مرسي عطا الله : لن أحول الزمالك إلى مؤسسة اجتماعية!

الجمعة، 30 ديسمبر 2005 - 19:06

كتب : محرر في الجول

مرسي عطا الله

بعد شهور طويلة من استمرار هذه الحالة السيئة التي وصل اليها حال نادي الزمالك ، تجرأ وزير الشباب السابق باتخاذ قرار الحل وتعيين مرسي عطا الله رئيسا للنادي ليقود السفينة البيضاء لمدة عام .. وقد التقينا برئيس نادي الزمالك الجديد ليضع النقاط فوق الحروف :

هل كنت تتوقع اختيارك لرئاسة نادي الزمالك؟

لم أكن أتوقع هذا الاختيار وإن كنت لم أستبعده لأنني لست غريبا علي نادي الزمالك ، فأنا واحد من أبنائه ولا أخفي سرا أن هذا المنصب عرض علي عام 1996 ، ولكني رفضته في هذا التوقيت .

ولماذا قبلته عام 2005؟

هذه المرة مختلفة عن المرة السابقة لأن الأمر اختلف كثيرا داخل النادي ووصلت الامور بداخله لدرجة تحتم علي جميع أبنائه التكاتف من أجله ، لأن نادي الزمالك قيمة كبيرة مصرية كبيرة ، فهو ليس ناديا رياضيا فقط ، بل هو مؤسسة من المؤسسات الكبري في مصر وليس في صالح احد استمرار الاوضاع السابقة كما كانت عليه ، فقد وصل النادي الي درجة دفعت البعض للاستنجاد برئيس الدولة وهو أعلى سلطة في مصر , وقد سمي المجلس المعين بمجلس الانقاذ ولم يكن يحق لي الاعتذار كما حدث عام 96.

ما هو التحدي الاكبر من وجهة نظرك أمام المجلس المعين؟

التحدي الأكبر هو إعادة الهدوء لنادي الزمالك مرة أخرى بعد أن عانى على مدار السنوات الأخيرة من عدم الاستقرار بسبب المشاحنات والخلافات بين أعضاء مجلس الادارة ، كما أنه لابد من إزالة الصورة السيئة التي أخذت عن نادي الزمالك في الفترة الأخيرة ، وبات من الضروري نسيان الماضي والوقوف خلف النادي الكبير.

ما هي أزمة نادي الزمالك الحقيقية في الوقت الراهن؟

لا أبالغ إذا قلت ان الزمالك يعاني من أزمات على جميع الأصعدة سواء الفنية أو الادارية أو في العلاقات مع الاندية والمؤسسات الأخرى التي يتعامل معها النادي ، وبالتالي لابد وان ننظر للمستقبل وما سيحدث ، لأن المجلس المعين يريد إعادة الهيبة لنادي الزمالك كما كانت من قبل والحفاظ علي سمعته.

ما هو سبب أزمة نادي الزمالك؟

أزمة النادي الحقيقية سببها غياب التناغم والتوافق بين أعضاء مجلس الادارة السابق ، بالاضافة إلى الرواسب القديمة بينهم التي أدت إلى حدوث كل هذه الصراعات التي عاشها النادي في الشهور الماضية.

ولكن بالرغم من هذه المشاكل فقد نجح مرتضي منصور في احداث ثورة اجتماعية داخل النادي .. فماذا ستفعلون في هذه الانجازات؟

سنكمل ما بدأه المجلس السابق باعتبار ذلك من مهام المجلس المعين وأنا لا أستطيع هدم ما بدأه السابقين ، ولابد من الاستفادة من الإيجابيات التي حدثت ولكن بخطة مدروسة.

ماذا تقصد بـ"خطة مدروسة"؟

أقصد بأنني لن أهتم بالنواحي الاجتماعية على حساب النواحي الرياضية كما فعل مرتضي منصور ، في الوقت نفسه لن أهتم بالانشطة الرياضية وأنسى مشاكل الاعضاء ولكن لابد وأن نعي شيئا مهما تم إغفاله في الفترة الاخيرة ، وهو أن نادي الزمالك قلعة رياضية وليس ناديا اجتماعيا.

معني ذلك أنك غير مقتنع بالطفرة الاجتماعية التي حدثت؟

لم أقصد هذا المعنى وأكدت أننا سنكمل الجوانب الإجتماعية التي بدأها المجلس السابق ولكن في نفس الوقت لن أحول نادي الزمالك إلى مؤسسة اجتماعية مثل أندية الصيد وهليوبوليس والجزيرة ، لأن الزمالك يعني البطولات الرياضية.

ولكن الزمالك تراجع بصورة كبيرة علي المستوى الرياضي؟

الزمالك ناد للبطولات الرياضية ، وقد أنشئ من أجل هذا الهدف ومهمة المجلس المعين إعادة الاهتمام بالجوانب الرياضية إلى جانب مشاكل الاعضاء ، ولكننا لن نرضي أعضاء النادي على حساب النشاط الرياضي ، وهذا ما حدث في السنة الاخيرة وكانت نتيجته ان الفريق الاول لكرة القدم بالنادي خسر بطولتي العرب وافريقيا ، ويجب ان يعرف أي مسئول تولى قيادة النادي أو سيتولاه أن مهمة نادي الزمالك هي حصد البطولات الرياضية ، لانه طرف أساسي في صناعة الرياضة المصرية مع النادي الاهلي.

هل تري ان سياسة مرتضي منصور في الشهور الماضية هي السبب في تراجع الانشطة الرياضية؟

أتصور أن مرتضى منصور أراد أن يهتم بالجوانب الاجتماعية لأنها قد وصلت الي حالة سيئة للغاية ولكنه لم يتخيل ان تصل الامور على مستوى الانشطة الرياضية الي هذا الحد الذي وصلت اليه ، كما أنه في

التعليقات
قد ينال إعجابك