قميص في الجول - محمد فاروق عشق رقم "14" ولم يهنأ به كثيرا

الجمعة، 04 نوفمبر 2016 - 13:30

كتب : محمود باهي

محمد فاروق في مباراة مصر والمغرب

البعض يصنع رقمه شهرته، لكن النجم يصنع لرقمه رونقه.

كل طفل يرى في نجمع مثل أعلى، يسير على خطاه ويرتدي حتى رقمه، وحين يكبر يسير على دربه، فيصبح نجما على شاكلته.

FilGoal.com يقدم لكم سلسلة جديدة، يحكي فيها نجوم الكرة المصرية عن أسرار دفعتهم لاختيار رقم معين يرتدونه في مسيرتهم، وليبقوا به في ذاكرة الجماهير لسنوات طويلة.

محمد فاروق نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، وأحد النجوم الواعدة بالقلعة الحمراء في أواخر التسعينيات، يقول في الحلقة الأولى: "رقمي المفضل كان 14، لإعجابي الشديد بموهبة حسن شحاتة وعلاء ميهوب".

ويضيف فاروق الذي يعمل حاليا مقدما للبرامج الرياضية: "ارتديت 14 طوال مشواري في قطاع الناشئين بالأهلي، الذي بدأ ببلوغي 12 سنة، وحافظت عليه عند انضمامي إلى بتروجيت، وكذلك فترة احترافي في تركيا، ومع منتخب الشباب والأوليمبي".

واستدرك نجم الأهلي السابق "ولكن عند تصعيدي للفريق الأول، اضطررت لارتداء رقم 16، لأن القميص 14 كان يحمله اللاعب النيجيري إسحاق أول".

وواصل "اضطررت لتغيير رقمي مرة أخرى لأسباب إدارية، لأن الرقم 16 كان مخصصا لحراس المرمى في القائمة الإفريقية، لذا تم منحي رقم 9".

وسرد محمد فاروق موقفا مثيرا، قائلا: "في أحد المباريات سجلت هدفا وتوجهت نحو الكاميرا مشيرا إلى رقم القميص، ولكن بعدها علمت أن حسام حسن غضب، وطالب بعدم منح الرقم 9 للاعب غيره".

ويقول مهاجم الأهلي السابق "حسام حسن لم يكن مقيدًا بقائمة إفريقيا وقتها، لأنه كان مصابًا، لذا تم تغيير رقمي مجددًا للقميص 7، وسجلت به وذهبت إلى الكاميرا لتكرار نفس الاحتفال، في إشارة إلى أنني قادر على التسجيل بأي رقم".

واختتم محمد فاروق حكاية قميصه "أما عند تصعيدي لمنتخب مصر الأول، ارتديت القميص رقم 13، كنت لاعبا صغيرا، والرقم 14 كان يحمله حازم إمام".

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك