بالفيديو - الفائزون والخاسرون في الكلاسيكو

الإثنين، 27 أكتوبر 2014 - 13:41

كتب : أحمد غالب

فاز ريال مدريد بأول كلاسيكو هذا الموسم في الليجا على برشلونة 3-1، ومعه فاز آخرون في المباراة التي قللت فارق الصدارة إلى نقطة واحدة.

تقييم - إسكو "ملك" على نجوم ريال مدريد

تقييم - من في برشلونة كان يريد الاحتفال في برنابيو؟

ويستعرض FilGoal.com الفائزين والخاسرين في كلاسيكو الليجا ..

الفائز: إسكو

لم يظهر بشكل أساسي إلا في 5 مباريات من أصل 9 هذا الموسم، ورغم ذلك، ورغم عدم هز الشباك في الكلاسيكو.. إلا أن إسكو هو الفائز الأكبر في موقعة برشلونة.

لعب نجم خط وسط ريال مدريد 84 دقيقة من عمر المباراة، وأخرج كارلو أنشيلوتي إسكو ليس لإرهاقه أو سوء أداءه، بل لينال تحية الجماهير.

إسكو فعل كل شيء في كرة القدم في تلك المباراة، لعب دور المدافع في قطع الهجمات، والارتداد بالكرة وتحويلها لهجمات مرتدة على برشلونة.

وبعد مرور ساعة من المباراة، انطلاقته السريعة من منطقة جزاء فريقه ليخطف الكرة من أمام أندريس إنيستا وخافيير ماسكيرانو وتمريرها لكريستيانو رونالدو الذي حولها لجيمس رودريجيز ومنه لكريم بنزيمة، جعل ريال مدريد يسجل الثالث في شباك كلاوديو برافو.

وبعد نزول إيفان راكيتيش بدلا من شابي هيرنانديز كاد الكرواتي أن يسجل هدف التعادل للبلوجرانا، إلا أن تدخل إسكو منع اللاعب من تسجيل الهدف.

الفائز: كريم بنزيمة

جمهور ريال مدريد لأول مرة من بداية هذا الموسم يصفق لمهاجمه الفرنسي وذلك بعد تسجيله الهدف الثالث الحاسم في شباك الغريم برشلونة، وإرهاق دفاعات البلوجرانا.

رد المهاجم الفرنسي على كل منتقديه بالتسجيل ثلاث مرات في أسبوع واحد، ليس فقط في الكلاسيكو، بل أيضا في المبارة التي جمعت ريال مدريد وليفربول في دوري الأبطال.

"بنزيمة قد يكون أكثر حسما.. لكنه ليس هدافا" هكذا وصف ديديه ديشان مواطنه الفرنسي بعد الكلاسيكو.

وقال ديشان: "بنزيمة قد يكون أكثر حسما في تسجيل الأهداف، ولكنه ليس هدافا مثل (إيميليو) بوتراجينيو".

الفائز: لويس سواريز

على الرغم من عدم اكتمال لياقة الاعب الأورجوائي، إلا أن نسبه تمريراته كانت 90% صحيحة.

لهذا سواريز فاز في الكلاسيكو، حتى لو لم يسجل ولم ينجح فريقه في الفوز.

فقد بدأ سواريز المباراة في الهجوم بجوار ميسي ونيمار، استغرق نجم أوروجواي أربع دقائق فقط لكي ينسجم في صفوف برشلونة.

استطاع مهاجم ليفربول السابق أن يتوقع تمريرة شابي، ليحولها لنيمار الذي سجلها على يسار مرمى إيكر كاسياس.

الفائز: لوكا مودريتش

تمركز مودريتش خلف إسكو وتوني كروس في خط وسط الميرينجي، وصحيح لم يصنع أهدافا لكنه أتاح لزملائه التحرك لأماكن مؤثرة في الملعب، وكان أفضل رابط لوسط ملعب ريال مدريد بهجومه.

فالكرواتي كان ماكينة استخلاص للكرات، ليس هذا فحسب بل ووصلت نسبة تمريراته الصحيحة لــ100%!

الخاسر: ليونيل ميسي

حينما كان برشلونة مسيطرا على المباراة بعد هدف نيمار، كان بإمكان الأرجنيتيني تسجيل هدفين قبل أن يعدل رونالدو النتيجة بركلة الجزاء.

ففي الدقيقة 22 مرر جيريمي ماثيو الكرة لميسي وتوغل داخل منطقة الجزاء، لتصبح زاوية التسديد لديه رائعة، لكن ليو سددها برعونة سهلة في يدي كاسياس.

وبعد مرور دقيقة من تلك الهجمة، مرر سواريز كرة سحرية لميسي الخالي من الرقابة أمام المرمى، لكنه سددها خارج الملعب.

ولم يكتف ميسي "الحائر" بإضاعة الفرص بل حصل على إنذار بعد عرقلة توني كروس الذي كان مكلفا بمراقبة نجم برشلونة.

الخاسر: جيرارد بيكيه

المدافع الدولي لم يعد أساسيا في التشكيل الاساسي في قائمة برشلونة هذا الموسم، لكنه بدأ في الكلاسيكو بجوار خافيير ماسكيرانو.

وبعد مرور 35 دقيقة من المباراة، أوقف بيكيه عرضية مارسيلو بيده ومنح ريال مدريد فرصة تسجيل هدف التعادل.

وواصل نجوم ريال مدريد تلاعبهم ببيكيه، الذي ظهر ثغرة واضحة في دفاع برشلونة.

وعقب بيكيه عبر صحيفة "فوتبول إسبانا" قائلا: "لم استطع أن أبعد يدي عن طريق الكرة".

وأضاف: "كنا الأفضل في شوط المباراة الأول، سجل نيمار وليونيل ميسي أضاع فرص رائعة، ثم جاءت ركلة الجزاء!"

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك