ملك المغرب يقيل وزير الرياضة على خلفية فضيحة ملعب مونديال الأندية

الأربعاء، 07 يناير 2015 - 21:04

كتب : وكالات

(إفي): أقال العاهل المغربي الملك محمد السادس اليوم وزير الشباب والرياضة محمد أوزين على خلفية فضيحة ملعب الأمير مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط خلال بطولة كأس العالم للأندية والتي تسببت في نقل مباريات نصف النهائي الى ملعب مدينة مراكش.

وأوضح الديوان الملكي، في بيان صادر عنه، أن القرار جاء بعد أن تلقى العاهل المغربي تقريرا يكشف وجود تقصير في تنظيم إحدى مباريات مونديال الأندية، في اشارة إلى اللقاء الذي جمع كروز أزول المكسيكي ووسترن سيدني الأسترالي بربع النهائي في 13 من الشهر الماضي.

وأثبت هذا التقرير "المسؤولية السياسية والإدارية المباشرة لوزارة الشباب والرياضة وكذا مسؤولية المقاولة، في الاختلالات المسجلة على صعيد إنجاز هذا المشروع" وفقا لوكالة أنباء (ماب) المغربية.

وكشف هطول الأمطار الغزيرة في ذلك اليوم على العاصمة المغربية عن قصور في نظام الصرف بالملعب، حيث تجمعت المياه به، وتسببت في نقل مباريات نصف النهائي إلى مراكش.

وتسببت صور اللاعبين الذين يعانون من المياه المتجمعة على أرضية الملعب في استياء كبير داخل المغرب، نظرا لأن أعمال تهيئة الملعب لاستضافة مونديال الأندية تكلفت ما يقرب من 19 مليون يورو.

وبعد ستة أيام من الواقعة، أمر ملك المغرب بوقف أنشطة الوزير، ومنعه من حضور نهائي المونديال في مراكش، والذي جمع بين ريال مدريد الإسباني وسان لورنزو الأرجنتيني.

التعليقات