حسن يقود أندرلخت أمام ليل .. وريال مدريد يسعى للعلاج من كابوس ليون

الأربعاء، 13 سبتمبر 2006 - 01:32

كتب : نصري عصمت

Hassan is struggling with Anderlecht this season

يشهد اليوم الثاني من منافسات دوري أبطال أوروبا ثمانية مواجهات ساخنة يجمع أهمها بين ليون الفرنسي وريال مدريد الإسباني ، بينما يستهل النجم المصري أحمد حسن مشواره مع أندرلخت بمواجهة ليل الفرنسي.

ويملك حسن الفرصة للتأهل مع فريقه إلى دور الستة عشر عن المجموعة الثامنة التي تضم إلى جواره ميلان وأيك أثينا حيث تتساوى قدرات ثلاث أندية التي تأتي خلف العملاق الإيطالي.

ولن تكون مهمة حسن سهلة في التسجيل أو صناعة الفرص لزملائه إذ لم تستقبل شباك ليل أكثر من هدفين خلال مرحلة المجموعات.

وقال حسن في تصريحات لـFilGoal.com قبل 24 ساعة من إقامة المباراة أن فريقه يملك دافعا كبيرا للفوز خاصة أن زملائه درسوا ليل جيدا ويعرفون أنه منافسهم المباشر.

ويستطيع ميلان تصدر المجموعة مبكرا بتحقيق انتصار عريض على أيك أثينا عندما يواجهه على ملعب سان سيرو.

وفي المجموعة الخامسة يستضيف ليون فريق ريال مدريد في ثوبه الجديد وفي الأذهان السقوط المروع للنادي الملكي العام الماضي أمام الفرنسيين بثلاثية نظيفة سكنوا شباكه خلال 30 دقيقة.

والمثير أن مامادو ديارا لاعب الريال الحالي كان ضمن التشكيلة التي سحقت المدريديين الموسم الماضي وقال أن فريقه الجديد سيسعى لعدم تكرار السيناريو الكابوسي تحت قيادة مديره الفني الجديد فابيو كابيللو.

وفي المجموعة ذاتها يلعب دينامو كييف الأوكراني مع ستيوا بوخارست الروماني الذي بلغ الدور قبل النهائي من كأس الاتحاد الأوروبي الموسم الماضي.

وتشهد المجموعة السادسة مباراة دربي إنجليزي إسكتلندي عندما يحل سيلتيك ضيفا على مانشستر يونايتد في ملعب أولد ترافورد.

ويملك الشياطين الحمر الحظوظ الأوفر للفوز على سيلتيك في ظل حالة الانتعاش التي يعيشها الفريق حاليا مما منحه صدارة الدوري الإنجليزي بأربعة انتصارات ، كما يعود لهم النجمين واين روني وبول سكولز بعد رفع الإيقاف عنهما.

ويلعب بنفيكا البرتغالي خارج ملعبه مع كوبنهاجن الدنماركي على أمل تحقيق انتصار مبكر يساعده على بلوغ دور الستة عشر للعام الثاني على التوالي.

وفي المجموعة السابعة يستضيف نادي هامبورج الألماني أرسنال الإنجليزي وصيف نسخة الموسم الماضي دون تييري هنري أبرز نجومه الذي تعرض لإصابة يوم الثلاثاء.

ويسعى الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال لتحقيق نتيجة إيجابية لرفع الروح المعنوية للاعبين والجماهير بعد نتائجه السلبية في الدوري المحلي والتي تركته في المركز السابع عشر.

وضمن المجموعة ذاتها يلعب بورتو البرتغالي بطل نسخة عام 2004 مع سيسكا موسكو الروسي.

التعليقات
قد ينال إعجابك