فيفا يحقق في اعتداء صايفي على الصحفية الجزائرية

الجمعة، 25 يونيو 2010 - 18:56

كتب : وكالات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فتحه تحقيقا رسميا في اتهام رفيق صايفي لاعب المنتخب الجزائري على مواطنته الصحفية أسماء حليمي عقب خسارة ثعالب الصحراء من أمريكا في نهاية مباريات المجموعة الثالث بكأس العالم ووداع الخضر للبطولة.

وقال بيكا أدوريوزولا الناطق الرسمي باسم فيفا الجمعة "الاتحاد تلقى شكوى وتقريرا رسميين حول حادث الاعتداء على الصحفية من قبل اللاعب الجزائري الأربعاء الماضي".

وذكرت وسائل الأعلام الجزائرية الصادرة الجمعة أن أسماء الصحفية في جريدة "كومبيتيسيون" الجزائرية الناطقة بالفرنسية قد أكدت عزمها رفع شكوى أمام فيفا متهمة فيها صايفي بصفعها في المنطقة المخصصة للإعلاميين بعد مباراة الجزائر والأمريكيين.

وقالت الصحفية لصحيفة "الشروق" الجزائرية "إن صايفى هددني بالقتل بعد أن أعتدى علي مما جعلني أتقدم بشكوى رسمية".

وأضافت "هناك عددا من الزملاء الأجانب الذين شاهدوا ما حدث وأكدوا لي أنهم مستعدون للإدلاء بشهاداتهم في القضية وقدموا لي بياناتهم الخاصة من أرقام هاتف وعناوينهم الإلكترونية".

وردا على سؤال حول وجود مشاكل قديمة مع صايفي أجابت "اعتدى علي في ملعب 5 يوليو بالجزائر العاصمة منذ عدة أشهر ولم أكتب عنه حرفا واحدا".

وأضافت "رغم ذلك عاد وهددني بالقتل في أنجولا(حيث خرج الخضر من نصف النهائي على يد المنتخب المصري بأربعة أهداف نظيفة) وبعدها تدخل محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وأمره بالكف عن تصرفاته اللا أخلاقية".

التعليقات
قد ينال إعجابك