نتائج أسكتلندا السيئة تهدد بـ"قطع رأس" فوجتس

الجمعة، 15 أكتوبر 2004 - 20:51

كتب : أحمد الخشاب

يواجه الألمانى بيرتى فوجتس المدير الفنى لمنتخب اسكتلندا لكرة القدم شبح الإقالة من منصبه بعد نتائج الفريق السيئة فى تصفيات كأس العالم 2006.

وكان الاتحاد الاسكتلندى قد طلب الاجتماع مع المدرب الألمانى يوم الاثنين المقبل لبحث مستقبله مع الفريق فى ظل عدم تحقيق المنتخب لأى فوز فى ثلاث مباريات خاضها بالتصفيات ، مما يزيد من احتمالات ابتعاد الفريق الاسكتلندى عن المشاركة في النهائيات التى تستضيفها ألمانيا.

ومن جانبه قال ديفيد تيلور الرئيس التنفيذى للاتحاد الاسكتلندى انه لن يتم الاعلان قريبا عن اسم المدير الفنى الجديد الذى سيتولى المهمة بعد الاقالة المحتملة لفوجتس ، وذلك بعدما تأجل اجتماع مجلس ادارة الاتحاد الذى كان مقررا بداية الشهر الحالى لينعقد يوم الاثنين فى وجود جون ماكبث رئيس الاتحاد الذى كان في مهمة عمل خاصة خارج البلاد.

وفى تصريحاته لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) قال تيلور : "تحدثت باختصار مع بيرتى بعد مباراة مولدوفيا ، ومن المنتظر أن اتحدث معه مرة أخرى خلال الايام القليلة القادمة بعدما نكون قد قررننا ما سنفعله خاصة اننا لن نستطيع التعاقد مع مدرب جديد في فترة قصيرة ليخلف فوجتس".

وأضاف الرئيس التنفيذى للاتحاد الأسكتلندى : "التغيير لمجرد التغيير ليست سياسة صائبة ، فاي مدرب جديد سوف يأخذ الكثير من مواردنا ولن يحقق نتائج إلا بعد فترة طويلة".

وأردف تيلور الذى يعد أحد المؤيدين لبقاء فوجتس الذى تولى تدريب اسكتلندا على مدار عامين ونصف قائلا : "إنها مهمة صعبة ليست على بيرتي فقط ، ولكن على أي مدرب سوف يتولى المهمة من بعده ، فنحن لعبنا ثلاث مباريات فقط من عشر ، ومنتخبات قليلة جدا خرجت مبكراً من التصفيات بعد انتهاء المباريات الثلاثة ، وبالطبع اسكتلندا ليست منها ، فنحن بحاجة لتحقيق نتائج جيدة تعدل من موقفنا".

واختتم تيلور كلامه قائلا : "إنها بداية سيئة للغاية ، وأكثر المحبطين هو بيرتي فوجتس نفسه ، أعلم ان المهمة صعبة خاصة بعدما خسرنا مباراة على ارضنا أمام النرويج وتعادلنا مباراتين احدهما مع مولدوفيا مما جعلنا خلف منافسينا ، ولكن المهمة ليست مستحيلة".

جدير بالذكر أن اقالة فوجتس سوف تستلزم إقالة ألمانى آخر هو راينر بونهوف المدير الفنى لمنتخب أسكتلندا تحت 21 سنة حيث أن التعاقد مع المدربين كان صفقة واحدة.

يذكر ان منتخب اسكتلندا ادى ثلاث مباريات بتصفيات المونديال تعادل في البداية على ارضه مع سلوفينيا بدون أهداف قبل ان يخسر على ارضه ايضا امام النرويح بهدف للاشي ويوم الاربعاء الماضى تعادل خارج ارضه مع مولدوفيا ايجابيا 1-1.

التعليقات
قد ينال إعجابك