تقرير #في_الكلاسيكو - 5 أشياء لا تعرفها عن عداوة ريال مدريد وبرشلونة

الجمعة، 01 أبريل 2016 - 20:14

كتب : محمد الفولي

يستضيف برشلونة غريمه الأزلي ريال مدريد يوم السبت المقبل على ملعب "كامب نو" في الجولة الـ31 من الدوري الإسباني في واحدة من أكثر المباريات المنتظرة هذا الموسم، لأن الكلاسيكو يكون دائما محط أنظار الجميع.

كثيرة هي القصص المرتبطة بهذه المباراة، فيما يصعب في الواقع حصر كل أبعاد هذه العداوة، ولكن ها هي خمسة أشياء ربما لم تكن تعرفها عن الكلاسيكو وطرفيه.

1) البداية

كانت أول مرة التقى فيها الفريقان عام 1902 في مباراة انتهت بفوز برشلونة بثلاثة أهداف لواحد ولم يحضر هذا اللقاء سوى ألفي شخص، حيث كانت تكلفة التذكرة 50 بيزيتا (عملة إسبانيا القديمة)، فيما أن النساء كان يسمح لهن بالدخول مجانا.

2) أربعة أهداف ملغية

13 يونيو 1943.. هذا التاريخ ليس عاديا حينما يتعلق الأمر بالكلاسيكو، فهو اليوم الذي شهد أكبر نتيجة في تاريخ مواجهات الفريقين حيث سجل نادي العاصمة الإسباني 11 هدفا بمرمى الفريق الكتالوني الذي لم يهز الشباك سوى مرة واحدة في اياب نصف نهائي الكأس.

قيلت الكثير من الأشياء حول هذه المباراة وأنه كان هناك تدخل من السلطات لاخراج نتيجتها بهذه الصورة، ولكن الأمر لا يتعلق الآن باثبات أو نفى هذا تاريخيا، بل بالكشف عن أن المباراة كان من الممكن أن تنتهي بنتيجة 15-1 نظرا لأن الحكم ألغى لريال مدريد أربعة أهداف.

3) عالم السينما

تناولت السينما المصرية خصومة الأهلي والزمالك في أفلام كثيرة أشهرها على الاطلاق (غريب في بيتي) عبر شخصية "النجم شحاتة أبو كف" التي جسدها الراحل نور الشريف، لذا فمن الطبيعي أن تكون المنافسة بين ريال مدريد وبرشلونة في بلد يعشق الكرة مثل إسبانيا حاضرة في عالم الفن السابع.

أشهر الأفلام الإسبانية التي تناولت هذه العداوة الكروية في اطار قصة رومانسية كوميدية كان (11 زوجا من الأحذية) للمخرج فرانثيسكو روفيرا بيليتا والذي عرض في عام 1954 وتدور أحداثه حول التنافس بين ريال مدريد وبرشلونة على ضم لاعب يدعى اجناسيو أريزا بسبب مهارته الكبيرة، ولكن الأمر ينتهي بتوقيعه لفريق ابتكره المؤلف يحمل اسم هيسبانيا.

4) اقتصاد دولة

نترك قليلا حكايات الماضي وننتقل للحاضر الذي أصبح المال يلعب فيه دورا كبيرا داخل هذه العداوة، لذا فمن الطبيعي في الوقت الحالي أن يكون اجمالي القيمة الافتراضية لأسعار لاعبي الفريقين ما يزيد على مليار و400 مليون يورو بقليل، بواقع 693 مليون يورو لبرشلونة مقابل 707 ملايين و300 ألف يورو لريال مدريد، وفقا لتقديرات موقع (ترانسفير ماركت(.

لتخيل مدى ضخامة المبلغ سنجري مقارنة بسيطة؛ ميزانية الدفاع في إسبانيا لسنة 2015-2016 المالية هي خمسة مليارات و787 مليون و890 ألف يورو، مما يعني أن القيمة الافتراضية لإجمالي أسعار لاعبي الفريقين توازي ربع ميزانية هذه الحقيبة الوزارية.

5) خروج عن النص

اذا ما كان لديك اعتقاد بأن ما يحدث مؤخرا من مناوشات كلامية "مؤدبة" بين جيرارد بيكيه وداني ألفيش من طرف برشلونة وألبارو أربيلوا وكريستيانو رونالدو من ناحية ريال مدريد يعد بمثابة خروج عن النص، فلا بد وأن تراجع نفسك.

تاريخ العداوة بين الفريقين يحمل في طياته أكثر من هذا، بل وأن بعض السباب المباشر تجاه الخصم خرج أحيانا من فم لاعبين لا يمكن تخيلهم؛ راؤول جونزاليس أسطورة ريال مدريد هو أحدهم حيث ظهر في مقطع فيديو أثناء عشاء للاحتفال بالتتويج بالدوري في موسم 1996-1997 ، الأول له مع النادي الملكي، وهو يهزأ بنشيد برشلونة مع تغيير أخر كلمة فيه إلي "خراء".

لم تكن الأمور ملائكية أيضا عند الطرف الآخر، ففي احتفالات برشلونة بالتتويج بلقب الدوري عام 2004-2005 قال الكاميروني صمويل ايتو وهو ممسكا بمكبر الصوت هتافا لن تنساه جماهير النادي العاصمي وهو "مدريد أيها التيس، فلتحيي البطل".

أما أغرب واقعة داخل هذا الاطار فكانت من البرتغالي لويس فيجو الذي لعب لكلا الفريقين، ولكنه كان بطلا لها أثناء احتفالات برشلونة بلقب موسم 1998-1999 حينما ردد "أيها البلانكوس الباكون فلتحيوا الأبطال"، ولكن هذا لم يمنع من انتقاله للنادي الملكي لاحقا.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك