5 ملامح من تعثر الأهلي الأول في الدوري.. "خطأ متكرر"

الثلاثاء، 25 أكتوبر 2016 - 21:31

كتب : .

الأهلي وبتروجيت

فشل الأهلي لأول مرة في الدوري هذا الموسم من تحقيق الانتصار بعدما تعادل أمام بتروجيت بلا أهداف. تعادل يستعرض FilGoal.comأبرز ملامحه.

الأهلي حل ضيفا على بتروجيت في السويس ضمن الجولة السادسة من الدوري المصري.

قبل مواجهة بتروجيت، حقق الأهلي العلامة الكاملة بـ5 انتصارات. الفريق البترولي أيضا لم يتعرض لأي خسارة قبل مواجهة الأهلي. وهو الأمر التي تكرر أيضا.

ويستعرض FilGoal.com أبرز 5 ملامح من المباراة.

(1) تأثير السولية

الأهلي قدم 68 دقيقة جيدة جدا أمام بتروجيت. حاول كثيرا على المرمى واستحوذ على مجريات اللعب وكان دائما السباق في استرجاع الكرة.

كل ذلك قل مع خروج عمرو السولية.

السولية غادر ليشارك حسام غالي بدلا منه مع استمرار تواجد حسام عاشور.

بعد خروج السولية فقد الأهلي سيطرته على وسط الملعب وبدأت خطروة بتروجيت في الظهور.

فقدان وسط الملعب جاء هجوميا ودفاعيا أيضا فجاءت كامل الكرات العائدة من دفاع بتروجيت لصالح الفريق البترولي الذي شكل خطورة كبيرة من المرتدات.

(2) إهدار الفرص يستمر

واصل الأهلي عادته السلبية بإهدار الفرص أمام مرمى الخصوم. نقطة سلبية تحدث عنها حسام البدري المدير الفني للفريق أكثر من مرة.

وتكررت مرة أخرى أمام بتروجيت

مؤمن زكريا أهدر 3 فرص محققة بعدما فشل في ترجمة تمريرات جونيور أجاي وأحمد فتحي إلى أهداف.

كذلك أجاي أهدر هو الأخر فرصة محققة أمام المرمى تألق أمامها علي فرج حارس بتروجيت في أخر لحظات الشوط الأول.

ووقف القائم أيضا أمام رأسية عمرو السولية.

(3) تألق إكرامي

واصل شريف إكرامي حارس الأهلي تألقه منذ بداية الموسم لينقذ مرمى فريقه من خسارة قاتلة أمام بتروجيت.

إكرامي لم يظهر طوال أحداث الشوط الأول بسبب عدم وجود أي فرص على مرمى الأهلي.

الحال استمر في الشوط الثاني قبل أن يتغير ذلك في الدقائق الـ6 كوقت بدلا من ضائع.

أخر 6 دقائق من المباراة شهدت تألق إكرامي أمام فرصتين محققتين لبتروجيت.

انفراد أول صريح من شيميلس بيكيلي ثم تألق مرة أخرى ليحمي مرمى الأهلي.

ولم يتلق الأهلي منذ بداية الموسم أي هدف من لعبة متحركة فجاء الهدف الوحيد في شباك الفريق من ركلة جزاء أمام وادي دجلة.

(4) خطأ متكرر

نفس اللعبة ونفس الخطأ مع تغيير في النتيجة النهائية للفرصة.

تمريرة من العمق في المساحة بين قلبي دفاع الأهلي = انفراد صريح - إما هدف أو فرصة خطيرة ضائعة.

أمام بتروجيت تكررت اللعبة 3 مرات وبنفس الطريقة ولكن في النهاية تألق إكرامي.

نفس اللعبة حدثت لقلبي دفاع الأهلي أكثر من مرة بل ومنذ الموسم الماضي أيضا واهتزت فيها شباك الفريق أكثر من مرة بسببها.

(5) ظهور أجاي

لعب جونيور أجاي أساسيا لأول مرة مع الأهلي في الدوري تحت قيادة البدري.

أجاي كاد أن يسجل ولكنه أهدر فرصة محققة من على خط المرمى مع تألق علي فرج حارس بتروجيت.

في بداية المباراة انفرد مؤمن زكريا بمرمى بتروجيت بعد تمريرة ولا أروع من أجاي.

وخلال المباراة ظهر أجاي كمحطة لعب في أكثر من مناسبة فاستلم الكرة بنجاح 44 مرة في مقابل فقدها تحت الضغط 6 مرات.

فما تقييمك لأداء أجاي أمام بتروجيت؟

التعليقات
قد ينال إعجابك