كتب : هاني العوضي | السبت، 29 مارس 2008 - 14:11

المهندس وعقدة النائب ومجاملات المعلم

يبدو أن شبح النائب لايزال يطارد المهندس حسن صقر ورسوبه فى انتخابات الزمالك التى خاضها على هذا المنصب جعله يلغيه من انتخابات الأندية فى لائحته الجديدة.

لماذا يتخذ رئيس المجلس القومى للرياضة من الزمالك مثال لتفصيل لوائحه فالمشكلات التى مر بها الزمالك من خلافات بين مجالس إدراته تارة بين الرئيس والنائب وتارة أخرى بين الرئيس وأمين الصندوق ليست قاعدة عامة توجد فى جميع الأندية فهناك أندية كثيرة يسيطر الاستقرار على مجالس إدارتها.

هل من العقل أن تكون هناك أندية تتجاوز مساحتها الـ50 فدان مثل الشمس - الجزيرة – الأهلى - سموحة ويزيد عدد أعضاؤها عن الـ50 ألف عضو أن يتكون مجلس إدارتها من رئيس وخمسة اعضاء.

على جانب آخر، لخص الجميع حال المنتخب بعد مباراة مصر والأرجنتين في جملة واحدة (جامل المعلم فخسرنا من الأرجنتين) فلا يوجد سبب واضح للدفع بعصام الحضرى.

ولا نتحدث هنا عن مشكلة اللاعب مع ناديه ولكن الحضرى بعيد عن المباريات قرابة الستة أسابيع إضافة إلى مروره بضغوط نفسية وعصبية فى الفترة الأخيرة.

وأزعم أن الدفع بالحضرى ما هو إلا رسالة أراد المعلم أن يوصلها لجماهير الكرة بانه سيد قراره، أما الدفع بمحمد شوقى فى خط الدفاع فى ظل وجود فتح الله وشادى على دكة البدلاء هل هو مجاملة لشوقى أم لأحمد حسن.

تصريحات الكابتن حسن شحاتة قبل لقاء الأرجنتين بالاكتفاء بقائمة اللاعبين الذى ضمتهم قائمة غانا 2008 ليكون هذا اللقاء تكريما لهم جعلني اتساءل لماذا لم يسلك اتحاد الكرة مسلك المعلم ويخفض ثمن التذاكر من أجل حضور الجماهير؟ ويكون اللقاء تكريما لجماهير الكرة المصرية.

ملحوظة أخيرة:

البلدية - أسمنت السويس - المصرية للاتصالات أندية هبطت (فنيا) إلى دورى النسيان.

مقالات أخرى للكاتب
نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك