كتب : هاني العوضي | الأحد، 26 نوفمبر 2006 - 17:24

صفر المونديال .. وجائزة أبو تريكة!

الأحداث الحالية المصاحبة لترشيح محمد أبو تريكة لجائزة أفضل لاعب في أفريقيا ودخوله في منافسة مع ديدييه دروجبا وصامويل إيتو هي سيناريو طبق الأصل مما حدث عندما تقدمت مصر لتنظيم مونديال 2010 ونالت الصفر الشهير لصالح جنوب أفريقيا.

الجميع في مصر من مسئولين وإعلاميين شاركوا في شحن الشعب المصري بالأمل في الفوز بشرف تنظيم المونديال ، وتم إعداد حملات داخلية دون التطرق إلى محاولة إقناع مسئولي الاتحاد الدولي (الفيفا) بأحقية بلادنا في الاستضافة وهو ما تسبب في تعميق أثر الصدمة على المصريين.

وتسير جائزة أفضل لاعب أفريقي في إتجاه مماثل إذ تحرص وسائل الإعلام ومسئولي النادي الأهلي على استعراض إنجازات أبو تريكة في نطاق محلي من خلال منحه مساحة كبيرة على صفحات الجرائد والفضائيات فقط.

لابد أن يتحرك الجميع نحو الدعاية الخارجية على مستوى الاتحاد الأفريقي ومسئوليه ولابد أن يساهم أعضاء الكاف ممن يرغبون في مساندة مصر لزيادة فرص فوز أبو تريكةالتي أراها صعبة في ظل الأحداث الجارية.

ملاحظات سريعة :

- أخيرا تمت الموافقة على ميزانية اتحاد الكرةمن قبل الجمعية العمومية في الاجتماع الذي حضره مندوبو الأندية بعد حصول بعضهم على شيكات نظير بث مباريات فرقها على القنوات الخاصة ، بينما اكتفى البعض بالإقامة "فول بورد" في أحد فنادق الخمس نجوم.

- أحوال الزمالك تتطلب ضرورة إجراء انتخابات لاختيار مجلس شرعي تختاره الجمعية العمومية للنادي من أجل عودة القلعة البيضاء إلى المسار الصحيح.

- والعكس صحيح في النادي المصري الذي تحتاج جماهيره لمطالبة المسئولين بإقالة المجلس المنتخب وتعيين مجلس جديد من أجل عودة النادي إلى مساره الصحيح.

- أزمة عمرو سماكة وإيقافه لمدة ستة أشهر من قبل الفيفا فجرت قضية المنشطات خاصة في المسابقة المحلية ، وعلى رغم من تخطي ميزانية اتحاد الكرة لحاجز الـ50 مليون جنيه ومصروفات الأندية التي تجاوزت 100 مليون جنيه في الدوري الممتاز فلا يوجد في مصر معمل لاختبار المنشطات.

- كل الشواهد تؤكد أن النادي الأهلي مقبل على صناعة إنجاز جديد للكرة المصرية في بطولة كأس العالم للأندية في اليابان وإمكانية محوه للصورة السلبية التي ظهر بها العام الماضي بعد خبرة المشاركة العام الماضي.

مقالات أخرى للكاتب
نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك