العشري متمسك بأمل التأهل .. ويلوم النجوم

الثلاثاء، 14 سبتمبر 2010 - 14:24

كتب : سامي راغب

لم ينكر طارق العشري المدير الفني لفريق حرس الحدود حقيقة تأزم موقف فريقه في بطولة الكونفدرالية الإفريقية بعد الهزيمة أمام فريق الفتح الرباطي المغربي، إلا أنه أكد أن تأهل فريقه للمربع الذهبي ليس مستحيلا.

ويتذيل الحرس ترتيب المجموعة الثانية في دور الثمانية لبطولة كأس الإتحاد الإفريقي، بعد الهزيمة أمام الفتح الرباطي يوم الأحد بهدف، ليتوقف رصيده عند نقطتين حصدهما من تعادلين أمام الصفاقسي التونسي في القاهرة وزاناكو في زامبيا، بالإضافة للهزيمة في المغرب.

وقال العشري لـFilGoal.com "بالطبع حزين على الهزيمة، فالفوز أو التعادل كانا سيرجحا كفة تأهلنا للمربع الذهبي بصورة كبيرة، لكن اللاعبين صعبوا المهمة على انفسهم، رغم أن التأهل مازال ممكناً".

ويأمل العشري في الخروج بنتائج إيجابية من مبارتي الفريق القادمتين في مصر أمام الفتح الرباطي وزناكو على الترتيب، وهو ما سيرفع رصيد الفريق إلى ثماني نقاط يحتاج بعدها الخروج بنقطة واحدة من مباراة الصفاقسي في تونس للتأهل للمربع الذهبي.

وألقى العشري بمسؤولية الهزيمة على اللاعبين الذين "بدوا بعيدين تماماً عن مستواهم، خاصة لاعبي المنتخب أحمد عيد عبد الملك وأحمد حسن مكي وذلك رغم الروح والمستويات الرائعة التي قدموها في تدريبات الفريق قبل المباراة".

ولم ينكر العشري أن الغيابات كان لها تأثيرها الشديد على فرص الفريق في البطولة الإفريقية، إذ فقد في الفترة الأخيرة جهود كل من أحمد عبد الغني ومحمد حامد "ميدو" ومحمد مكي للإصابة، مع الإصرار على عدم الدفع بأحمد كمال قبل الشفاء التام من إصابته حتى لا تتفاقم.

وشدد المدير الفني للفريق العسكري على أنه يسعى بمعاونة الجهاز الطبي لإعداد المصابين للمشاركة في لقاء العودة أمام الفتح الرباطي يوم الأحد المقبل سعياً ليس فقط وراء الفوز وإنما "الخروج بأكبر نتيجة ممكنة ما قد يزيد من حظوظ الفريق في التأهل في حالة اللجوء للمواجهات المباشرة لحسم هوية المتأهل للمربع الذهبي للبطولة" على حد قوله.

ويبدأ الحدود استعداداته المكثفة لمباريات العودة في البطولة الإفريقية من مساء الأربعاء، حينما يدخل الفريق معسكرا مغلقا في المكس يستمر حتى يوم الأحد موعد لقاء العودة أمام ممثل المغرب في البطولة.

التعليقات
قد ينال إعجابك