بلاتر يقرر التحقيق في أحداث مباراة تركيا وسويسرا

الخميس، 17 نوفمبر 2005 - 14:37

كتب : أحمد نبيل

Switzerland

قرر السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) فتح تحقيقات موسعة في أحداث العنف التي اندلعت عقب مباراة تركيا وسويسرا في الملحق الأوروبي لتصفيات كاس العالم.

وقال بلاتر في تصريحات أبرزتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) يوم الخميس : "ليس لكوني سويسريا ، ولكني لأنني رئيس الفيفا سنتحرك بمنتهى الحزم تجاه ما تم من أحداث عنف ، وسنجري تحقيقا موسعا في ما تم بعد إنتهاء المباراة".

وتأهلت سويسرا إلى نهائيات كأس العالم رغم خسارتها بأربعة أهداف مقابل هدفين أمام تركيا في إياب ملحق التصفيات الذي أقيم في مدينة إسطنبول التركية مساء الأربعاء بعدما تفوقت بفارق الأهداف لسابق فوزها في سويسرا بهدفين نظيفين.

وألقى الجمهور التركي بالمقذوفات على لاعبي سويسرا أثناء خروجهم من أرض الملعب ، واشتبك لاعبو الفريقين في ممر غرف خلع الملابس.

وأضاف بلاتر : "ما تم لا يمت بصلة للعب النظيف ، الأتراك كان أمامهم الفرصة للظهور بشكل جيد كبلد مضيف ، إلا أنهم لجأوا للإنتقام عقب المباراة ، وهذا الأسلوب لا يوجد في كرة القدم".

وسوف تنتهي التحقيقات وستعلن نتائجها قبل التاسع من ديسمبر المقبل موعد سحب قرعة نهائيات كأس العالم والتي ستجرى في مدينة لايبزيج الألمانية.

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي : "سير التحقيقات سيوضح ما إذا سيتم استجواب بعض المسئولين السويسريين والتحقيق معهم أيضا ، وسنستجوب كل من له صلة بما حدث بما فيه الجانب السويسري ، الذي سارع بتقديم الشكوى لتبرير موقفه".

وقدم الاتحاد السويسري إجتجاجا رسميا للفيفا عقب المباراة إعتراضا على أعمال العنف والشغب التي أسفرت عن نقل أحد لاعبي الفريق إلى المستشفى.

من جانبه ، قال هاليل ألتينتوب مهاجم تركيا عقب المباراة : "بعض لاعبينا فقدوا أعصابهم بعد الفشل في التأهل للمونديال ، إلا أنني سعيد لعدم حدوث إصابات خطيرة ، وأعتقد ان كل شيء على مايرام".

واكتمل عقد المنتخبات الـ32 التي ستشارك في نهائيات كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا صيف العام المقبل بتأهل منتخبات سويسرا واسبانيا والتشيك وأستراليا وترينيداد وتوباجو.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك