خروج لبناني حزين أمام نيجيريا .. ونوفتسكي يهزم أنجولا في "ملحمة هيروشيما"!

الجمعة، 25 أغسطس 2006 - 13:09

كتب : خالد يوسف

نوفتسكي استحق الفوز بالجائزة

غادر المنتخب اللبناني بطولة العالم لكرة السلة المقامة حالياً باليابان بعد هزيمته القاسية في الجولة الأخيرة من الدور الأول للبطولة على يد نظيره النيجيري بنتيجة 95 – 72 في وقت كان الفريق العربي بحاجة فقط للفوز للعبور إلى الدور الثاني.

ففي مدينة سنداي وقع المنتخب اللبناني ضحية للإجهاد أمام المنتخب النيجيري ، ولنسبة التسديد الضعيفة على السلة والتي بلغت 38% فقط ، في الوقت الذي تمكن فيه النيجيريون من حسم الأمور مبكراً خلال النصف الأول من اللقاء ، والذي انتهى بتقدم أفريقي بنتيجة 47 – 33.

وقد عانى وصيف قارة آسيا من تراجع مستوى نجمه فادي الخطيب الذي اكتفى بإحراز ثماني نقاط فقط ، تاركاً قيادة الفريق لزميله روني فهد الذي أحرز 25 نقطة.

وذك في الوقت الذي تمتع فيه النيجيريون بنسبة متابعة مرتفعة على السلة بقيادة إيكيني ايبيكويه بثماني متابعات ، فيما قاد زميله ايبي ايري قافلة فريقه الهجومية بإحرازه 19 نقطة ، فيما رافقه ثلاثة لاعبين آخرين في قائمة من تخطوا حاجز النقاط العشرة من الفريق الأفريقي.

ليضمن المنتخب النيجيري بهذه النتيجة صعوده الأول في تاريخه للدور الثاني محتلاً المركز الثالث في المجموعة برصيد سبع نقاط ، فيما يغادر اللبنانيون البطولة على الرغم من حصولهم على نفس الرصيد ، إلا أن الهزيمة أمام نيجيريا وسابقاً أمام صربيا أجبرت الفريق العربي على مغادرة البطولة إلى جانب منتخب فنزويلا متذيل المجموعة.

وفي مواجهة عصيبة بنفس المجموعة أنهى المنتخب الأرجنتيني الدور الأول متصدراً المجموعة بعد فوز مثير على نظيره الصربي بنتيجة 83 – 79 ، حيث حول البديل كارلوس ديلفينو تأخر أبطال أثينا 2004 بفارق خمس نقاط إلى الفوز الخامس لفريقه على التوالي بفضل ثلاث رميات ثلاثية متتالية بالربع الرابع.

وكان لويس سكولا قد ساهم في فوز فريقه بإحرازه 22 نقطة خلال اللقاء ، جامعاً 13 متابعة ، وإلى جانبه بيبي سانشيز الذي أهدى رفاقه 10 تمريرات حاسمة وضعته بالمركز الثاني بين أفضل ممرري البطولة.

على الجانب الأخر أهدى الصربي داركو ميلتشيش فريقه 24 نقطة و12 متابعة إضافة إلى حائطي صد ناجحين أمام السلة ، ليصبح أفضل مدافعي البطولة برصيد 14 محاولة ناجحة.

الهزيمة أجبرت المنتخب الأوروبي على احتلال المركز الرابع في المجموعة برصيد سبع نقاط ، تاركاً المركز الثاني للمنتخب الفرنسي بثمان نقاط ، والذي تغلب بدوره على فنزويلا بنتيجة 81 – 71. بفضل تألق نجمه فلورون بيتروس بنقاطه ال19 ، والقائد بوريس دياو بثماني متابعات.

المنتخب الفرنسي سيواجه في الدور الثاني للبطولة نظيره الأنجولي الذي سقط بدوره في "ملحمة هيروشيما" بالمجموعة الثانية أمام ديرك نوفتسكي نجم المنتخب الألماني بنتيجة 108 – 103، في أول مباراة في تاريخ بطولة العالم تحتاج إلى ثلاثة أشواط إضافية لحسم نتيجتها ، حيث انتهى الوقت الأصلي بنتيجة 69 – 69.

فقد أحتاج نوفتكسي نجم دالاس مافريكس لإحراز 47 نقطة في سلة أبطال أفريقيا لضمان المركز الثاني بالمجموعة الثانية ، حيث أنقذ فريقه في الشوط الإضافي الأول بسلة "مستحيلة" قبل النهاية بثلاث ثواني ، ليعود مجدداً لإهداء الفوز بثلاثية قبل نهاية الشوط الإضافي الثالث ب39 ثانية عمقت الفارق إلى 106 – 101.

نوفتكسي – 28 عاماً - لم يكتف بإنقاذ فريقه فحسب ، بل نجح في جمع 16 متابعة ، وتمرير أربع تمريرات حاسمة ، وتحقيق نسبة كاملة في الرميات الحرة ، إلى جانب إحراز 15 نقطة من الرميات الثلاثية ، وضعته كثاني أفضل مسجل للنقاط بمعدل 24.8 نقطة في المباراة ، وكثاني أفضل المتابعين في البطولة بمعدل 10.4 متابعة في المباراة.

بهذه النتيجة سيكون على المنتخب الألماني ملاقاة فريق أفريقي أخر في الدور الثاني وهو المنتخب النيجيري مساء السبت في محاولة لحجز مقعد بدور الثمانية للبطولة.

المنتخب الإسباني سيكون على موعد مع مواجهة عصيبة بالدور الثاني أمام المنتخب الصربي ، بعد احتلاله قمة المجموعة متغلباً على نظيره الياباني صاحب الأرض بنتيجة ساحقة 104 – 55 ، حيث سجل باو جاسول 21 نقطة ، وضعته كثالث أفضل مسجل للنقاط في البطولة ، إلى جانب جمعه 16 متابعة ، فيما ساهم زميله"الداهية" خوسيه مانويل كالديرون في تمرير سبع تمريرات حاسمة ، وضعته كخامس أفضل ممرري البطولة بمعدل 4.4 تمريرات في المباراة الواحدة.

أما المنتخب النيوزلندي فقد ضمن المركز الرابع بالمجموعة ليلاقي المنتخب الأرجنتيني بالدور الثاني بعد فوزه على نظيره البنمي 86 – 75 ، في مباراة عرفت نسبة متميزة في الرميات الثنائية من رفاق كريج برادشو بلغت 77 % ، إلى جانب تسجيل برادشو نفسه 17 نقطة.

وبالمجموعة الثالثة بمدينة هاماماتسو ، حسم المنتخب اليونان

التعليقات
قد ينال إعجابك