عقدة أنفيلد وعودة الكلاسيكو ضمن 5 ملامح تشعل قمة ليفربول وأرسنال

الجمعة، 07 فبراير 2014 - 16:16

كتب : هشام إسماعيل

يدخل فريقا ليفربول وأرسنال في قمة كلاسيكية يوم السبت في افتتاح مباريات الجولة الـ25 من الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب أنفيلد الخاص بالحُمر.

ويستعرض FilGoal.com لكم 5 ملامح قد تشغل مباراة ليفربول وأرسنال.

1 – عودة القمة الكلاسيكية

لسنوات طويلة كانت مباراة ليفربول وأرسنال هي المباراة الأكبر في إنجلترا والتي تحمل صراعا بين فريقين منافسين على اللقب، ولكن بعد تراجع مستوى الفريقين على مدار السنوات الماضية باتت أكثر خمولا.

ولكن هذا الموسم يقدم أرسنال أداء ممتازا حتى الآن تصدر به مسابقة الدوري منذ أكثر من 3 شهور كما يقدم ليفربول أداء طيبا للغاية مقارنة بالمواسم الماضية بفضل الثنائي الهجومي ستوريدج وسواريز، فهل تستعيد القمة بريقها.

2 – هجوم كاسح Vs دفاع صلب

بلا شك يعد الثنائي لويس سواريز ودانيل ستوريدج أصحاب الشراكة الأقوى هجوميا في إنجلترا هذا الموسم بـ37 هدفا لكل منهما في الوقت الذين يواجهون فيه دفاع أرسنال صاحب الرصيد الأكبر من الخروج بشباكه نظيفة هذا الموسم برصيد 11 مباراة.

أرسنال يمتلك الثنائي ميرتساكر وكوسيلني والذي لم يخسر مباراة واحدة خاضها الثنائي 90 دقيقة من قبل وهو ما يشعل الصدام بين الثنائي الهجومي في ليفربول ونظيره الدفاعي في المدفعجية.

3 – مباراة بأهداف من الطرفين

أرسنال وليفربول هم أكثر الفرق نجاحا في إنجلترا في تسجيل الأهداف كل مباراة، الفريقان فشلا فقط مرتين من 24 مباراة في هز شباك الخصم وهو الرقم الأفضل هذا الموسم في إنجلترا.

4 – عقدة أنفيلد

بعد أن سحق بيتر كراوتش رقيبه الفرنسي ويليام جالاس في مباراة الدور الثاني للفريقين بموسم 2006-2007 والتي انتهت بفوز ليفربول 4-1 لم ينجح الريدز في الفوز على أرسنال مجددا على هذا الملعب الخاص به في بطولة الدوري.

6 مواسم مرت شهدت 6 مواجهات استطاع أرسنال أن يفوز بـ3 منها آخرها الموسمين الماضيين فيما تكفل أرشافين وفابريجاس وخطأ كارثي من بيبي رينا بمنع هزيمة محققة لأرسنال في المباريات الثلاثة الأخرى.

5 – بروفة الكأس

صدام الفريقين لن يكون الأخير هذا الموسم على الرغم كونها مباراة الدور الثاني، إذ على ليفربول أن يسافر إلى لندن من أجل لعب مباراة دور الـ16 من كأس إنجلترا بعد 8 أيام فقط من مباراة أنفيلد.

كأس إنجلترا هي البطولة التي قد يعول عليها ليفربول هذا الموسم للخروج بها كما أنها قد تصبح ملاذ لأرسنال لكسر سنوات العجاف في حال فشله بالدوري أو أوروبيا إذ مازال المدفعجية يحاربون على الـ3 جبهات سواء دوري الأبطال أو الدوري والكأس المحليين.

التعليقات
قد ينال إعجابك