5 أسئلة يحتاج ريال مدريد للإجابة عليها قبل الكلاسيكو

الجمعة، 17 أكتوبر 2014 - 13:41

كتب : أمير عبد الحليم

يحتاج كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد للإجابة على 5 أسئلة قبل مواجهة برشلونة في كلاسيكو الجولة التاسعة من الليجا يوم 25 أكتوبر الجاري.

ريال مدريد سيلعب مع ليفانتي يوم السبت، قبل استقبال برشلونة في أول كلاسيكو هذا الموسم.

ويلعب مع ليفربول في إنجلترا في دوري أبطال أوروبا بين المباراتين.

لم يستطع أنشيلوتي أن يفوز على برشلونة الموسم الماضي في مواجهتي الليجا، ولكنه فاز بالكأس على حساب البلوجرانا.

وسيجدد المدرب الفائز بدوري الأبطال العاشر مع ريال مدريد محاولته هذا الموسم، ولكن عليه أولا أن يجد إجابة لـ5 أسئلة.

- حالة كاسياس؟

يحتاج أنشيلوتي وجماهير ريال مدريد للاطمئنان على قدرة كاسياس على حماية عرين ريال مدريد أمام برشلونة، خاصة أنه خسر مكانه بالفعل في منتخب إسبانيا.

جماهير ريال مدريد أطلقت صافرات الاستهجان على كاسياس في بداية الموسم، بعدما استقبلت شباكه 5 أهداف في أول 3 جولات من الليجا.

ولكن أنشيلوتي واصل الاعتماد على كاسياس الذي يجلس له كيلور نافاس بديلا، قبل أن يتسبب في خسارة تاريخية لإسبانيا من سلوفاكيا، ليخسر موقعه في منتخب اللاروخا للشباب ديفيد دي دخيا.

ولكن رياح التغيير لم تهب حتى الآن في ريال مدريد، لتذكر صحيفة "ماركا" المدريدية أن الكلاسيكو ستكون فرصة كاسياس الأخيرة.

- رودريجيز أم دي ماريا؟

لايزال جيمس رودريجيز بعيدا تماما عما ينتظره منه جماهير ريال مدريد.

ريال مدريد ضم رودريجيز في الصيف من موناكو، بعدما تألق مع منتخب كولومبيا في كأس العالم حيث يلعب كصانع ألعاب خلف المهاجمين، ورحل أنخيل دي ماريا.

ولكن رودريجيز سجل هدفا وحيدا في الليجا حتى الآن، ليخرج النجم الكولومبي ليصرح بأن أنشيلوتي يطلب منه الرجوع للخلف في خططه.

ويحاول أنشيلوتي أن يجد البديل المناسب لدي ماريا في خططه، حيث كان الجناح الأرجنتيني يعود ليصبح ارتكازا ثالثا في وسط ملعب الملكي، ثم يتحول للجناح لمساعدة كريستيانو رونالدو.

طلب أنشيلوتي يجعله يخسر الكثير من قدرات رودريجيز الهجومية والتي ضمه ريال مدريد بسببها في الأساس، كما أن النجم الكولومبي ليس في سرعة دي ماريا ولا قدراته الدفاعية.

- بدون ارتكاز؟

مع غياب سامي خضيرا للإصابة، لم يجد أنشيلوتي مفرا من اللعب بالثنائي لوكا مودريتش وتوني كروس في وسط الملعب رغم أن كليهما يفضل التحرك للأمام عن لعب الدور الدفاعي.

ولم يستطع أنشيلوتي أن يضع ثقته في الشاب آسير إياراميندي، وطلب من توني كروس الالتزام بالأدوار الدفاعية رغم أن هذا كان أبرز مشاكله مع بايرن ميونيخ.

نجحت هذه التوليفة أمام ديبورتيفو لاكرونيا، فياريال، وأتليتك بلباو.. ولكن برشلونة يالتأكيد يختلف.

- دفاع مهتز؟

لم يستطع ريال مدريد الحفاظ على نظافة شباكه في الليجا، سوى في 3 مباريات فقط.

على النقيض، لم تستقبل شباك برشلونة أي أهداف حتى الآن.

في الموسم الماضي، سجل ريال مدريد 4 أهداف في مباراتي الكلاسيكو في الليجا.. هذا رقم جيد في مرمى برشلونة كاف للفوز.

ولكن الميرنجي خسر لأن شباكه استقبلت 6 أهداف، ولن يفوز ريال مدريد إلا إذا نجح في حل تلك المعضلة.

- هجوم فتاك؟

سجل هجوم ريال مدريد 25 هدفا في الليجا حتى الآن، وهو الرقم الأكبر بين فرقه حتى الآن.

كريستيانو رونالدو هو هداف الليجا بـ13 هدفا، كلها أرقام رائعة تصطدم بحقيقة أن برشلونة لم يستقبل أهدافا حتى الآن.

سيكون دفاع برشلونة أبرز اختبار لرونالدو وهجوم ريال مدريد هذا الموسم، ويحتاج الدون للتغلب عليه.

التعليقات
قد ينال إعجابك