اليونان وإسبانيا في نهائي مونديال السلة بعد مواجهتين كلاسيكيتين على حساب أمريكا والأرجنتين!

الجمعة، 01 سبتمبر 2006 - 23:27

كتب : خالد يوسف

منتخب اليونان حقق تأهله الأول نهائي بطولة العالم

ضمن المنتخبان اليوناني والإسباني تواجدهما في المباراة النهائية لبطولة العالم لكرة السلة باليابان بعد فوزين مثيرين مساء الجمعة على منتخبي الولايات المتحدة والأرجنتين على الترتيب.

وكان المنتخب اليوناني قد تغلب على نظيره الأمريكي بنتيجة 101 – 95 بعد مواجهة مثيرة ، لم تحسم سوى مع نهاية الربع الأخير ، فيما تخطى المنتخب الإسباني نظيره الأرجنتيني بصعوبة بالغة بنتيجة 75 – 74 ، في مباراة عنيفة عرفت ارتكاب 51 خطأً شخصياً.

وقد شهدت صالة سايتاما سوبر أرينا ترنح المنتخب اليوناني أمام المنتخب الأمريكي خلال الربع الأول من مباراتهما معاً والذي انتهى أمريكي بنتيجة 20 – 14.

وقد أهدت النسبة الأمريكية المرتفعة في الرميات الثنائية والتي بلغت 73% التقدم المبكر لنجوم الرابطة الوطنية خلال الربع الأول ، إلى جانب التفوق في المتابعات الهجومية لرفاق كارميلو انطوني بجمع 13 متابعة في مقابل ست فقط لرفاق تيودوروس بابالوكاس.

وتمكن جو جونسون لاعب أتلانتا هوكس من تعميق الفارق في منتصف الربع الثاني بثلاثية قاتلة لتصبح النتيجة 33 – 21، إلا أن قيادة بابالوكاس وفاسيليوس سبانوليس للتشكيلة اليونانية قلصت الفارق إلى ثلاث نقاط ، قبل انطلاق "إعصار" لاعب الارتكاز سوفوكليس سكورتساينيتس تحت السلة الأمريكية ليسجل تفوقاً يونانياً مع نهاية الربع بنتيجة 45 – 41.

أكد أبطال القارة العجوز تقدمهم مع بداية الربع الثالث بثلاث ثلاثيات متتالية من سبانوليس وديمتريوس ديامانتيديس و كونستانتينوس تسارتساريس ، لتضع اليونانيين في المقدمة بنتيجة 65 – 51 ، تمهيداً لإنهاء الربع بسلة خاطفة من سبانوليس لتصبح النتيجة 77 – 65.

وقد علق مايك كريتشفتشسكي المدير الفني الأمريكي على نجاح اليونانيين على الصعيد الهجومي في تصريحات لموقع البطولة :"لقد قام الجهاز الفني اليوناني بعمل رائع ، فقد تفوق اليونانيون علينا هجومياً ، وأنا أتحمل مسئولية هذا بشكل كبير".

وتابع : "نحن نفوز معاً ونخسر معاً ، ولكن عند الخسارة يجب أن يتحمل المدرب القدر الأكبر من المسئولية".

وفي الوقت الذي تمكن فيه ميخائيل كاكيوزيس من قيادة اليونان هجومياً محرزاًَ سبع نقاط متتالية ، كثف الأمريكيون ضغطهم في محاولة لتدارك الموقف ، وهو ما كاد ينجح فيه كيرك هينريش بتقليص الفارق إلى أربع نقاط 95 - 91 بثلاثية حاسمة قبل 36 ثانية من النهاية ، إلا أن تماسك الفريق اليوناني خلال مرحلة الرميات الحرة الأخيرة أهدى الفوز اليوناني الأول في تاريخ الفريق على الولايات المتحدة بنتيجة 101 – 95 في نهاية المباراة.

فاسيليوس سبانوليس - الذي أحرز 22 نقطة خلال اللقاء- أعرب عن سعادته الشديدة وأهمية التأهل الأول في تاريخ بلاده إلى نهائي بطولة العالم لقناة الجزيرة الرياضية ، معتبراً أن هذا الحدث يتجاوز عالم كرة السلة.

ويقول سبانوليس:" إنها لحظة تاريخية للرياضة اليونانية ، لقد حققنا الفوز لأننا احترمنا الفريق الأمريكي فقط ولكننا لم نخشاه" .

وأضاف في تصوره للمباراة النهائية مساء يوم الأحد المقبل: "ليس لدي فريق مفضل في النهائي ، فإذا كان بمقدورنا الفوز على أمريكا سيمكننا الفوز على أي فريق".

من ناحيته أثنى بانايوتس ياناكيس المدير الفني اليوناني على مردود فريقه قائلاً لموقع البطولة: "أود أن أشكر جميع لاعبي فريقنا ، لقد قاموا بعمل رائع ، وحققوا فوزاًُ سيكون ترويجاً رائعاً لكرة السلة حول العالم ".

وكان بابالوكاس قد أنهى اللقاء مزوداً لاعبي فريقه ب12 تمريرة حاسمة ، محتلاً المركز الخامس بين أفضل ممرري البطولة بمعدل 4.1 تمريرة في المباراة الواحدة.

على الجانب الأخر ، عرف المنتخب الأمريكي نسبة كارثية في الرميات الحبة شهدت ضياع 14 رمية حرة ، كان منها أربع رميات حرة ضائعة من الأمريكي كارميلو أنطوني ، الذي اكتفى بالتألق الشخصي مسجلاً 27 نقطة ، منها تسع نقاط من الرميات الثلاثية.

بهذه النتيجة يحجز المنتخب اليونان موقعه في المباراة النهائية ليلاقي نظيره الإسباني في أول نهائي أوروبي ببطولة العالم ، منذ نهائي بطولة عام 1998 ، الذي جمع المنتخبين اليوغسلافي والروسي.

وقد تمكن رفاق الإسباني باو جاسول من تخطي عقبة الأرجنتين بطل أولمبياد أثينا بفوز مثير 75 – 74 ، بعد أن وصل الفريقان لنتيجة التعادل 74 – 74 قبل النهاية ب19 ثانية ، إلا أن رمية حرة واحدة من صانع الألعاب خوسيه مانويل كالديرون أهدت التقدم للأسبان في الثواني العشر الأخيرة ، في ظل إهدار الأرجنتيني أندريس نوسيوني لرمية ثلاثية في الثانية الأخيرة.

وقد عبر الأرجنتيني بيبي سانشيز عن حزنه الشديد لخسارة فريقه قائلاً في تصريحات لموقع البطولة: "لقد كانت

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك