حكايات في الجول - عن ميدو "المجنون" الذي ضرب زملائه من أجل الزمالك

الإثنين، 03 أكتوبر 2016 - 16:49

كتب : خالد صلاح

ميدو

"جنون ميدو بكرة القدم في الصغر، كاد أن يعرض مستقبله الكروي للخطر، كنت أخشى عليه، لكنه نجح في كسر توقعاتي"..

هكذا تحدث أحمد مصطفى نجم الزمالك في الستينات ورئيس قطاع الناشئين لفترات طويلة.

وشهد أحمد مصطفى الملقب بـ"أبو الأشبال" نشأة العديد من أجيال الزمالك في العقدين الأخيرين خاصة أنه جاور الراحل نبيل نصير في العمل بقطاع الناشئين.

"حكايات في الجول" سلسلة يقدمها FilGoal.com عن نشأة الناشئين في الأهلي والزمالك والذين أصبحوا نجوما الآن.

ويتحدث أحمد مصطفى لـFilGoal.com عن أحمد حسام "ميدو" الذي ترعرع في قطاع الناشئين بالقلعة البيضاء، قبل أن يخوض رحلة احتراف أوروبية طويلة.

ويقول مصطفى: "ميدو مجنون بكرة القدم.. كنت أخشى عليه من الحب الزائد للكرة، لكنني أكتشفت في النهاية أنه حب للزمالك أولا ثم لكرة القدم".

ويضيف "حينما كان ميدو صغيرا في قطاع الناشئين، كان ينتهي من مرانه مع فريقه، وفور أن يجد فريق آخر في مرحلة عمرية أكبر يتدرب، يخلع ثيابه ويرتدي قميص الزمالك ويتدرب معهم".

ويردف "كنت أخشى عليه من الافراط في التدريبات بهذا الشكل، لكن كسر توقعاتي وأصبح نجما كبيرا بعد ذلك، وخاض تجارب احتراف ناجحة في أوروبا".

"ميدو لديه ميزة منذ الصغر، كان لا يحب أبدا أن يخسر، لا يحب أن يرى الزمالك خاسرا حتى لو كنا في مباراة ودية أو في تقسيمة".

ويواصل "أتذكر موقف لميدو في أحدى مباريات الناشئين التي خسرناها، ترك الملعب وبكى، ولكنه عاد بعد نهاية المباراة ليضرب زملائه بسبب الخسارة".

ويتم "رغم ذلك، كان يتمتع ميدو بروح الدعابة، وكان محبوبا بين زملائه".

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك