درس المغرب.. وأشهر ألاعيب الكونجو

الأحد، 09 أكتوبر 2016 - 14:18

كتب : .

مصر تنزانيا

حين تكون الكرة مع الظهير الأيمن مارفن بادوري، انتظر كرة طولية. هكذا تقول الأرقام التي تحلل منتخب الكونجو قبل موقعة مصر في الرابعة والنصف عصر اليوم بتوقيت القاهرة.

شاهد الخريطة الحرارية لمنتخب الكونجو في مبارياته خلال تصفيات كأس أمم إفريقيا وفي مباراة ودية ضد المغرب، وستجد أن الظهير الأيمن للكونجو رقم 3 يلعب متقدما جدا كأنه جناح.

تمريرات مارفن بادوري الظهير الأيمن للكونجو تذهب في أغلب الوقت إلى الجناح الأيسر.

هكذا يتوجب على الظهير الأيمن لمنتخب مصر غلق منافذه كلما وصلت الكرة إلى هذا اللاعب في الكونجو.

وعلى الجناح الأيسر لمنتخب مصر مراقبة مارفن بادوري حين يتقدم.

وقد يكون لدى هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر حيلة أخرى مثل وضع لاعب خلف الظهير الأيمن للكونجو لإجباره على الوقوف وعدم التقدم.

  • المايسترو

ديلفين دينجيا لاعب وسط منتخب الكونجو أكثر نجوم الفريق تسلما للكرة، وأكثرهم قدرة على إرسال تمريرات للأمام.

دينجيا يمرر بمعدل 44 تمريرة في المباراة الواحدة بحسب إحصائيات شركة كورة ستاتس التي تقدمها FilGoal.com.

هذا اللاعب يتمتيز بقدرته على التصويب عن بعد، وبالتمرير للأمام كرات تكسر خطوط الدفاع المتقدمة.

بمعنى أخر، حين يتسلم الكرة على دفاع منتخب مصر ألا ينصب مصيدة تسلل، وألا يلعب متقدما، وعلى لاعبي الوسط في فريق الفراعنة الانتباه من تمريراته الطولية.

  • برينس

محطة اللعب الثانية في الكونجو هي برينس أونيانجي الذي يمرر الكرة بمعدل 44 مرة في اللقاء الواحد.

يجيد الانطلاق خلف رأس الحربة والتحرك بين خط الوسط والهجوم.

  • رأسيات فيريبوري دوري

7 من أخر 13 هدفا للكونجو جاءت من كرات ثابتة وعرضية. بطل تلك الكرات كان المهاجم دوري.

  • فابريس أونداما

حين يتسلم هذا اللاعب الكرة لا يفقدها، تسلم الكرة مع الوداد في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا 22 مرة، فقدها 3 فقط.

هذا اللاعب مهاري، يجيد التصويب، والتمرير.. لهذا الأفضل ألا تصل الكرة إلى هذا اللاعب من الأساس.

  • حل المغرب

وحين واجه منتخب المغرب نظيره الكونجولي، لعب الفريق العربي بضغط عالي. وكانت النتيجة أن منتخب الكونجو لم يستطع الخروج بهجمة يتيمة على مرمى أسود الأطلسي.

شاهدوا الفيديو التالي:

التعليقات
قد ينال إعجابك