مدرب فالنسيا سعيد بانتفاضة الجدد وهدف كوستا

الأربعاء، 15 سبتمبر 2010 - 12:14

كتب : أحمد السماني

أعرب أوناي إميري المدير الفني لفالنسيا الإسباني عن سعادته بنجاح لاعبيه الجدد في التأقلم سريعا مع الفريق، خاصة بعد مشاركتهم في اكتساح "الخفافيش" لبورصا سبور التركي في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثالثة بدوري أبطال أوروبا.

وسحق فالنسيا مساء الثلاثاء مضيفه بورصا سبور برباعية نظيفة وضعته على قمة المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا.

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية تصريحات إميري التي أعرب فيها عن سعادته الغامرة بمشاهدة "اللاعبين الجدد الذين لم يشاركوا كثيرا مع الفريق يؤدون بتلك القوة".

وضم فالنسيا عددا كبيرا من الصفقات الجديدة في فترة الانتقالات الصيفية الماضية أبرزهم الرباعي ريكاردو كوستا البرتغالي من ليل الفرنسي، والأرجنتيني تينو كوستا من مونبلييه الفرنسي، ومحمد توبال من جلاطة سراي التركي، وروبرتو سولدادو من خيتافي الإسباني، الذين شاركوا في فوز "الخفافيش" الكبير.

وأكد إميري أنها "ثلاث نقاط هامة في دوري أبطال أوروبا، ويجب أن نسير على هذا الدرب سواء في البطولة الأوروبية أو الليجا الإسبانية".

وحظي هدف توني كوستا –الأول في الرباعية – باشادة خاصة من إميري الذي شدد على أن "مثل هذه الأهداف هي ما سيساعد كوستا على أن يصبح أحد العناصر الأساسية في فالنسيا".

وسجل المهاجم الأرجنتيني هدفه في الدقيقة 16 من تسديدة قوية على بعد 30 متر، ليفتتح به عرضه القوي طوال المباراة الذي أهله للحصول على لقب أفضل لاعب في اللقاء.

وعلق كوستا على هدفه قائلاً: "كنت أعلم أنني حين أسددها بهذه الطريقة ستسبب مشاكل للحارس، وساعدني حظي على أن تدخل المرمى بتلك الطريقة".

واستطرد اللاعب ذو الـ 25 عاما "أحب دوما لعب مثل تلك الكرات كلما سنحت لي الفرصة، لكن الأهم أننا اقتنصنا فوزا كبيرا في أفضل بطولة في العالم (دوري أبطال أوروبا)".

شاهد رباعية فالنسيا

التعليقات
قد ينال إعجابك