هر بيب (9): جوارديولا يحدد فلسفته في 3 خطوات

الأربعاء، 20 مايو 2015 - 14:11

كتب : أحمد مصطفى

الحلقة التاسعة - عنوان الكتاب يعني بالألمانية "السيد بيب". ويتضمن مذكرات ينشرها الكاتب الكتالوني مارتي بيراناو المقرب من جوارديولا.

تدور المذكرات حول كواليس وأسرار الموسم الأول لجوارديولا في بايرن ميونيخ. عن نجاحاته وإخفاقاته ومشاكل عانى منها بعد الرحيل عن برشلونة، وذلك بالاستعانة بشهادات جوارديولا نفسه بجانب لاعبي ومسؤولي بايرن.

والكاتب مارتي بيراناو هو بطل أوليمبي سابق في القفز بالزانة، من أبناء مدينة برشلونة، تخصص في الاعلام الرياضي بعد اعتزال ألعاب القوى.

جوارديولا منح بيراناو فرصة دخول كل الأماكن وتسجيل المحاضرات لـ200 يوم شرط ألا يكتب أي شيء في الكتاب إلا بعد انتهاء الموسم. وهو ما حدث فعلا.

-----

يقول أسطورة الشطرنج البولندي-الفرنسي سافييلي تارتاكوير "بعيدا عن رقعة الشطرنج، تلك اللعبة التي تمثل المنطق بحذافيره، توجد عوامل أخرى تحدد الفوز: الحظ ثم الحظ ثم الحظ".

- البوندزليجا أولا:

مانيل استيراتي مساعد بيب يكشف أهداف جوارديولا في موسمه الأول مع بايرن "التتويج بالبوندزليجا أولا، ثانيا تعلم اللاعبين طريقة لعبه. ولا شيء آخر".

بيب واثق من أن الفريق سيعتاد على الأسلوب بنهاية الموسم، سيجد صعوبات في البداية.

حدث ذلك من قبل معه حين كان يدرب برشلونة ب في موسم 2007-2008، بدأ الفريق الموسم بشكل كارثي ثم انتهى به المطاف بالتتويج بدوري الدرجة الثالثة.

ستمضي الأمور كما يريد بيب تماما في الموسم الثاني. أو هكذا كان يؤمن.

يعترف مساعد بيب الآخر لورينزو بوينافنتورا "تفاجأ لاعبو بايرن في البداية من نوعية التدريبات، لم يعد هناك حاجة للركض 1000 متر، والقيام بتمارين بدنية شاقة كعادة الألمان، التدريبات كانت ترتكز على اللمسات القصيرة للكرة، وأمور فنية".

ويرى المعد البدني لبايرن أن التلك الأمور الفنية أصعب بكثير من التدريبات البدنية. تكفي 10 أو 15 دقيقة فقط كوقت للمران.

- ليفاندوفسكي سيتأخر:

لا مزيد من صفقات الصيف بعد جوتزه وتياجو، بايرن كان بإمكانه التعاقد مع ليفاندوفسكي، لكنه فضّل الانتظار عام آخر.

ماندزوكيتش يبدو ممتازا في استغلال الفرص في المساحات الضيقة، لكن بيب يحب ليفاندوفسكي أكثر، يحب كيفية تحكمه بالكرة، وكيف يتحرك ويتعاون مع زملائه، لكن يتعين عليه الانتظار لمدة عام.

رحل عن الفريق إيمري كان الى باير ليفركوزن، ولويس جوستافو الى فولفسبورج. أسباب الرحيل؟ أسباب مادية. هويبرج سيتدرب مع الفريق الأول، لكنه سيلعب مع فريق الشباب.

- مارتينيز وخطيئته أمام ميسي:

في التقسيمة كان بيب يضع 7 مهاجمين ضد 5 مدافعين.

قرر إعادة خابي مارتينيز من الوسط الى قلب الدفاع، كان يشغل هذا المركز في بلباو مع المدرب مارسيلو بييلسا.

بذل بيب جهدا كبيرا لتلقينه مهام مركزه، والتخلي عن الرقابة الفردية للمهاجم والركض ورائه.

ذكّر جوارديولا مارتينيز كيف استغل هذا الأمر في نهائي كأس الملك بين برشلونة وبلباو.

كان مارتينيز منشغلا برقابة ميسي وحده، وكان ميسي يبعده عن قلب الدفاع لخلق ثغرة امام المرمى، أراد أن يكون مثل ماسكيرانو، كيف يسيطر على وسط الملعب وهو قلب دفاع.

- بواتينج جوهرة بيب:

كان بيب متحمسا بما اكتشفه في بواتينج، كان كجوهرة بين يديه.

مدافع يعلم نفسه بنفسه ويتطور تلقائيا، قوة هائلة، احتاج لدقائق معدودة لفهم فلسفة بيب الدفاعية، كان يذكره بإريك أبيدال.

أبيدال في الـ30 من عمره أظهر تطورا خططيا وفنيا مذهلا، تحول من مجرد مدافع قوي بدنيا الى لاعب متكامل صاحب رؤية رائعة في الملعب.

هناك نوع من اللاعبين شغوف بتعلم أمور جديدة باستمرار، ونوع آخر يصعب عليه تغيير أسلوبه والتأقلم مع أفكار جديدة.

- مولر غير منسجم:

يتذكر بوينافنتورا ديفيد بيا. كان مهاجما قويا وسريعا وديناميكيا، وصل الى برشلونة ولديه 8 أو 9 أصدقاء في المنتخب، ورغم ذلك وجد صعوبة في التأقلم مع أسلوب البرسا.

يبدو توماس مولر ايضا غير منسجم في خط الوسط، رغم كونه لاعب رائع، قوي وعدائي ويضغط بشجاعة ومتحرك باستمرار، مستعد لتنفيذ تعليمات المدرب، مثال للاعب الألماني.

لكن مردود مولر كان سلبيا في وسط الملعب، هذه طبيعة لاعب، يؤدي أفضل في الهجوم، ربما يحتاج بضعة أسابيع للتأقلم.

- فلسفة بيب في 3 نقاط:

يشرح جوارديولا 3 مفاهيم أساسية في فلسفته: الدفاع - 15 تمريرة - المبدعون.

(الدفاع)

في موسم الثلاثية مع يوب هاينكس كان متوسط المساحة التي يدافع فيها بايرن تقدر بـ36.1 مترا من مرمى مانويل نوير.

زادت تلك المساحة مع جوارديولا الى 43.5 مترا بفضل الدفاع المتقدم، الدفاع أقرب للوسط لمحاصرة الخصم في نصف ملعبه.

الدفاع لدى بيب معتمد على الاستحواذ على الكرة، وحماية كل فرد في هذا الخط لظهر زميله، بمعنى أن يغطي المدافع الأول ظهر الظهير، وأن يغطي المدافع الثاني ظهر المدافع الأول، وأن يغطي الظهير الثاني ظهر المدافع الثاني.

لا يمكن التهاون في تمرير الكرات بين الأربعة، أو أن يمر من بينهم أي خصم.

حين يتقدم المدافع لمواجهة مهاجم الخصم، يغطي المدافع الثاني مركزه، بينما يعود محور الارتكاز لقلب الدفاع لتغطية الثغرة.

(15 تمريرة)

الاستحواذ على الكرة ليس هدفا في حد ذاته، ولا تمرير الكرات بشكل دائم.

إذا لم يتم تبادل الكرة 15 مرة لن تتحول الكرة من الدفاع للهجوم، لا تهم نسبة الاستحواذ أو عدد التمريرات، المهم "النية من التمرير".

ما الذي تبحث عنه من تلك التمريرات؟ ما الذي تريده من امتلاك الكرة؟

الفكرة من الـ15 تمريرة هي أن تدرس زوايا الخصم جيدا، أن تربك منافسك بالتمريرات السريعة، أن تخلق ثغرات لأن الخصم سيركض وراء الكرة لمحاولة انتزاعها، وحتى لو نجح أحدهم في افتكاك الكرة، سيجد حصارا من عدد كاف من اللاعبين لمنع المرتدات.

(المبدعون)

في كرة القدم يمكن تقسيم اللاعبين الى نوعين: نوع ينظم اللعب، ونوع يستغل المساحات.

إذا أردت الفوز احمي ظهرك أولا، واترك اللاعبين المبدعين يقوموا بعملهم، سينتظرون استلام الكرة ثم سيبحثون عن أسهل وسيلة للوصول للمرمى.

كما يحدث في كرة السلة، بعد أن يسترجع الدفاع الكرة، يتم تمريرها الى لاعب معين للقيام بهجمة مرتدة سريعة وسيسجل بأريحية.

- هل جوارديولا مدرب دفاعي؟

سؤال مهم "هل جوارديولا مدرب دفاعي؟ لا يبدو كذلك، لكنه يتحدث معظم الوقت عن الدفاع".

يجيب مساعده مانيل استيراتي "مدرب دفاعي؟ لا أعتقد ذلك، إنه متكامل، لكن في الحقيقة الدفاع أكثر متعة بالنسبة للمدرب، يتطلب الكثير من العمل والتخطيط، أما الهجوم فهو معتمد بالأساس على مهارة وإبداع اللاعبين"

"جوارديولا عاش في إيطاليا، لم يتعلم الدفاع هناك، خبرته التدريبية اكتسبها منذ كان لاعبا، عن طريق المشاهدة والمراقبة، التأمل والتفكير".

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك