كازورلا.. 32 عاما من ممارسة السحر بجسد ضئيل

الثلاثاء، 13 ديسمبر 2016 - 18:52

كتب : محمود مصطفى

سانتي كازورلا

قبل 15 عاما لم يكن الضوء مسلطا على مهارات سانتياجو كازورلا، في بداية مسيرته الكروية كان متوسط ميدان أرسنال يلعب في دوري الدرجة الثانية الإسباني بألوان ريال أوفيدو.

سانتي كازورلا

النادي : فياريال

خاض ابن السادسة عشر قصير القامة تجربته الإحترافية الأولى مع فريق الشمال الإسباني في مقاطعة أستورياس.

تجربة كازورلا مع أوفيدو لم تدم طويلا، بعد عامين ترك اللاعب ناديه وهبط الأخير إلى الدرجة الثالثة، لكن الفتى لن ينسى هذه التجربة.

"هو الفريق الذي كنت ولا زلت وسوف أظل مشجعا له طيلة حياتي"

المحطة التالية كانت فياريال، إلا أن كازورلا بقي على مقاعد البدلاء طوال موسمه الأول حيث لم يشارك سوى في مباراتين قبل أن تنطلق مسيرته الحقيقية.

في موسم 2004-2005 لعب كازورلا 41 مباراة مع فريق الغواصات وسجل ستة أهداف ساهم بها في الوصول بفياريال إلى التأهل لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ النادي.

اللعب في المسابقة الأوروبية الأغلى هو الفرصة المثالية لصانع ألعاب متعدد المواهب لكي يستعرض ما في جعبته، ولكن في وجود خوان ريكيلمي وماركوس سينا وخوان سورين في تشكيلة فياريال جائت مشاركات كازورلا محدودة في دوري الأبطال ولم يلعب أساسيا سوى في لقاء وحيد بدور المجموعات.

غادر كازورلا فياريال في الموسم التالي لكي يحصل على فرصة اللعب أساسيا، ووجهته كانت ريكرياتيفو هويلفا على سبيل الإعارة.

وقاد اللاعب ناديه المؤقت والعائد حديثا إلى الدرجة الأولى لإنهاء الموسم في المركز الثامن وهو أفضل مركز حققه ريكرياتيفو في تاريخه، أثر كازورلا هناك كان هائلا لدرجة حصوله على جائزة أفضل لاعب إسباني عام 2007.

"لم أستطع أن أفهم كيف لم يتعاقد معه برشلونة أو ريال مدريد"

مارسلينو جارسيا، مدرب ريكرياتيفو وقتئذ

عاد كازورلا إلى فياريال بعد أن رحل عنه ريكيلمي ودييجو فورلان، ليحمل الفريق على كتفيه ويقوده إلى أفضل مواسمه محليا بحصوله على وصافة الدوري خلف ريال مدريد وبفارق 10 نقاط كاملة عن برشلونة.

موسم الساحر الضئيل لم ينتهي عند ذلك الحد، حيث ساهم في فوز منتخب إسبانيا بيورو 2008.

بعد العودة من الفوز بالبطولة الأوروبية، قدم كازورلا موسما هادئا حافظ فيه فياريال على توجده الأوروبي وإن غاب عن دوري الأبطال، قبل أن يرحل مانويل بيلليجريني المدرب الذي قاد الفريق لأهم إنجازاته إلى ريال مدريد في صيف 2009.

بعد رحيل بيلليجريني بقي كازورلا موسما واحدا مع الغواصات الصفراء قبل أن يرحل إلى مالاجا ليلحق بمدربه السابق الذي لم تدم إقامته في مدريد طويلا.

ما كان يقدمه كازورلا مع فياريال لم يبهر فقط مشجعي الفريق بل كذلك زملاؤه.

"لعبت إلى جواره لخمس سنوات ولا زلت لا أعرف إذا ما كان يلعب بقدمه اليمنى أو اليسرى، حتى في الضربات الركنية والحرة"

خوان كابديفيا

مع مالاجا قام كازورلا في موسمه الوحيد بمغامرة مماثلة لفياريال 2006 ليقود الفريق الأندلسي إلى ربع نهائي دوري الأبطال في 2012.

اللاعب الذي لم يستطع ريال مدريد ضمه في 2010 اتخذ قرارا بعد عامين بالرحيل إلى إنجلترا وبالتحديد لأرسنال.

ولم يضيع كازورلا وقتا قبل أن يترك بصمته مع أرسنال الفريق الذي لطالما كان متخما بالمواهب.

"هو لاعب يجعل زملاؤه يلعبون، عظيم الموهبة.. فنان"

أرسين فينجر بعد موسم كازورلا الأول في لندن

هذه الموهبة لم تتراجع حتى عندما غير فينجر مركز كازورلا إلى الارتكاز، الدليل؟ لاعبو مانشستر سيتي يتذكرون

في أربعة أعوام منذ انضمامه إلى أرسنال نجح كازورلا في أن يحول فريق العاصمة الإنجليزية من فريق جيد إلى عظيم وهذه كلمات فينجر نفسه.

وهذا ليس فقط لأنه حقق لقب كأس إنجلترا مرتين ولكن لأن جماهير النادي اللندني تعرف أن إذا كان لفريقهم أن يعود لحصد البطولات الكبرى مع الجيل الحالي سيكون فضلا كبيرا في ذلك للإسباني الذي يبدأ عامه الـ32 اليوم.

لكن كازورلا يعرف أنه لن يبق طويلا في لندن، ابن أستورياس ساهم في 2012 في إنقاذ فريقه الأول أوفيدو من الإفلاس بتبرعه، إلى جانب خوان ماتا وميتشو اللذان انطلقا من نفس النادي، ماليا لكي لا يتعرض للتصفية.

يقول كازورلا "هناك نشأت وتعلمت الكثير كلاعب وأود ارتداء ذلك القميص مجددا، ربما سيكون ذلك صعبا في المستقبل القريب ولكن في غضون سنوات قليلة سأتمكن من ذلك".

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك