ناد فرنسي يرفض التجديد للاعب "مثلي" تجنبا للمشاكل

الأربعاء، 08 سبتمبر 2010 - 16:40

كتب : وكالات

رفض نادي شوز الفرنسي تقييد لاعبه يوان لومير في الموسم الجديد بعد اكتشاف أنه "مثلي"، خوفا من إحداث المشاكل مع لاعبي الفريق في الفترة المقبلة.

وكان بعض لاعبي الفريق قد أطلقوا تعليقات مضادة للمثلية الجنسية أمام الكاميرات التليفزيونية العام الماضي، فقرر النادي الاستغناء عن لاعبه الذي قضى 14 عاما مع الفريق، منعا للمشاكل.

الموقف تسبب في قيام منظمة "المثليين الرياضية" الفرنسية بمطالبة الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بتوقيع عقوبات على نادي شوز، باعتبار الأمر كالعنصرية.

وأوضحت المنظمة عبر بيان لها يوم الأربعاء أن السبب في مطالبها هو، "التأكيد على تعريف العالم الكروي بأن معاداة المثليين يعد تماما مثل العنصرية أو معاداة السامية".

يذكر أن وزيرة الرياضة الفرنسي راما يادي أيضا طالبت باتخاذ إجراءات عقابية ضد النادي الذي يقع شرق فرنسا.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك