الأهلي يستعيد قمة الدوري الممتاز بفوز ثمين على الحدود بهدف نظيف

الإثنين، 13 مارس 2006 - 20:00

كتب : أحمد ماهر

إصابة بركات ستفسد سعادة الأهلي بالفوز على الحدود

واصل الأهلي انتصاراته وحقق فوزا ثمينا على مضيفه حرس الحدود بهدف نظيف يوم الإثنين على استاد المكس في الإسكندرية في مباراة مؤجلة من المرحلة الـ12 للدوري الممتاز ، ليستعيد قمة ترتيب المسابقة من غريمه التقليدي الزمالك.

أحرز هدف المباراة النجم محمد بركات العائد من الإصابة في الدقيقة 35 من زمن اللقاء.

الفوز رفع رصيد الأهلي إلى 41 نقطة في صدارة الترتيب ، بينما تجمد رصيد حرس الحدود عند 26 نقطة في المركز الخامس.

وشهد اللقاء حالة طرد من نصيب محمد حليم قائد حرس الحدود قبل بداية الشوط الثاني مباشرة إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بسبب تدخل بالغ العنف على بركات في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ، لكن تصرف حكم المباراة أحمد عودة بالانتظار حتى الشوط الثاني لاقصاء اللاعب كاد أن يتسبب في أزمة بين لاعبي الفريقين ، كما ثارت تساؤلات حول كيفية تصرف عودة في حالة قيام حلمي طولان المدير الفني للفريق السكندري بتبديل لاعبه بين شوطي اللقاء.

بدأت المباراة سريعة الايقاع في تعبير عن رغبة الفريقين في الفوز باللقاء ، فأهدر الأنجولي فلافيو أمادو فرصة خطيرة في الدقيقة الخامسة بعدما تسلم تمريرة متقنة داخل منطقة جزاء الحدود ، وراوغ رقيبه مرسي عبد اللطيف وأودعها بيسراه لكن كرته حادت قليلا عن مرمى الفريق السكندري.

وفي الدقيقة السادسة كاد محمد أبو تريكة أن يحرز الهدف الأول بعدما انفرد بمرمى الحدود إثر تمريرة متقنة من فلافيو ، لكن حليم تصدى بنجاح لتسديدته من مدى قريب ، وعاد عماد النحاس ليهدر فرصة أخرى للأهلي في الدقيقة السابعة بعدما ارتقى برأسه لكرة عرضية من محمد عبد الوهاب من ركلة ركنية لكن عارضة مرمى الحدود كانت لها بالمرصاد.

وبدأ الحدود في دخول أجواء اللقاء سريعا ، ورد أحمد عبد الغني مهاجم الفريق السكندري على الهجوم الأهلاوي باهداره فرصة خطيرة في الدقيقة 13 بعدما تطاول برأسه لكرة عرضية من عبد السلام نجاح - أبرز لاعبي الحدود - من الجهة اليسرى متفوقا على رقيبه أحمد سيد تصدى لها القائم الأيسر لمرمى عصام الحضري حارس الأهلي.

وتوج الأهلي هجومه بهدف في الدقيقة 35 عن طريق بركات بعدما توغل أبو تريكة داخل دفاعات الحدود متخطيا أكثر من لاعب ، قبل أن يمرر الكرة إلى بركات في ظل تمركز في غاية السوء من مدافعي الحدود ، لم يجد نجم منتخب مصر صعوبة في إيداعها مرمى الكاميروني كاميني ماتورين حارس الفريق السكندري.

تأثر الحدود سلبا باقصاء قائده حليم - صاحب المجهود الدفاعي الوفير في خط وسط الفريق - مع بداية الشوط الثاني ، مما أعطى الأهلي الفرصة للسيطرة على مجريات اللعب في ظل تراجع شديد في مستوى مهاجمي الحدود أحمد عيد وعبد الغني.

أخطر فرص الشوط الثاني أهدرها بركات في الدقيقة 75 بعد لعبة ثلاثية بينه وبين حسام عاشور وفلافيو ، وراوغ محمود عبد الحميد مدافع الحدود ، لكن كرته تصدى لها ماتورين بثبات من مدى قريب.

هبط أداء الأهلي كثيرا في الدقائق المتبقية مكتفيا بالهدف الذي أحرزه ، وأجرى البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق عدة تغييرات من أجل بعث النشاط بين لاعبيه بدخول محمد عبد الله وأحمد حسن بدلا من إسلام الشاطر وفلافيو لكن دون جدوى.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك