بنزيمة يرد على المطالبات باستبعاده من منتخب فرنسا بعد أحداث باريس

الأربعاء، 25 نوفمبر 2015 - 17:13

كتب : وكالات

(إفي): أكد الفرنسي كريم بنزيمة لاعب نادي ريال مدريد لكرة القدم أن بصقه على الأرض عقب عزف النشيد الوطني الفرنسي تمجيدا لضحايا هجمات 13 نوفمبر الجاري قبيل انطلاق مباراة كلاسيكو الليجا السبت الماضي أمام برشلونة، "لم يعن شيئا".

وأكد اللاعب الفرنسي جزائري الأصل أن تفسير بصقته على الأرض كاحتقار لقتلى اعتداءات باريس يعد "مخجلا".

وفي بيان نشره محاميو لاعب الريال أوضحوا أنه "مندهش للغاية إزاء تفسير هذا التصرف الذي يعتبر عاديا ويقوم به لاعبو كرة القدم في مختلف أنحاء العالم".

وكانت النائبة الفرنسية بالبرلمان الأوروبي، والتي تنتمي إلى التيار المحافظ، نادين مورانو، هي التي فسرت ما فعله بنزيمة على إنه "تحقير وإهانة للضحايا ولأسرهم وللأمة بأسرها"، بل وطالبت باستبعاده من المنتخب الفرنسي.

واعترف محامي بنزيمة، ألان ياكوبوفيتش في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي إن بصق اللاعب على الأرض في هذه اللحظة لم يكن أمرا مناسبا، لكنه أكد أن موكله يستنكر "التفسير المخجل" لهذا الفعل.

وأضاف المحامي "على الرغم من أنه غير ملزم بتبرير الأمر، كريم بنزيمة يريد أن يذكر بأنه أعرب عن تعاطفه مع ضحايا الهجمات التي أودت بحياة 130 شخصا من مواطنينا في 13 نوفمبر ومع أسرهم من خلال التعليقات التي نشرها" آنذاك على شبكات التواصل الجتماعي.

وبعث اللاعب الفرنسي عقب هجمات باريس برسالة إدانة وتضامن مع الضحايا من خلال حسابه على موقع (تويتر).

التعليقات
قد ينال إعجابك