بطل أول تطبيق لفترة الانتقالات الشتوية في مصر

الجمعة، 06 يناير 2017 - 17:04

كتب : مصطفى عصام

محمد أبو تريكة

حين تبدأ الموسم بفريق، فلن يمكنك تعديله إلا في الموسم المقبل. تلك هي القاعدة التي كان الدوري المصري يسير عليها منذ تشأته وحتى زمن قريب.

أول تطبيق لنظام الانتقالات الشتوية في مِصر كان بعد نهاية الدور الأول لموسم ( ٢٠٠٣-٢٠٠٤).

قرر وقتها اللواء يوسف الدهشوري حرب تطبيقه في مصر تعويضاً للأندية عن إيقاف الدوري لثلاثة أشهر من أجل استعداد المنتخب بقيادة محسن صالح لكاس الأمم بتونس ٢٠٠٤.

الأهلي كان أكبر المستفيدين من هذا النظام وقتها بجلب حسن مصطفى- أحمد رضوان- جيلبرسون بينهو البرازيلي، ولاعب محلي من الترسانة يدعى محمد أبو تريكة.

أبو تريكة تألق في الدور الأول لموسم ٢٠٠٣-٢٠٠٤ و سجل هدفين بمرمى الكروم وتم استبعاده من قِائمة محسن صالح المسافرة لتونس لخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا.

انضمام أبو تريكة خطوة كاد أن يقطعها الإسماعيلي الساعي بضمه مقابل استبداله بإبراهيم بعرور ومحمد يونس.

والزمالك بعرضه الجاد مقابل ٥٧٠ ألف جنيه أو ٤٠٠ ألف جنيه و أحمد صالح.

تكلفت الصفقة وقتها ٤٥٠ ألف جنيه عبارة عن ( ٣٥٠ ألف جنيه قيمة الصفقة مع تنازل اللاعب عن ١٠٠ ألف ج من مستحقاته لدىٰ الترسانة).

و الصورة اليمنى، هي أول صورة للاعب بملعب مختار التتش بالجزيرة في أول تدريب له مع الفريق.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك