شكوك حول حدوث تلاعب في لقاء زينيت وبايرن في الموسم الماضي

الجمعة، 03 أكتوبر 2008 - 01:14

كتب : وكالات

هل تلاعبت المافيا في نتيجة بايرن وزينيت؟

بدأ القضاء الإسباني التحقيق في شكوك حول التلاعب في نتيجة مباراة زينيت الروسي وبايرن ميونيخ الألماني في كأس الاتحاد الأوروبي في الموسم الماضي والتي انتهت برباعية لصالح الفريق الروسي.

وذكرت مجلتا الباييس وأيه.بي.سي. الإسبانيتان أنهما حصلتا على تسجيلات لجاناديوس بتروف أحد رجال المافيا الروسية يقول فيها أن نجاح زينيت في المباراة تم شراءه مقابل 50 مليون دون تحديد العملة، بالإضافة إلى المباراة النهائية والتي تم شرائها بمبلغ يتراوح بين 20 و40 مليون يورو.

وتم القبض على بتروف في مايوركا في يونيو الماضي بسبب شكوك حول أعماله مع المافيا الروسية.

ويتولى المدعي العام الإسباني بالتاسار جراثون التحقيق في القضية.

وتوج زينيت بالبطولة بعد فوزه على رينجرز الاسكتلندي بهدفين دون رد.

من جانبه، أصدر بايرن ميونيخ بيانا يؤكد فيه عدم معرفته بيع المباراة من عدمها، وهو الأمر الذي أكده ميروسلاف كلوزه مهاجم الفريق.

وقال كلوزه: "لم يتحدث أحد معنا قبل المباراة حول الخسارة.. وتحدثنا عن هذا في غرف خلع الملابس بعد أن كان مارك فان بومل أول من تم التحقيق معه، ولكن في النهاية كنا نضحك على الأمر لكونه نكتة".

ويسعى مسؤولو زينيت لمقاضاة المجلتين الإسبانيتين بسبب قيامهما "بنشر أكاذيب ليس لها أساس من الصحة" بحسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم النادي.

وتابع "الجميع رأى أن فوزنا على بايرن كان مستحقا، لقد كان الفوز بالبطولة مرهقا للغاية".

التعليقات
قد ينال إعجابك