بالفيديو - تعادل البرازيل والبرتغال يصعد بالثنائي .. وفوز إيفواري بلا فائدة

الجمعة، 25 يونيو 2010 - 18:52

كتب : شريف عبد القادر

تصدرت البرازيل المجموعة السابعة وتأهل برفقتها منتخب البرتغال إلى دور الـ16 من كأس العالم بعد التعادل السلبي من دون أهداف يوم الجمعة في المرحلة الأخيرة من مباريات المجموعة.

وتعادل الفريق البرازيلي مع البرتغال بدون أهداف في مباراة بلا ضغوط، في ظل اكتفاء كوت ديفوار بالفوز على كوريا الشمالية بثلاثة أهداف فقط.

وبهذه النتيجة، تصدرت البرازيل المجموعة بعدما رفعت رصيدها إلى سبع نقاط والبرتغال في المركز الثاني بخمس نقاط، وكوت ديفوار ثالثة بأربع نقاط وكوريا الشمالية في ذيل المجموعة بلا رصيد.

وتنتظر البرازيل والبرتغال الفريقين المتأهلين عن المجموعة الثامنة في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وتتنافس منتخبات تشيلي وإسبانيا وسويسرا على البطاقة الأولى والثانية عن المجموعة الثامنة.

وقدمت البرازيل والبرتغال مباراة سلبية بلا ضغوط، وأجرى كارلوس دونجا تغييرات اضطرارية بسبب الطرد الذي تعرض له أمام كوت ديفوار كما أنه فضل الحفاظ على إيلانو الذي غادر المباراة السابقة مصابا.

ودفع دونجا بداني ألفيس وخوليو بابتيستا ونيلمار دا سيلفا خلف لويس فابيانو مهاجم وحيد.

ولم تشهد المباراة فرصا كثيرة إلا أن كريستيانو رونالدو نجم البرتغال كان أبرز لاعب فيها وتحرك كثيرا وساعد فريقه إلا أن اللمسات الأخيرة كانت متسرعة.

وراوغ رونالدو في الشوط الثاني في الجبهة اليمنى واخترق وحاول المرور من لوسيو ولكن الأخير اقتنص منه الكرة داخل منطقة الجزاء لتذهب إلى راؤول ميراليس المنفرد وغير المراقب وأنقذ خوليو سيزار حارس مرمى السليساو الكرة ببراعة.

فوز غير مفيد وفرحة غريبة

في المباراة الثانية من المجموعة السابعة قدمت كوت ديفوار أداء حماسيا من البداية وحاولت تحقيق النتيجة الإعجازية بالفوز على كوريا الشمالية بثماني أهداف مع انتظار خسارة البرتغال لنيل البطاقة الثانية للتأهل عن المجموعة.

وكاد ديديه دروجبا أن يفتتح التسجيل لكوت ديفوار في الدقيقة 11 عندما سجل برأسه هدفا ألغاه حكم المباراة بسبب تسلل مهاجم تشيلسي.

وبالفعل تمكن يايا توريه من وضع الإيفواريين في المقدمة في الدقيقة 14 من تسديدة تسكن مرمى كوريا الشمالية.

وضاعف كوفي رومارك النتيجة لممثل إفريقيا في الدقيقة 20 من متابعة برأسه لتسديدة دروجبا المرتدة من العارضة.

ولكن الصحوة الإيفوارية جاءت متأخرة في كأس العالم ولم تنقذه من الخروج من الدور الأول بعد تعادله وهزيمته في المباراتين السابقتين.

وأضاف سالمون كالو الهدف الثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 82 مستغلا عرضية من الجبهة اليسرى أرسلها أرثر بوكا.

واحتفل لاعبو المنتخب الإيفواري بهدفهم الثالث بطريقة مفرطة، ربما أنهم لا يعلمون ضرورة تسجيل أهدافا أخرى لخطف بطاقة التأهل أو المنافسة عليها على الأقل.

التعليقات
قد ينال إعجابك