الفيفا يوافق على استخدام التكنولوجيا في الحكم على عبور الكرة لخط المرمى

السبت، 26 فبراير 2005 - 19:37

كتب : نصري عصمت

وافق الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على تجربة استخدام التكنولوجيا الحديثة في التأكد من عبور الكرة لخط المرمى خلال كأس العالم تحت 17 عاما ببيرو في سبتمبرالمقبل.

وقال السويسري جوزيف سيب بلاتر رئيس الفيفا في تصريحات أبرزتها وسائل الإعلام البريطانية يوم السبت : "الاتحاد الدولي حريص منذ فترة طويلة على الحفاظ على الوجه الإنساني للعبة كرة القدم بأقل قدر من الأخطاء ، وتكنولوجيا عبور خط المرمى هي الوحيدة التي وافقنا عليها".

وكانت شركة أديداس قدمت عرضا لأعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا في كارديف عاصمة ويلز للتكنولوجيا التي يتم تطويرها حاليا بالاشتراك مع شركتين ألمانيتين لصنع كرة جديدة تحتوي على شريحة إلكترونية متناهية الصغر ترسل إشارة لحكم المباراة في حال عبورها لخط المرمى الذي سيتم تزويد قائميه بجهاز استشعار للتيقن من عبور الكرة للمرمى.

ونال الإبتكار الجديد رضا الفيفا نظرا لعدم الحاجة إلى إيقاف اللعب عند تطبيقه بعكس الاقتراحات السابقة باستخدام الفيديو للتيقن من عبور الكرة لخط المرمى والذي كان سيتطلب إيقاف اللعب لسماع نتيجة مشاهدة الفيديو بواسطة حكم رابع خارج الملعب.

وكان نادي توتنهام هوتسبر حرم من الفوز على مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي عندما لم يحتسب حكم المباراة هدفا له رغم عبور الكرة لخط المرمى بما يقرب من نصف متر.

وأوضح بلاتر إنه لا يوجد ما يمنع من تطبيق النظام الجديد في كأس العالم المقبلة في المانيا عام 2006 وقال : "في حال نجاح التجارب التى تجرى على الكرة حاليا وتطبيق النظام بنجاح أيضا فلا شك إننا سنطبقه في كأس العالم المقبلة".

وكان نهائي كأس العالم عام 1966 بين إنجلترا وألمانيا على ملعب ويمبلي شهد احتساب الهدف الثالث للإنجليز من كرة اعتقد الحكم عبورها لخط المرمى وانتهى اللقاء 4-2 ، فيما أثبتت التكنولوجيا الحديثة مؤخرا عدم صحة هذا الهدف في واحد من أشهر الأخطاء التحكيمية في تاريخ اللعبة.

التعليقات
قد ينال إعجابك