الأفيال يستهدفون أول فوز إفريقي على البرازيل

الأحد، 20 يونيو 2010 - 01:14

كتب : أحمد عز الدين

يستهدف منتخب كوت ديفوار أول انتصار إفريقي في تاريخ كأس العالم على البرازيل، حين يصطدمان في الجولة الثانية من سباق المجموعة السابعة بمونديال 2010.

فمنتخب البرازيل طوال مشاركاته الـ19 في كأس العالم لم يخسر من بلد تقع جغرافيا خارج أوروبا وأمريكا الجنوبية.

وفي أول صدام بين المنتخبين، يسعى فريق كوت ديفوار لتحقيق فوز يدعم آماله في العبور إلى دور الـ16 من المونديال ذو الألوان الإفريقية.

ويدخل منتخب البرازيل المباراة بهدف حسم تأهله عمليا للدور الثاني من البطولة، بعدما استهل مشواره بالفوز على كوريا الشمالية بهدفين لهدف.

أما كوت ديفوار، فخرج أفيالها من المباراة الأولى بمجموعة الموت بتعادل جيد مع البرتغال، لتتساوى حظوظ الفريقين في مطاردة إحدى بطاقتي التأهل مع البرازيل.

ويعرف زفن جوران إريكسون المدير الفني للأفيال مدى صعوبة مهمته أمام الفريق الذي حمل لقب كأس العالم خمس مرات على مدار تاريخه.

وقال المدرب السويدي الشهير عن المباراة: "أحترم منتخب البرازيل جدا، فهو أحد أفضل فرق العالم، لكني لا أهابه، وعلى لاعبي كوت ديفوار أن يفعلوا الشيء ذاته".

وأضاف "علينا تقديم مباراة مثالية على مستوى التماسك والانضباط، وقتها نستطيع الفوز على البرازيل، لأننا نملك من المواهب ما يكفي لمنافسة أي فريق في العالم".

أخبار الفريقين

كشف إريكسون عن نيته الاعتماد على دروجبا منذ بداية المباراة، بعدما شارك كبديل أمام البرتغال بسبب الإصابة الكبيرة في كوعه.

وأوضح إريكسون "دروجبا يتدرب بشكل جيد، ويستطيع اللعب من بداية المباراة، وبالطبع وجوده سيحسن من مستوانا كثيرا".

أما البرازيل، فمدربها كارلوس دونجا ينوي الاستعانة بالأسماء ذاتها التي فازت على كوريا، مفيدا "ظهرنا بشكل جيد في المباراة الأولى، وبالتالي لا نحتاج للتغيير".

وقد يفتقد منتخب البرازيل في المباراة للاعب وسطه المخضرم جيلبرتو سيلفا، بعدما تعرض لكدمة في تدريبات السليساو، ولو تغيب عن اللقاء سيأخذ موقعه جوزويه.

وستسلط الأضواء في المباراة مجددا على كاكا نجم البرازيل، كونه لم يظهر بمستوى طيب أمام كوريا، مواصلا عروضه الفقيرة التي بدأت منذ انتقل إلى ريال مدريد.

يستحق المشاهدة

البرازيل .. مايكون دوجلاس

يقدم مايكون موسما رائعا، بعدما فاز بالثلاثية مع إنتر ميلان، وافتتح مشواره في كأس العالم بهدف رائع في مرمى كوريا الشمالية.

هو الظهير الأفضل على مستوى العالم في الوقت الحالي، ويملك حلولا هجومية تجعله أحد أخطر أسلحة البرازيل أمام منافسي نجوم السامبا.

كوت ديفوار .. ديدييه دروجبا

بعد التعافي من الإصابة، يعود دروجبا لقيادة الخط الأمامي للأفيال، وتلقي إفريقيا كلها بأحلامها في تحقيق إنجاز خلال المونديال الأول بالقارة السمراء على هداف تشيلسي.

وقدم منتخب كوت ديفوار عرضا طيبا أمام البرتغال في غياب دروجبا، ما يرفع آمال عشاق الأفيال بأن وجود قائد الفريق سينقل مستوى الفريق من طيب إلى ممتاز.

إيطاليا ونيوزيلندا

يسعى منتخب إيطاليا لاستغلال مباراة نيوزيلندا في الجولة الثانية من سباق المجموعة السادسة، للعثور على حلول هجومية افتقدها الأتزوري أمام باراجواي.

فإيطاليا ظهرت متماسكة أمام باراجواي في الجولة الافتتاحية من المونديال، لكن الفريق افتقد للفاعلية الهجومية، ما يأمل مارتشيللو ليبي مدرب الأتزوري في حله أمام نيوزيلندا.

وأشارت وسائل الإعلام الإيطالية إلى نية ليبي تغيير الخطة من 4-2-3-1 إلى 4-4-2، على أمل زيادة قدرة الفريق الهجومية.

وقال ليبي عن المباراة: "لا يوجد منتخب في البطولة كلها ظهر بشكل رائع خلال الجولة الأولى، الكل يحتاج للوقت حتى يصل لقمة مستواه".

واستطرد "تطورنا كثيرا خلال الأيام الماضية على المستوى البدني، ونفسيا أصبحنا جاهزين أكثر للمهمة".

وبرغم أن مهمة إيطاليا تبدو سهلة أمام منافس يحتل المركز الـ74 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إلا أن ليبي يرى عكس ذلك.

وعلق المدرب الذي فاز بمونديال 2006 "لن أخدعكم، نيوزيلندا أضعف منا على مستوى المهارات، لكنها تملك فريقا قويا بدنيا، لذلك المباراة ليست سهلة".

في المقابل، يبحث منتخب نيوزيلندا عن فوز يغير تاريخ البلاد على مستوى كرة القدم، وذلك بحسب مهاجم الفريق روي فالون.

فالون صرح "الفوز على إيطاليا سيكون نقطة فارقة في تاريخ البلاد، ونحن نسعى لتحقيق هذا الحلم".

أخبار الفريقين

يلعب الحارس الإيطالي فدريكو ماركيتي أول مباراة له كأساسي في كأس العالم، بعدما أبعدت الإصابة النجم الأول للأتزوري جيانلويجي بوفون.

وعقب ماركيتي على ذلك "بوفون طالبني بالهدوء، كل هدفي هو استغلال الفرصة، أريد أن يرى العالم ما أستطيع تقديمه".

ولازال منتخب إيطاليا مفتقدا لجهود أبرز لاعبيه على مستوى صناعة الفرص أندريا بيرلو للإصابة، ويٌنتظر أن يحتل موقعه ريكاردو مونتاليفو إلى جوار دانيلي دي روسي.

وتكهن الإعلام الإيطالي بأن فيتشنزو ياكوينتا سيشارك كمهاجم صريح في المباراة إلى جوار ألبرتو جيلاردينو، بعدما لعب أمام باراجواي على الجناح.

ويحافظ سيموني بيبي على موقعه كجناح، فيما يفاضل ليبي بين كلاوديو مراكيزيو وأنطونيو دي نتالي وماورو كامورانيزي للعب على الجبهة الأخرى.

في المقابل، استعاد منتخب نيوزيلندا جهود لاعب الوسط تيم براون بعدما تعافى من إصابته في الكتف.

يستحق المشاهدة

إيطاليا .. سيموني بيبي

يعد بيبي العلامة المضيئة في إيطاليا أمام باراجواي، بعدما ظهر بمستوى طيب سواء في الشوط الأول كجناح أيمن، أو حتى حين انتقل للجبهة اليسرى مع الشوط الثاني.

ويملك اللاعب الذي وقع ليوفنتوس قبل بداية المونديال سرعة كبيرة، تجعله أحد أخطر أسلحة الأتزوري أمام نيوزيلندا.

نيوزيلندا .. وينستون ريد

قدم ريد مباراة نموذجية في الجولة الافتتاحية من البطولة، إذ كان صلدا في خط دفاع فريق الكيوي، بل وسجل الهدف القاتل لنيوزيلندا في شباك سلوفاكيا.

وسيكون دور ريد كبيرا في مواجهة أبطال العالم، خاصة في ظل رغبة ليبي بتقديم عرض هجومي قوي وتطبيق خطة لا تتسم بالتأمين الدفاعي المعروف عن الأتزوري.

باراجواي وسلوفاكيا

يحاول منتخب سلوفاكيا التعافي من صدمة هدف نيوزيلندا في اللحظات الأخيرة من مباراته المونديالية الأولى، وذلك حين يلاقي باراجواي في الجولة الثانية من البطولة.

وقال روبرت فيتيك حارس سلوفيكيا: "كانت لحظة كارثية لنا، وأخشى أن تؤثر علينا في باقي مشوارنا بالبطولة".

في المقابل، كاد منتخب باراجواي أن يحصد فوزا ثمينا من إيطاليا، لكن دانيلي دي روسي حرم الفريق اللاتيني من نقطتين.

ويسعى منتخب باراجواي من قنص ثلاث نقاط في مواجهة سلوفيكيا، حتى يرفع حظوظه في التأهل للدور الثاني.

أخبار الفريقين

يدعم روكي سانتا كروز منتخب باراجواي في مواجهة سلوفاكيا بعدما تعافى من إصابته، واستعاد لياقته البدنية المعهودة.

في المقابل، استعاد منتخب سلوفاكيا جهود ميروسلاف ستوك، وغالبا سيلعب أساسيا على حساب إريك جيدريسيك.

صفحة FilGoal.com على Facebook ستحضر كأس العالم إليك، وفي الوقت نفسه لن يفوتك أي من أخبار الكرة المصرية الهامة، إضافة إلى التفاعل المستمر بين الأعضاء والمحررين .. اضغط هنا للانتقال للانضمام إلى أصدقاء الموقع

أما إذا كنت من هواة Twitter، فتابع أخبار المونديال بالضغط هنا ... وتابع تغطية حية لجميع مباريات البطولة بالضغط هنا

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك