حبة الكريز في تورينو.. ما يستطيع مصطفى فتحي تقديمه في إيطاليا

الإثنين، 26 ديسمبر 2016 - 15:15

كتب : إسلام مجدي

هدف مصطفى فتحى

ما الإضافة التي يمكن لمصطفى فتحي لاعب الزمالك أن يقدمها لتورينو الإيطالي في حال انضمامه إليه في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة؟

FilGoal.com علم أن تورينو تقدم بعرض بقيمة 500 ألف يورو لاستعارة مصطفى فتحي مع أحقية الشراء في نهاية المدة إن رغب النادي الإيطالي في ذلك.

وفي المقابل سيرسل الزمالك وفدا إلى تورينو من أجل التفاوض حول إمكانية انضمام اللاعب للفريق الإيطالي.

فما هي مميزات مصطفى فتحي التي تجعله هدفا لتورينو؟

حازم إمام مدير الكرة السابق لنادي الزمالك وعضو اتحاد الكرة ولاعب أودينيزي السابق صرح لـFilGoal.com في وقت سابق "مصطفى لا ينقصه شيء من أجل الاحتراف خارج مصر، لاعب سريع جدا وسينجح في سويسرا وبلجيكا وهولندا".

وأوضح الثعلب الصغير "في إيطاليا يحتاج لإضافة القوة البدنية والالتحامات لأسلوب لعبه، عليه أن يرفع من قوته البدنية، إذ أنه من أقوى لاعبي الدوري المصري في الجانب الفني، وبإمكانه تحقيق الكثير في الخارج".

خلال الموسم الجاري لعب مصطفى فتحي 120 دقيقة في الدوري المصري: مباراة كأساسي وأخرى كبديل نظرا للإصابة التي لحقت به. لم يسجل أو يصنع خلال المباراتين لكنه نجح في إتمام خمس مراوغات، وحاول على المرمى خمس مرات منها ثلاث ناجحة ويمتلك دقة تسديد تقدر بـ60%.

لكن إن أردنا الحكم فعليا على مستوى مصطفى علينا أن ننظر لما قدمه خلال الموسم الماضي مع الزمالك.

شارك في مجموع 30 مباراة نسع كأساسي و21 كبديل وشكل الورقة الرابحة للفارس الأبيض، ولعب 1232 دقيقة، سجل خلالها خمسة أهداف وصنع أربعة.

خلال الـ30 مباراة حاول مصطفى على المرمى 38 محاولة منها 20 ناجحة، وله تسديدة ارتطمت في القائم وأهدر ثلاثة انفرادات، وامتلك دقة تصويب بلغت 53%، ويهدد مرمى الخصم كل 25 إلى 35 دقيقة، ويحتاج على الأكثر لأربعة محاولات لكي يسجل هدفا.

لماذا قد يحتاج تورينو لفتحي؟

خلال النصف الأول من الموسم الجاري خاض تورينو 18 مباراة بالدوري الإيطالي، سجل خلالها 36 هدفا وخلق 194 فرصة صنع من خلالها 27 هدفا.

يمتلك الفريق دقة تصويبات تقدر بـ47% ومتوسط استحواذه على الكرة في المباراة الواحدة يقدر بـ48%، وهداف الفريق من دون شك هو أندريا بيلوتي صاحب الـ13 هدفا وصنع أربعة أهداف.

لدى الفريق جناحين هما إياجو فالكي وآدم ليايتش الأول أتى معارا والثاني تم شراؤه نهائيا بمبلغ 8.5 مليون يورو من نفس الفريق روما، إضافة إلى جوزيف مارتينيز وماتيا أرامو، تورينو يمتلك ربما الهدافين لكنه لا يمتلك اللاعب المبدع الذي بإمكانه خلق الفرص ويسهم في زيادة نسبة استحواذ الفريق.

فتحي بإمكانه أن يشكل محطة هامة ففي الـ30 مباراة التي خاضها مع الزمالك في الموسم الماضي تسلم الكرة 529 مرة من زملائه ولم يفشل سوى في 8 مرات، وتحت الضغط لم يخسر منهم سوى 60 مرة، وفي المقابل نجح في استعادة الكرة من الخصم 91 مرة وفاز بـ63 مراوغة.

آدم ليايتش شارك في 14 مباراة خلق خلالها 24 هدفا وصنع منها 4 أهداف، أما فالكي فخلق 26 فرصة صنع منها 3 أهداف، فتحي سيكون دعما قويا لأجنحة تورينو خاصة وأن أرقامه ليست بعيدة فقط هو بحاجة لبعض الخبرة التي سيكتسبها بالطبع من مدربه سينسا ميهايلوفيتش.

وفي نفس السياق فميهايلوفيتش يلعب بطريقة 4-3-3، مما يعني أن ذلك سيمنح فتحي فرصة أكبر للتحرك بحرية في الجناح وهي مشابهة للتي يلعب بها مع الزمالك إذ أنه يجيد اللعب على الطرفين.

لهذا السبب كان ميهايلوفيتش قد استعار أليسيو تشيرشي من أتليتكو مدريد في فترته كمدرب لميلان على الرغم من أن الجناح الإيطالي كان قد فقد بريقه، التجربة ليست مماثلة لكن فتحي هو الإضافة التي يبحث عنها المدرب الصربي فيما يخص خلق الفرص وطريقته المفضلة.

وصرح ميهايلوفيتش عن طريقته في اللعب قائلا :"طريقتي في اللعب تساعد الفريق، إنها بكل تأكيد لا تقرر الفوز بالمباريات، لكن بطريقة 4-3-3 لدينا قوة لا بأس بها وعلينا أن نرى ذلك في مبارياتنا".

إذا هل ينقص فتحي شيء ما؟

حازم إمام صرح أيضا لـFilGoal.com قائلا "مصطفى لا ينقصه شيء، فقط هو بحاجة لتغيير طريقة لعبه بعض الشيء، ليس على الخط أو الجهة اليسرى فقط، أرى أنه يعرف جيدا متى يتخذ القرار ويمرر في الوقت الصحيح"

فتحي يمتلك القدرة على تطويع سرعته ومهارته لخدمة فريقه فيما يخص تسليم الكرة والاستلام، وأبرز مثال على ذلك في مباراة نهائي كأس مصر ضد الأهلي.

مصطفى بدأ الهجمة ومررها لأيمن حفني ثم اخترق بسرعته دفاعات الأهلي وتسلم الكرة مرة أخرى ليسجل في شباك الأهلي.

لكن هناك فقط شيء وحيد ينقص فتحي وهو العرضيات إذ أنه أرسل في 30 مباراة بالموسم الماضي 71 كرة عرضية منهم 18 فقط صحيحة بنسبة دقة تبلغ 25%.

يحتاج فتحي لتطوير تلك النقطة، بالطبع هو يفضل الاختراق من العمق لكن الأطراف مطلوبة أيضا خاصة وأنه قد يزامل بيللوتي ذو البنية القوية وأيضا قد تحتاج المباراة إلى العرضيات أحيانا عوضا عن الاختراق من العمق.

حاول تورينو ضم فتحي خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية لكن الصفقة لم تتم لحاجة فريقه إليه، هذه المرة يكرر النادي الإيطالي رغبته في ضم اللاعب فهل تتم الصفقة؟

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك