربا دائما للبدايات طعم مميز وللنهايات مذاق مر.

Image result for kahraba zamalek

ظهور رائع أمام الأهلي في نهائي الكأس وضع كهربا في مصاف الأبطال الذي منحوا الزمالك الدوري قبل شهور قليلة، بداية حالمة في الدربي لكن بداية النهاية كانت نمطية بالنسبة لكهربا.

في هزاع بن زايد

الجميع يعرف القصة، السيطرة تدين للزمالك وركلة جزاء ستحسم اللقاء للأبيض ولكن نمطية نهايات كهربا تدخلت مرة أخرى..

Image result for ‫كهربا السوبر‬‎

" وقتها أخذت الكرة وقررت التسديد. في بداية المباراة كنا أفضل من الأهلي وتقدمنا بالنتيجة وكنت أشعر أنه في حالة تسجيلي الركلة سنفوز بالمباراة وسنسجل مجددا.. ولكن ضاعت الركلة. وقتها وقفت وبدأت بالتفكير طوال أحداث الشوط الأول. يوجد كارثة مقبلة في المباراة".

الكارثة كانت 3 أهداف أهلاوية متتالية، وإيعاز قطاع كبير من مشجعي الأبيض تحول دفة السيطرة من ميت عقبة للجزيرة عبر استاد هزاع بن زايد في مدينة العين لـ"بلن كهربا".

بقية رحلته مع الزمالك تزينت بأهداف جميلة وانتهت بخلاف كبير مع محمد حلمي، نهاية مرة مثلما تعودنا.

نضج؟

اليوم، نشعر أن كهربا صار أكثر نضجا، ربما كان لابتعاده عن موطن الضغط في وسط القاهرة إلى عميد جدة دورا في ذلك.

دائما لبدايات كهربا طعم مميز.. ولذلك سبب.

هناك أمر ما في أقدام كهربا يجعله مختلفا، موهبة كروية لا غبار عليها جعلت أحمد فتحي يصفه بـ"المستفز" كرويا، وأن "شيكابالا في قمة مستواه لم يفعل مثلما فعل"، وتجعل دييجو سيميوني يشيد به قائلا إنه من أفضل اللاعبين التكتيكيين الذين رآهم.

Image result for ‫كهربا أحمد فتحي‬‎

البداية الجديدة

وفي بور جونتي، لم يمنح كهربا نفسه فقط بداية جديدة قد تكون الأهم في مشواره.

كهربا منح الكل بداية جديدة، للجهاز الفني للمنتخب الذي أثبتت نظرياته غير الشعبية صحتها، ولجيل كامل من اللاعبين يخوض البطولة المجمعة الأولى في حياته، ولقطاع عريض جدا من المشجعين لم يشهد هدفا مصريا على المغرب ولم يشاهد منتخبا ذو شخصية قوية منذ أيام حسن شحاتة.

بل ومنح هؤلاء الذين عانوا في عصر المنتديات من "تذكروا مقصية حجي" فرصة للرد أخيرا بـ"تذكروا مقصية كهربا".

البداية الجديدة، ليستبدل الجمهور "بلن كهربا" بـ"هدف كهربا ضد المغرب".

ماذا بعد بالنسبة لكهربا

"عودتي من أوروبا إلى مصر، "هذا هو أكبر خطا ارتكبته في حياتي، إذا عاد بي الزمن بكل تأكيد لن أفعل ذلك. لن أعود مجددا إلى مصر".

كهربا واضح في أهدافه، وبدأ في البناء لتحقيقها أمام أفضل ساحة للتألق أمام كشافي المواهب للأندية الأوروبية.. وكلنا نأمل ومعنا كهربا في أن ينهي تلك البداية بطريقة تضاهي جمال مقصية الدقيقة 86.

*الرسم أعلاه من تنفيذ أحمد عزت

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك