كرة القدم تسبب الصلع

الخميس، 13 أكتوبر 2016 - 22:35

كتب : عمرو عبد المنعم

جوارديولا

جوارديولا البالغ من العمر حاليا 45 عاما فقد شعره بشكل سريع جدا خلال 7 سنوات تدريبيه.

FilGoal.com يستعرض معكم أبرز نجوم الكرة حول العالم اللذين فقدوا شعرهم تدريجيا بمرور السنوات مع الساحرة المستديرة.

الضغوط الكبيرة على اللاعبين والمدربين بالإضافة إلى تحمل المسؤولية وضغط الأعصاب من أسباب تساقط الشعر مثلما ذكرت دراسة سابقة، وقال موقع belgraviacentre قبل عدة شهور أن عمل جوارديولا في برشلونة أحد أكبر أندية العالم تسبب له في كل أنواع الضغوط النفسية والتوترات العصبية، كذلك مع بايرن ميونيخ.

بداية جوارديولا التدريبية مع برشلونة عام 2008 ظهر وشعره طويل مثل باقي المدربين ومع مرور الوقت بدأ شعره يتساقط وينتشر الصلع في رأسه، بالإضافة إلى تزايد الشعر الأبيض في لحيته إلى أن أصبحت رأسه الآن صلعاء بالكامل ولحيته بيضاء.

جوزيه مورينيو

غريم جوارديولا التقليدي جوزيه مورينيو هو الآخر تغير شكل شعره كثيرا بمرور السنوات التدريبية.

ورغم أن الصلع لم ينل من رأس مورينيو بشكل كبير إلا أن كثافة شعره قلت كثيرا عن الماضي بالإضافة إلى تغطية الشعر الأبيض لرأسه بالكامل.

وعندما فاز مورينيو ببطولة دوري أبطال أوروبا عام 2004 مع بورتو البرتغالي كان الشعر الأسود يغطي رأسه كاملة وانطلق اللون الأبيض في شعره سريعا إلى أن وصل عام 2010 ومورينيو ذو رأس بيضاء بالكامل.

إنيستا

في اللاعبين يعتبر الأشهر الذي فقد شعره سريعا هو أندرياس إنيستا نجم وقائد برشلونة الإسباني.

إنيستا مع بداية ظهوره موسم 2005/2006 كان يمتلك شعر طويل مثل باقي اللاعبين وسريعا بدأ شعره في التساقط إلى أن وصل الآن عام 2016 حليق الرأس دائما بسبب انخفض كثافة الشعر في رأسه.

ماسكيرانو

بجانب إنيستا يظهر زميله الأرجنيتين في برشلونة خافيير ماسكيرانو بنفس الحال.

النجم الأرجنتيني عندما عرفته الجماهير في عام 2005 مع منتخب شباب الأرجنتين كان ذو شعر طويل.

واستمر هكذا عندما انتقل لوست هام يونايتد ومنه إلى ليفربول وحتى موسمه الأول في برشلونة عام 2009.

وسريعا فقد ماسكيرانو شعره وانتشر الصلع في رأسه مثل زميله إنيستا وجوارديولا مع تزايد الضغوط توتر الأعصاب وتحمل المسؤولية دائما في برشلونة المطالب بالفوز في جميع المباريات وحصد جميع البطولات التي يشارك فيها.

كيف تهزم الصلع وأنت تعمل في كرة القدم؟

لجأ سلافين بيليتش المدير الفني الحالي لفريق وست هام يونايتد الإنجليزي لعملية زراعة شعر خلال فترة توقف الدوريات الأوروبية السابقة من أجل خوض التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

المدرب الكرواتي الشهير البالغ من العمر 48 عاما أقدم على هذه العملية لاستعادة الجزء الذي فقده من شعره بسبب انتشار الصلع في رأسه.

Has Slaven Bilic used international break to reverse receding hairline? West Ham boss

وليس بيليتش هو أول المدربين اللذين يجرون عمليات زراعة الشعر، بل سبقه الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي، ويورجن كلوب المدير الفني لليفربول.

وأشهر من أجرى عملية زراعة الشعر في تاريخ كرة القدم هو واين روني قائد مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا، الذي أجرى هذه العملية عام 2011 عندما كان يبلغ من العمر 25 عاما بعدما فقد الكثير من شعره، وتكلفت هذه العملية أكثر من 30 ألف جنيه إسترليني.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك