#في_الكلاسيكو - ماذا تغير في ريال مدريد وبرشلونة

الأحد، 22 مارس 2015 - 11:25

كتب : رامي جمال

كارلو فاز في المواجهة الأولى مع إنريكي

يعود كلاسيكو الأرض مجددا الأحد، واللقاء المقبل لن يكون مجرد مواجهة عادية تجمع بين الغريمين، ولكنه قد يكون حاسما في تحديد هوية بطل الدوري الإسباني في نهاية الموسم الجاري، إذ أن الفارق بين ريال مدريد وبرشلونة هو نقطة واحدة فقط.

لكن ماذا كان موقف الفريقين قبل لقاء الدور الأول، وماذا تغير قبل لقائهما في الـ22 من الشهر الجاري في الكامب نو؟

FilGoal.com يرصد 5 تغييرات في معسكري الفريق الملكي ونظيره الكتالوني.

1-قطار كتالوني وتعثر مدريدي

برشلونة دخل لقاء الكلاسيكو وهو لم يهزم في أي من ثماني مباريات، إذ أنه عرف طعم الفوز في سبع مواجهات، وتعادل في لقاء واحد فقط.

بينما بدأ ريال مدريد الموسم بست حالات فوز، وهزيمتين في مباراتين، كان أحدهما في دربي مدريد أمام أتليتكو.

2- الصدارة لبرشلونة

قبل لقاء الفريقين في الدور الأول في الجولة التاسعة، كان برشلونة هو صاحب الصدارة بـ22 نقطة، فيما دخل ريال مدريد اللقاء بـ18 نقطة.

انتصار ريال مدريد في سانتياجو برنابيو في الكلاسيكو بثلاثة أهداف لهدف جعل الفارق يصل لنقطة واحدة فقط، قبل الانقضاض على الصدارة في وقت لاحق.

3-رونالدو VS ميسي

رونالدو شارك في الكلاسيكو الأول وهو متصدر لجدول ترتيب هدافي الدوري الإسباني بـ15 هدفا سجلهم في ثماني مباريات، هذا بالإضافة لتسجيله هدفا أمام برشلونة في المباراة السابقة.

أما ميسي فلم يسجل سوى ست أهداف في نفس عدد المباريات، وفشل في الوصول لشباك الفريق الملكي في لقاء الدور الأول.

وقبل لقاء الأحد المقبل، ميسي أصبح هو متصدر جدول هدافي الدوري بـ32 هدفا، بفارق هدفين عن رونالدو.

هذا يعني أن الأرجنتيني منذ لقاء الدور الأول سجل 26 هدفا، فيما أحرز رونالدو 14 هدفا فقط.

4-بعد الكلاسيكو

بعد لقاء الكلاسيكو بين الفريقين في الدور الأول، لعب كل فريق 18 مباراة في الدوري، كان التعادل بينهما في كل شيء، إذ أنهما فازا في 14 مباراة، تعادلا في لقاء، وخسر كل منهما في ثلاث مناسبات.

الصدارة انقض عليها ريال مدريد في منتصف الموسم، لكن برشلونة نجح في العودة إليها قبل جولتين من الكلاسيكو المقبل.

5-كأس الملك ودوري الأبطال

ريال مدريد منذ لقاء الدور الأول، ودع مسابقة كأس الملك على يد أتليتكو مدريد في الدور ربع النهائي، فيما وصل برشلونة للمباراة النهائية.

أما في دوري أبطال أوروبا، فنجح اللوس بلانكوس في الوصول للدور ربع النهائي، بينما دك برشلونة حصون مانشستر سيتي إيابا بهدف، بعد الفوز ذهابا في إنجلترا بهدفين مقابل هدف.

التعليقات
قد ينال إعجابك
مقالات حرة
مقالات حرة