#‏في_الكلاسيكو.. أسباب تساعد برشلونة لتحقيق الفوز على ريال مدريد

الخميس، 31 مارس 2016 - 19:10

كتب : ضياء علي جوهر

ينتظر عشاق كرة القدم في كل مكان يوم السبت المقبل مباراة كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد ضمن الأسبوع الـ31 من الدوري الإسباني في المباراة التي ستقام على ملعب الكامب نو.

وعلى الرغم من فارق النقاط الكبير لمصلحة الفريق الكتالوني الذي يتصدر المسابقة الإسبانية برصيد 76 نقطة أما ريال مدريد يحتل المركز الثالث برصيد 66 نقطة إلا أن مباراة الكلاسيكو تظل لها حسابات أخرى.

وبالتالي يقدم لكم موقع FilGoal.com العديد من التقارير خلال الأيام المقبلة قبل هذه المباراة المرتقبة.

الحديث اليوم سيكون على عدة أسباب تساعد برشلونة لتحقيق الفوز على ريال مدريد.

الفريق الكتالوني بفرص كبيرة جدًا من أجل تحقيق الانتصار نظرًا للحالة الرائعة التي يمر بها خط هجومه بقيادة نيمار دا سيلفا ، لويس سواريز وليونيل ميسي.

هذا الأخير بالتحديد بدأ يستعيد مستواه مؤخرًا وقاد يوم الثلاثاء الماضي منتخب بلاده الأرجنتين لتحقيق فوز هام على حساب منتخب بوليفيا في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018.

ميسي ظهر بشكل رائع جدًا وأحرز هدفًا في هذا اللقاء، صحيح أنه جاء من ركلة جزاء، لكن مستواه في المجمل كان جيدًا عن طريق انطلاقاته وتوغلاته المشهور بها، كل هذا يجعل ليو يعود للبرسا وهو في حالة نفسية وبدنية جيدة.

ويريد ليو في هذا اللقاء دخول التاريخ من أوسع أبوابه في أهم مباراة في العام بإحرازه الهدف رقم 500 في مسيرته الكروية.

ميسي أحرز في شباك المنتخب البوليفي الهدف رقم 499 في مسيرته سواء مع المنتخب الأرجنتيني أو مع برشلونة.

هل تعلم أن آخر فوز لريال مدريد على برشلونة في الليجا على ملعب الكامب نو؟ يعود ذلك إلى عام 2012 وهذا سبب آخر يساعد البلوجرانا في الكلاسيكو.

فآخر انتصار لريال مدريد في كامب نو كان منذ أربع أعوام بالتحديد حينما توج بلقب الدوري الإسباني تحت قيادة الفني البرتغالي جوزيه مورينيو في المباراة التي انتهت بفوز الميرينجي بهدفين مقابل هدف وحيد.

لذلك يعد ملعب الكامب نو حصنًا منيعًا لا يُهزم فيه برشلونة بسهولة وأصبح عقدة للوس بلانكوس في السنوات الأخيرة.

السبب الثالث هو نفسي ويعود إلى تفوق برشلونة على ريال مدريد في مباراة الذهاب والتي أقيمت على ملعب سانتياجو بيرنابيو وانتهت بأربعة أهداف مقابل لاشيء.

ذلك الأمر يتيح الفرصة لدخول لاعبي البلوجرانا بهدوء أعصاب أكثر من لاعبي ريال مدريد حيث سيكون الضغط أكبر على نجوم الريال في تحقيق نتيجة إيجابية لتعويض مباراة الذهاب وتحسين صورتهم أمام جماهيرهم في كل أنحاء العالم الذي تعرض لسخرية كبيرة بعد مباراة الدور الأول.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك