قائد ليفورنو يتهم الحكومة الإيطالية بإسقاط فريقه لـ"أسباب سياسية"!

الإثنين، 04 أكتوبر 2004 - 16:02

كتب : محمد سيف

ألقى كريستيانو لوكاريللي قائد فريق ليفورنو الإيطالي باللوم عن نتائجه السيئة هذا الموسم على مؤامرة يمينية للاطاحة بفريقه من القسم الأول لكرة القدم.

وشن قائد النادي الايطالي ، الذي يتذيل الجدول برصيد نقطتين من خمس مباريات ، هجوما لاذعا على الحكم روبرتو روسيتي عقب هزيمته يوم الأحد امام سامبدوريا صفر-2 ، زاعما ان أسبابا سياسية وراء عدم منح روسيتي ركلة جزاء لليفورنو أو إعطاء بطاقة صفراء ثانية لسيمون بافان مدافع سامبدوريا ، وان الامر جزء من مؤامرة لارسال الفريق ومشجعيه اليساريين الى الدرجة الثانية.

وقال لوكاريللي في تصريحات نشرتها صحيفة "جازيتا ديللو سبورت" يوم الاثنين : "ما يحدث هنا ليس له علاقة بكرة القدم ، نحن نعرف اننا لسنا ريال مدريد ، لكننا أظهرنا قوتنا أمام الكثير من الفرق الكبرى في مبارياتنا الخمس الأولى".

لوكاريللي أكد أن سبب المؤامرة هو الميول اليسارية لمشجعي ليفورنو ، وأشار إلى ان الفرق الاربعة التي هبطت الموسم الماضي لديها ميول يسارية معروفة للجميع .

وأضاف : "العام الماضي رفع مشجعو أربع أندية صورة شي جيفارا أثناء مباريات فرقهم ، وهم مودينا وبيروجيا وانكونا وايمبولي ، وهي تلك التي هبطت للقسم الثاني".

التعليقات
قد ينال إعجابك