برشلونة ضيفا على ريال مدريد في كلاسيكو "أم المعارك"

السبت، 10 أبريل 2010 - 05:02

كتب : شريف حسن

يستضيف ريال مدريد نظيره برشلونة في واحدة من أكبر مواجهات كرة القدم حول العالم مساء السبت في الجولة 32 من الدوري الإسباني الممتاز.

وتحظى مواجهة السبت بين الغريمين التقليدين في إسبانيا بأهمية خاصة ليس فقط للعداوة التاريخية بينهما، ولكن لتنافسهما الشديد على لقب الليجا هذا الموسم.

فبرشلونة يمثل مقاطعة كتالونيا التي تسعى للاستقلال عن إسبانيا وتمتلك علما ونشيد وطني خاصا لها، بينما يعد الريال نادي الملك في العاصمة الإسبانية مدريد.

ويتقاسم الفريقان صدارة الدوري برصيد 77 نقطة مع تفوق للنادي الملكي بفارق الأهداف، مما يشعل مواجهتهما قبل ثمان جولات من نهاية المسابقة.

صدام الكبار

يسعى ريال مدريد إلى استعادة اللقب الذي خطفه منه برشلونة في العام الماضي، خاصة بعدما ودع دوري أبطال أوروبا من دور الـ16 رغم أن نهائي النسخة الجارية سيقام على ملعبه.

فالنادي الملكي أنفق ما يقرب من 250 مليون يورو في الصيف الماضي من أجل ضم أبرز لاعبي العالم على رأسهم كريستيانو رونالدو وريكاردو كاكا على أمل استعادة البطولات، ولكنه ودعها جميعا ولم يعد لديه سوى الدوري.

وقال مانويل بيللجريني المدير الفني للريال في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء "سنلعب على الفوز، طريقة لعبنا لا تتغير بناء على اسم المنافس".

وتابع "التعادل سيكون نتيجة سيئة، نحترم برشلونة كثيرا، ولكننا لا نخشى أحد".

وتؤكد نتائج الفريق تصريحات المدير الفني حيث لم يخسر الفريق منذ منتصف يناير الماضي محققا 12 انتصارا متتاليا في الدوري.

ولكن تلك النتائج تصطدم بتاريخ لقاءات الفريقين الأخيرة حيث حقق برشلونة الفوز في آخر ثلاث مواجهات، كان أبرزها في آخر زيارة له لملعب سانتياجو برنابيو حينما حقق انتصارا تاريخيا بنتيجة 6-2

وهو ما دفع جوسيب جوراديولا المدير الفني لبرشلونة للتعليق "لا يمكن تكرار تلك النتيجة، هذه الأشياء تحدث مرة واحدة في العمر".

وأضاف المدير الفني الشاب "المباراة ليست نهائي، ولكن علينا خوضها هكذا لأنها مهمة في تحديد بطل الدوري".

وتابع "من سيفوز سيتقدم للأمام، ومن سيخسر سيحبط بشدة، لذا سنقاتل من أجل الفوز".

رونالدو Vs ميسي

يترقب عشاق كرة القدم حول العالم المواجهة المرتقبة بين كريستيانو رونالدو جناح ريال مدريد وليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

فاللاعبان هما الأفضل في العالم على مدار السنوات الأخيرة، ويقدمان مستويات مبهرة هذا الموسم مما يجعل مواجهتهما تحد خاص على لقب الأفضل هذا العام.

فميسي المتألق بشدة هذا الموسم يحتل صدارة هدافي الليجا برصيد 26 هدفا، لكن رونالدو ليس بعيد بعدما سجل 17 هدفا رغم غيابه عن الملاعب لشهرين بسبب الإصابة.

ورفض رونالدو المقارنة مع ميسي قبل المباراة مازحا "أنا أكبر وأطول وأعرض منه، ولا مجال للمقارنة بيننا".

وسيفتقد رونالدو لمجهودات زميله كاكا الغائب عن الملاعب بسبب الإصابة، كما يغيب زلاتان إبراهيموفيتش عن صفوف برشلونة بسبب الإصابة أيضا.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك