رونالدو بعد تجديد عقده: لن يكون الأخير.. وهذا هدفي المقبل مع الفريق

الإثنين، 07 نوفمبر 2016 - 18:45

كتب : وكالات

رونالدو

(إفي): قال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد تجديد عقده مع ناديه الإسباني ريال مدريد اليوم حتى صيف 2021 ، إنه لن يكون الأخير له، مبديا رغبته في الاعتزال بسن الـ41 عاما.

وأبدى "الدون"، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده برفقة رئيس النادي فلورنتينو بيريز من ملعب سانتياجو برنابيو، رغبته في الاعتزال بقميص النادي الملكي الأبيض.

وقال اللاعب الملقب بصاروخ ماديرا والبالغ من العمر 31 عاما: "أريد أن أشكر الرئيس، وريال مدريد، ومدينة مدريد، وأصدقائي، وكل الأشخاص الذين ساعدوني للوصول إلى هذه اللحظات، إنه يوم خاص بالنسبة لي، هام للغاية. كما قلت ريال مدريد هو النادي المحبب إلى قلبي، وهو الآن فريق حياتي".

وأضاف "هذا لن يكون عقدي الأخير، أريد اللعب حتى 41 عاما. خلال السنوات الخمس المقبلة سأواصل العمل بنفس الوتيرة".

وأردف "أريد صناعة التاريخ في أفضل نادي بالعالم" موجها الشكر مجددا لفلورنتينو لمنحه امكانية اللعب لخمس سنوات أخرى في الريال.

وقال: "كرة القدم ليس لها ذاكرة، ولكن أنت لديك ذاكرة وريال مدريد لديه ذاكرة. أريد مواصلة صناعة التاريخ وتقديم الأفضل لي من أجل قميص النادي. بعد هذه السنوات الخمس، سيكون الأمر مماثلا لما قبلها، تسجيل الأهداف وحصد الألقاب. إنه تحقيق الحلم".

كما تذكر كلمات أسطورة الملكي الراحل، ألفريدو دي ستيفانو، عندما كان يسير تجاه تحطيم الأرقام القياسي لهدافي النادي السابقين، مثل دي ستيفانو نفسه وراؤول جونزاليس، قائلا: "كان يقول لي إنني بطل وأن علي مواصلة توسيع ارقامي".

وأضاف "لدي عاطفة خاصة تجاه هذا الشخص وهذا اللاعب العظيم (دي ستيفانو)، دائما ما أتذكره كرمز للنادي. هو وراؤول، بالتأكيد سيكونان سعيدين من أجلي، ولكوني تخطيتهما. بالتأكيد أريد مواصلة تسجيل المزيد من الأهداف".

وأقر بأنه لم يكن يتوقع أن يحقق هذه الأرقام مع الريال عندما انضم إلى صفوفه في صيف 2009 (سجل 371 هدفا بمعدل أكثر من هدف في المباراة) "الأرقام مدهشة، لن أكذب. قدمت الكثير من العمل وأيضا الفريق، أشعر بعاطفة شديدة تجاه الجماهير، والرئيس الذي يدعمني دائما، ينبغي مواصلة صناعة التاريخ".

كما وضع لنفسه تحديا جديدا، وهو الوصول للهدف رقم 500 بقميص ريال مدريد "الأمور تأتي بشكل طبيعي، لم أفكر مطلقا في كسر الرقم القياسي لراؤول جونزاليس، على سبيل المثال. 500 هدف هو معدل ممكن، ولكني لا أعيش مهووسا بهذا".

واعتبر "الدون" أن حصد الألقاب الجماعية هو الأكثر أهمية، وبعد ذلك تأتي الألقاب الفردية كالكرة الذهبية، المرشح الأوفر حظا للفوز بها هذا العام للمرة الرابعة.

وأضاف "بعد الفوز بدوري الأبطال وأمم أوروبا وهذا التجديد الرائع، أنا لا أصوت، ولا يعتمد الأمر علي. أنا مطمئن، هي من أفضل الامور التي أشعر بها بعد الموسم الذي قدمته. لكني لست مهووسا بهذا، فهي أمور طبيعية. إنها هامة، ولكن لأنها تأتي عقب الحصول على الألقاب الجماعية".

وعن الأشخاص الأكثر أهمية في حياته، أكد كريستيانو أن أسرته بالطبع هي الأهم، للدعم الذي قدمته له لمواصلة مشواره الاحترافي والتألق في عالم كرة القدم.

وقال: "دائما ما تدعمني في السراء والضراء. كذلك زملائي وأصدقائي والأشخاص الذين عملوا معي والناس التي تحب كريستيانو. هذا هو الأهم بالنسبة لي".

وبهذا يمدد النجم البرتغالي عقده مع الملكي لثلاثة مواسم أخرى، حيث كان عقده السابق ينتهي في صيف 2018، وحال إتمامه سيكون عمره 36 عاما.

وكان انضمام "الدون" البرتغالي للنادي الملكي في صيف 2009 يمثل الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم، عندما قاربت الـ94 مليون يورو.

وحال إتمامه العقد الجديد، سيستمر كريستيانو بهذا الشكل في صفوف الريال لمدة 12 عاما.

التعليقات
قد ينال إعجابك