في الجول كلاسيك بالصور – "ولماذا لا تفوز مصر بكأس العالم للناشئين"؟

الجمعة، 11 مارس 2016 - 23:29

كتب : رامي جمال

"ولماذا لا نفوز بكأس العالم"؟ كان هذا هو رد الدكتور محمد علي المدير الفني لمنتخب مصر للناشئين عام 1997 حول قدرة الفراعنة الصغار على الفوز بالمونديال الذي استضافته أرض الفراعنة.

لنعود 19 عاما إلى الخلف وبالتحديد في شهر سبتمبر قبل عدة أيام من انطلاق كأس العالم للناشئين تحت 17 عاما والذي أقيم في مصر.

واستضافت خمسة ملاعب مباريات البطولة وهي القاهرة، الكلية الحربية، الإسكندرية، الإسماعيلية، وبورسعيد.

منتخب مصر آنذاك كان سيلعب في المجموعة الأولى بجوار كل من ألمانيا وتشيلي وتايلاند والطموح كان مرتفعا للغاية بقدرة الفراعنة الصغار على الوصول للمربع الذهبي بل وربما الفوز بلقب البطولة.

فكيف كانت تصريحات الجهاز الفني لمنتخب مصر آنذاك قبل البطولة والذي ضم بجوار المدير الفني محمد علي المدرب العام شوقي غريب، وحسن مختار مدربا لحراس المرمى.

التحضير للبطولة

كانت هذه هي أول مرة يشترك بها منتخب مصر في المونديال بعد غياب دام لـ10 أعوام بعدما ودع المسابقة من الدور الأول في البطولة التي أقيمت بكندا.

استعد المنتخب للبطولة بخوض أكثر من 60 مباراة دولية رسمية وودية بداية من عام 1995 وحتى موعد انطلاق المونديال، لدرجة إنه شارك في التصفيات المؤهلة لها حتى يزيد من الاحتكاك مع الفرق ويكتسب خبرات إضافية.

ونجح الفريق في عبور التصفيات والتأهل لكأس أمم إفريقيا التي أٌقيمت آنذاك في ببتسوانا وفاز بلقبها أيضا للمرة الأولى في تاريخ مصر في تلك المرحلة العمرية منذ 15 عاما.

وقبل البطولة طلب هاني أبو ريدة المشرف العام على المنتخب من اتحاد الكرة استمرار الفريق بإقامته بدار المدرعات بدلا من أحد الفنادق كنوع من التفاؤل.

تصريحات شوقي غريب

أجرت مجلة "الأهرام الرياضي" حوارا مع شوقي غريب قبل انطلاق البطولة وكل ما يلي على لسانه.

"جاهزون للبطولة تماما ولا ينقصنا سوى التوفيق ومؤازرة الجماهير وكل اللاعبين اكتسبوا الخبرات اللازمة ودرسنا المنافسين جيدا".

"نتمنى بلوغ المباراة النهائية، لكن بشكل عام أرشح كل من البرازيل وإسبانيا والأرجنتين ومصر لبلوغ المربع الذهبي".

"لا أشعر بالقلق لأننا اجتهدنا خلال فترة الإعداد للبطولة وننتظر التوفيق فقط".

تصريحات محمد علي

كل ما يلي على لسان المدير الفني للمنتخب في ذلك الوقت الدكتور محمد علي لمجلة "الأهرام الرياضي" أيضا.

"طبيعي أن أشعر بالقلق فكيف لا أقلق وأنا أخوض اختبارا بإسم مصر ولكنني في الوقت ذاته لا أشعر بالتشاؤم".

"لدي إيمان كامل بقدرات اللاعبين وستشاهدونهم وهم يأكلون أرضية الملعب من أجل تحقيق الفوز".

"ولما لا نفوز بلقب البطولة؟ فالفوز بها ليس مستحيلا نحن نمارس كرة القدم والتدريب ليس كيمياء منا إنه ليس فهلوة، خضنا فترة إعداد جيدة".

"لا يوجد لدينا في قاموسنا كلمة اسمها التمثيل المشرف فمرادف تلك الكلمة هو الفشل، لقد فعلنا كل شيء واستعدينا جيدا فلماذا لا ننافس على الكأس"؟

"أرشح كل من البرازيل وإسبانيا والأرجنتين وغانا للمنافسة على لقب البطولة أيضا".

"لن أميل للكرة الدفاعية فالهجوم هو خير وسيلة للدفاع، ولكن هذا لا يعني إنه سيكون هناك نوع من الحذر الهجومي مع التأمين الدفاعي حتى لا يتعرض مرمانا لأي خطر".

قائمة المنتخب

تمضنت قائمة منتخب مصر كل من: أحمد إكرامي، الخطيب محمد، محمد خيري عبد الوهاب، هاني سعيد، أشرف أبو زيد، محمد جمال رشاد، أحمد بلال، عربي السيد، محمد أبو العلا، أشرف عبد الجليل، عمرو الدسوقي، محمد محمد عز الدين، محمد محروس، محمد سالم حسب الله، أحمد مصطفى كمال، محمد فضل، محمد مصطفى محمد، وياسر علي حسن.

النتيجة

بلغ منتخب مصر الدور الثاني بعدما فاز على تايلاند في الافتتاح 3-2، وتعادل مع تشيلي وألمانيا بذات النتيجة 1-1.

لكن في الدور ربع النهائي سقط منتخب مصر أمام إسبانيا بهدفين مقابل هدف.

وبلغ المربع الذهبي كل من ألمانيا والبرازيل وغانا وإسبانيا.

وتوج منتخب السليساو بالبطولة في النهاية بالفوز على غانا بهدفين لهدف، وانتصرت إسبانيا بذات النتيجة على ألمانيا لتحصد المركز الثالث.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك