المحمدي يكشف لـ في الجول: الفرق بين ركلتي جزاء البرازيل وليفربول

الجمعة، 07 أكتوبر 2016 - 00:06

كتب : ضياء علي جوهر

المحمدي‎

أكد الدولي المصري أحمد المحمدي المحترف في صفوف فريق هال سيتي الإنجليزي أنه لم يكن متعمدا لمس الكرة بيده في مباراة فريقه أمام ليفربول والتي حصل بسببها على بطاقة حمراء أبعدته عن المشاركة في مباراة تشيلسي الجولة السابعة في الدوري الإنجليزي.

وقال المحمدي لـFilGoal.com: ""ركلة جزاء مباراة البرازيل في كأس العالم للقارات 2009 كنت متعمدا أن أخرج الكرة باليد في محاولة لإنقاذ المنتخب المصري من الخسارة في هذه المباراة التاريخية".

وأضاف "أما مباراة ليفربول لم أر الكرة والسبب في ذلك أن توم هودليستون كان أمامي وحجب عني رؤية الكرة، ولم أكن متعمدا لمسها بيدي لأنني كنت أرغب في استكمال المباراة وعدم الغياب عن مباراة تشيلسي".

وتابع "لم أعترض على الحكم وامتثلت للقرار وخرجت في هدوء لأنني أعلم صحة القرار حتى على الرغم أنني لم أحرك يدي تجاه الكرة عكس مباراة البرازيل".

واستكمل "الجمهور في هال يحبني بشدة وأجد الترحيب بي دائما في أي مكان أتواجد فيه، وأحمد الله على هذه الشعبية الكبيرة".

وأتم تصريحاته "علمت أن مدرب الفريق الحالي مايك فيلان سيتم تجديد الثقة فيه للتواجد بصفة دائمة وليس مؤقتة بعد رحيل ستيف بروس، هذا خبر جيد هو يستحق ذلك لأنه من المدربين الرائعين واكتسب خبرات كبيرة مع السير أليكس فيرجسون أثناء عمله في مانشستر يونايتد".

ويتواجد حاليا المحمدي في معسكر المنتخب المصري استعدادا لمواجهة الكونجو في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018.

التعليقات
قد ينال إعجابك